شريط الاخبار
شنقريحة يشيد بتضحيات الجزائريات لانتزاع الحرية والتصدي للإرهاب أداء الجزائريين للعمرة خلال رمضان القادم مستبعد وزارة الصناعة الصيدلانية تعتمد دولا مرجعية لمقاربة أسعار الأدوية بن بوزيد يأمر بحل النزاعات القانونية مع الشريك الاجتماعي بالحوار 7 قتلى وثلاثة مفقودين في فيضانات وادي مكناسة بالشلف 758 «حراڤ» جزائري يصلون السواحل الإسبانية منذ بداية 2021 نحو إقامة صلاة تراويح مخففة دون نساء وأطفال خلال رمضان مجلـس الـوزراء يصــادق علــى القانــون العضــوي المتعلــق بنظــام الانتخابـــات المخابر والعيادات الخاصة تسجّل تراجع عدد كشوف «بي سي آر» تبون يعيد تنظيم معهد الدراسات العليا في الأمن الوطني ويلحقه برئاسة الجمهورية الحكومة تحاصر السماسرة لمنع استغلال القدرة الشرائية قبل رمضان العميد يبعث حظوظه في بلوغ ربع نهائي «الشامبينز ليغ» المشرقات في عيدهن 60 ألف مترشح في الماستر والليسانس استوفوا الشروط والنتائج نهاية مارس الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا

حجز 80 ألف أورو عائدات فدية إطلاق سراح رهائن أوروبيين

الجيش يحبط محاولات بقايا الجماعات إعادة بعث نشاطها بأموال فرنسية


  29 ديسمبر 2020 - 18:44   قرئ 626 مرة   0 تعليق   الحدث
الجيش يحبط محاولات بقايا الجماعات إعادة بعث نشاطها بأموال فرنسية

 أحبطت مفارز الجيش الوطني الشعبي، محاولات بقايا الجماعات الإرهابية إعادة بعث نشاطها محاولة استغلال أموال «فرنسا» المدفوعة كفدية لتحرير رهائن من مالي، حيث كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي خمسة مخابئ للإرهابيين مع استرجاع مبلغ مالي قدره 80 ألف أورو يمثل دفعة أولى من عائدات الفدية التي كانت محل صفقة في شهر أكتوبر الماضي بمنطقة الساحل، وكانت ستستفيد منها فلول الجماعات الإرهابية المطاردين من طرف المصالح الأمنية بشمال الوطن.

مكنت العملية التي أطلقتها قوات الجيش الوطني الشعبي بجيجل، ومكنت من القضاء على العديد من الإرهابيين واسترجاع أسلحة وذخيرة من كشف مخطط «كبير» لإعادة بعث نشاط بقايا الجماعات الإرهابية من خلال استغلال أموال «الفدية الفرنسية» المدفوعة لتنظيم «أنصار الإسلام والمسلمين» الموالي لـ»قاعدة المغرب الإسلامي»، حيث أكدت وزارة الدفاع لوطني في بيان لها أنه في إطار مكافحة الإرهاب وعلى إثر استغلال الإرهابي المسمى «رزقان أحسن» المدعو «أبو الدحداح» الذي تم إلقاء القبض عليه يوم 16 ديسمبر 2020 خلال عملية بحث وتمشيط بالقرب من بلدية العنصر بجيجل بالناحية العسكرية الخامسة، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، خلال عملية تمشيط بجبل بوطويل بنفس المنطقة، خمسة مخابئ للإرهابيين واسترجاع مبلغ مالي قدره 80 ألف أورو، تبين أنه يمثل دفعة أولى من عائدات الفدية التي كانت محل صفقة في شهر أكتوبر الماضي بمنطقة الساحل، وكانت ستستفيد منه فلول الجماعات الإرهابية المطاردة من طرف المصالح الأمنية بشمال الوطن، مؤكدة أن هذه العملية التي لا تزال متواصلة تأتي في سياق الجهود المبذولة ميدانيا لتؤكد مرة أخرى فعالية المقاربة التي تعتمدها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي قصد القضاء على ظاهرة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله.

وتأتي هذه العملية بعد أيام من تجديد الجزائر قلقها من حصول الجماعات الإرهابية النشطة في القارة الإفريقية مؤخرا على مبالغ مالية مهمة مقابل تحرير الرهائن، ووصفت ذلك بالعمل الذي يقوض ويعيق جهود مكافحة الإرهاب، حيث أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد  خلال تدخله في قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي حول مبادرة «إسكات البنادق»، التي عقدت عن بعد، أن «الجزائر تسجل بقلق كبير تواصل تحويل مبالغ هامة للجماعات الإرهابية مقابل تحرير الرهائن، بما يعيق جهودنا في محاربة الإرهاب، والتصدي للتطرف العنيف، ومكافحة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله»، مشيرا إلى الصفقة التي عقدتها فرنسا مع تنظيم «أنصار الإسلام والمسلمين» الموالي لـ»قاعدة المغرب الإسلامي»، المتمركز في شمال مالي، والتي حصل بموجبها التنظيم على ما يقارب 10 ملايين أورو، حسب صحيفة لوموند الفرنسية، والإفراج عن 206 من عناصر التنظيم التي كانت في السجون المالية، مقابل إطلاق سراح الرهينة الفرنسية صوفي بترونين وآخرين.

 أسامة سبع