شريط الاخبار
40 بالمائة زيادات في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية! أزمة الحليب تراوح مكانها بعد سنة كاملة من تهديدات رزيق بن زعيم يدعو لتجميد استيراد السيارات الجديدة والعودة لقانون أقل من 03 سنوات تأكيد رغبات المترشحين لمسابقة الدكتوراه واختياراتهم بداية من اليوم إيداع ملفات مسابقات الترقية في قطاع التربية ابتداء من 13 جانفي بلجود يأمر الولاة بالإبقاء على الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من «كورونا» قانون المالية الجديد يهدف إلى إعادة النشاط الاقتصادي وتعويض الخسائر تبون: أنا على متابعة يومية مع المسؤولين وأتمنى أن يكون غيابي قصيرا الشروع في تكوين الأطقم الطبية المكلفة بحملة التلقيح ضد كورونا ميهاوي يرجح اقتناء اللقاح الصيني للشروع في المرحلة الثانية من التلقيح تدابير للحد من تأثير «الشكارة» وضمانات بالشفافية وحماية أصوات الناخبين الجزائر تسجّل استقرارا صحيا وتراجعا في عدد التشخيصات اليومية الحكومة تسقّف عملية استيراد السيارات عند عتبة ملياري دولار التنظيمات الطلابية تعرّي واقع الدخول خلال لقائها التقييمي مع الوصاية الجزائريون يُحيون «يناير» والاحتفالات الرسمية من باتنة أسعار النفط ستبقى عند مستوى الـ50 دولارا خلال السداسي الأول من 2021 «أصبح من الضروري إحداث القطيعة مع الاقتصاد الريعي» «أوبك+» تحافظ على مستويات الإنتاج وتمنح استثناء لروسيا وكازاخيستان اضطرابات في مواقيت القطارات على بعض الخطوط بن زيان يدعو الطلبة لبعث مشاريعهم الشخصية منذ السنة الأولى في الجامعة 6,11 مليون دينار لربط 41 مسكنا بشبكتي الغاز والكهرباء الجزائر تحضّر لاستقبال 500 ألف جرعة من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» القوات الفرنسية متهمة بالتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في مالي الدينار يفتتح العام الجديد بتراجع تاريخي الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا القضاء على 06 إرهابيين وتوقيف عنصري دعم خلال السنة الجديدة شنڤريحة يدعو إلى التنسيق الأمني لمواجهة التحديات الأمنية على الحدود وزارة التربية تمنع الخصم من منحة المردودية دون إشعار الأساتذة الجزائر تسارع لتسجيل لقاح «سبوتنيك V» الروسي قبل 15 جانفي اللقاح ضد فيروس «كورونا» لأداء مناسك العمرة الشروع في صيانة الكابل البحري SeaWeMe4 على مدار أربعة أيام «نسور الجنوب» يستهدفون الانفراد بالوصافة تمكين الجالية من دفع مشتريات أقاربهم في الجزائر بالعملة الصعبة تراجع طفيف في أسعار النفط وسط تواصل مفاوضات لرفع الإنتاج الشروع في توظيف أساتذة اللغة الأمازيغية لتعميمها عبر كل الولايات خطة الإنعاش الاقتصادي تستوجب البحث عن موارد تمويل بديلة مكتتبو «أل بي بي» بالرغاية يستلمون سكناتهم بداية من الغد 63 إماما جزائريا سيُنتدبون إلى فرنسا «الجزائر تستهلك 60 مليون طن من البترول الخام سنويا» وزارة الصحة تعتمد علاجا جديدا للمصابين بالأمراض العقلية

اعتراف كامل بالحدود الدولية للصحراء الغربية

الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا


  06 جانفي 2021 - 20:43   قرئ 621 مرة   0 تعليق   الحدث
الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا

تتوالى الصفعات الدولية ضد نظام المخزن حول قضية الصحراء الغربية، حيث استثنى الاتحاد الأوروبي، أراضي الصحراء الغربية من اتفاق النقل الدولي للركاب بالحافلات المعروفة بـ»إنتر باص»، كما أبقت القيادة الأمريكية في إفريقيا «أفريكوم» التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية «البنتاغون» الفصل بين الأراضي المغربية والصحراء الغربية، في حين صحح حلف الناتو الخطأ الذي ورد ضمن منشور نشره مؤخر، وتضمن إدماج خريطة الصحراء الغربية ضمن خريطة المغرب، حيث ظهرت في المنشور النهائي خريطة الصحراء الغربية بحدودها المعترف بها دوليا.

أكد المجلس الأوروبي في مذكرته، أنه فيما يخص انضمام المملكة المغربية إلى مشروع اتفاقية «إنترباص» فيجب مراعاة القرارات القضائية لمحكمة العدل الأوروبية في القضايا C-266/16 وC-104 / 16P و T-275/18وT-180/14″»، موضحا أن هذه الاتفاقية قابلة للتطبيق فقط على أراضي المملكة المغربية المعترف بها دوليا، ولكنها لن تشمل الصحراء الغربية، حسب وثيقة نشرها موقع الاتحاد الأوروبي نشر مضمون الاتفاقية. ورحبت جبهة البوليساريو بالقرار الجديد للاتحاد الأوروبي، وأكدت أن بيان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته ترامب في النهاية «ستار من الدخان» فيما يتعلق بالصحراء الغربية، بعد اعتماد هذا الموقف الذي يستند إلى القانون الدولي والأوروبي. وقال أبي بشرايا البشير، ممثل الجبهة بأوروبا والاتحاد الأوروبي، أن هذا الموقف تعتبره جبهة البوليساريو خطوة مهمة إلى الأمام نظرًا للتحديات الحالية، مضيفا أنه رغم أن النقل بالحافلات لا يعد مسألة إستراتيجية، إلا أن أهمية النص تنبع من دعمه الواضح للأحكام القضائية الأوروبية السالفة، بعد أن ظل المجلس والمفوضية يتجهان دائمًا إلى تقييد نطاق الأحكام الصادرة عن المحكمة الأوروبية. من جهتها، أبقت القيادة الأمريكية في إفريقيا «أفريكوم» التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية على الخرائط كما هي ولم تنتهج نهج وزارة الخارجية الأمريكية وسفارتها بالرباط التي حذفت الخط الفاصل بين حدود المملكة المغربية والصحراء الغربية، كما صحح حلف الناتو الخطأ الذي ورد ضمن منشور نشره مؤخرا، وتضمن إدماج خريطة الصحراء الغربية ضمن خريطة المغرب، حيث ظهرت في المنشور النهائي خريطة الصحراء الغربية بحدودها المعترف بها دوليا.

أسامة سبع