شريط الاخبار
شنقريحة يشيد بتضحيات الجزائريات لانتزاع الحرية والتصدي للإرهاب أداء الجزائريين للعمرة خلال رمضان القادم مستبعد وزارة الصناعة الصيدلانية تعتمد دولا مرجعية لمقاربة أسعار الأدوية بن بوزيد يأمر بحل النزاعات القانونية مع الشريك الاجتماعي بالحوار 7 قتلى وثلاثة مفقودين في فيضانات وادي مكناسة بالشلف 758 «حراڤ» جزائري يصلون السواحل الإسبانية منذ بداية 2021 نحو إقامة صلاة تراويح مخففة دون نساء وأطفال خلال رمضان مجلـس الـوزراء يصــادق علــى القانــون العضــوي المتعلــق بنظــام الانتخابـــات المخابر والعيادات الخاصة تسجّل تراجع عدد كشوف «بي سي آر» تبون يعيد تنظيم معهد الدراسات العليا في الأمن الوطني ويلحقه برئاسة الجمهورية الحكومة تحاصر السماسرة لمنع استغلال القدرة الشرائية قبل رمضان العميد يبعث حظوظه في بلوغ ربع نهائي «الشامبينز ليغ» المشرقات في عيدهن 60 ألف مترشح في الماستر والليسانس استوفوا الشروط والنتائج نهاية مارس الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا

يتابع أمام القطب الجزائي الاقتصادي والمالي بعد تبرئته من تهمة التآمر

تحويل السعيد بوتفليقة من السجن العسكري إلى سجن الحراش


  04 جانفي 2021 - 18:39   قرئ 329 مرة   0 تعليق   الحدث
تحويل السعيد بوتفليقة من السجن العسكري إلى سجن الحراش

 أعلنت وزارة الدفاع الوطني، عن تحويل شقيق رئيس الجمهورية السابق ومستشاره سعيد بوتفليقة إلى مؤسسة إعادة التربية والتأهيل بالحراش بعد قرار مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة وضعه تحت تصرف وكيل الجمهورية للقطب الجزائي الاقتصادي والمالي بمحكمة سيدي امحمد لكونه متابع بقضايا أمامه.

 أمر مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة في جلسته المنعقدة بتاريخ 02 جانفي 2021، بتحويل المتهم بوتفليقة سعيد من المؤسسة العسكرية للوقاية وإعادة التربية بالبليدة إلى مؤسسة إعادة التربية والتأهيل بالحراش، ليتم وضعه تحت تصرف وكيل الجمهورية بالقطب الجزائي الاقتصادي والمالي بمحكمة سيدي امحمد لكونه متابعا بقضايا مدنية بعد الحكم عليه بالبراءة في قضية التآمر على سلطة الدولة والجيش بعد 20 شهرا من إيداعه السجن العسكري رفقة كل من الفريق محمد مدين المدعو «توفيق» المدير الأسبق لأجهزة الاستخبارات، وبشير طرطاق منسق الأجهزة الأمنية السابق، والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون. ويتابع المستشار السابق للرئيس الأسبق السعيد بوتفليقة في قضية وزير العدل الأسبق الطيب لوح، أين أيدت غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة قرار إيداع الحبس المؤقت الصادر في حق السعيد بوتفليقة من قبل قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة بالقطب الجزائي المتخصص بمحكمة سيدي امحمد في قضية وزير العدل السابق الطيب لوح بعد التحقيق معهم يوم 13 ديسمبر الماضي، إذ تم الاستماع لشقيق الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، في الغرفة الثالثة بقطب مكافحة الفساد بسيدي امحمد أين وجهت له تهمة «تحريض الموظفين على التحيز في القضاء».

 وذكر التحقيق المفتوح، أن الطيب لوح عرقل عمل العدالة لصالح شقيق الرئيس السابق، السعيد بوتفليقة، والرئيس السابق لرؤساء المؤسسات «الأفسيو»، علي حداد، ولوبي «فرنسي»، وحسب مصادر متطابقة فقد ثبتت على السعيد بوتفليقة تهمة التأثير على القرارات والأحكام القضائية من خلال فحص الرسائل القصيرة «SMS» لهاتف وزير العدل السابق، والتي أمره فيها بالتدخل في قضايا مطروحة على مستوى المحاكم والمجالس القضائية.

أسامة سبع