شريط الاخبار
مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة وزارة العدل تقترب من طيّ ملف موقوفي الحراك نهائيا تأجيل ملف نهب العقار في سكيكدة إلى 14 مارس التراشق يطبع النشاط الحزبي قبيل فتح الترشيحات للتشريعيات وزارة التجــــــــارة تمنـــــــع استيـــــــراد 13 منتوجـــــــا جديـــــــدا وزارة التربية تتدخل في الوقت بدل الضائع لتفادي الإضرابات «فتح المعابر البرية ضروري لتجنّب كساد المنتجات الفلاحية بالوادي» الكوكي يصر على نقاط بسكرة قبل التفكير في أورلاندو تبون يشدد على غلق الحدود والمجال الجوي للوقاية من كورونا تفعيل منصة حجز مواعيد أخذ اللقاح المضاد لكورونا تعليمات للولاة بإلغاء صحيفة السوابق القضائية واعتماد الوثائق الإلكترونية ثنائية الإسلامي - العلماني

مهياوي يؤكد أن وصول اللقاحات الثلاثة سيكون على مراحل

لقاح «أسترازينيكا» منتظر شهر فيفري المقبل


  20 جانفي 2021 - 20:35   قرئ 540 مرة   0 تعليق   الحدث
لقاح «أسترازينيكا» منتظر شهر فيفري المقبل

ينتظر الجزائريون الأسبوع المقبل، وصول أولى كميات اللقاح التي يعول عليها في المرحلة الأولى من عملية التطعيم التي ستنطلق في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، في حين سيتم استلام شحنات أخرى من اللقاح البريطاني-السويدي أسترازينيكا بداية من شهر فيفري المقبل، استجابة للحاجات الوطنية التي تستلزم تلقيح 70 بالمائة من الجزائريين، وفق ما كشف عنه عضو اللجنة العلمية لرصد كورونا البروفيسور رياض مهياوي الذي أكد أن جلّ الشحنات ستأتي عبر مراحل ووفق الطلب المحلي للقاح.

تحضر الجزائر قبيل أيام عن انطلاق حملة التلقيح لاستيراد ثلاثة أصناف من اللقاحات من ثلاثة مخابر مختلفة تتعامل مع الجزائر، حيث أشار البروفيسور رياض مهياوي إلى اللقاح الروسي وكذلك الصيني وأخيرا الأنجلو-سويدي «أسترازينيكا» الذي تم اختياره ضمن قائمة أفضل اللقاحات المطروحة للإنتاج الاستعجالي، مما سيرفع إجمالي طلبيات الجزائر، موضحا أن الكمية التي سيتم استيرادها غير معروفة حاليا، إلا أن العملية ستتم تماشيا مع احتياجات الحملة الوطنية، وأنه حسب التوقعات فإن الجرعات الأولى من اللقاح الأنجلو-سويدي تشير إلى وصوله شهر فيفري المقبل.

وبخصوص اللقاح الأول الذي اختارته الجزائر المتمثل في اللقاح الروسي «سبوتنيك 5»، فأوضح البروفيسور أنه يُنتظر استلام الجرعات الأولى التي طلبتها الجزائر والمقدرة بنصف مليون جرعة نهاية الشهر الجاري، مضيفا أنّه في حال نفاد الكمية فسيتم الشروع في استيراد كميات إضافية أخرى، قبل أن يدافع عن خصوصيات وأمن ونجاعة هذا اللقاح الذي حقق نتائج إيجابية، مبرزا أن كل اللقاحات التي استقرت عليها الحكومة الجزائرية ستصل تدريجيا. من جهة أخرى، ذكّر مهياوي بأن الهدف يبقى ضمان تغطية تلقيح 70 بالمائة من السكان الجزائريين من أجل ضمان المناعة الجماعية، وتتطلب هذه العملية نحو 40 مليون جرعة، علما أنه سيتم تلقيح كل شخص بجرعتين مختلفتين تماما شريطة أن يكون اللقاح من نفس المخبر، مشيرا في السياق إلى أن الجزائر تنتظر استلام كمية إضافية لاحقا، تقدر بـ 8 ملايين جرعة من خلال إجراء «كوفاكس» الذي وضعته المنظمة العالمية للصحة والذي ينص على تلقيح عادل بنسبة 20 بالمائة لسكان 190 بلد ضمن هذا الإجراء. وعند تطرقه إلى الجوانب اللوجستية والتنظيمية لحملة التلقيح، أكد البروفيسور «مهياوي» أن البلاد تعرف تقدما من حيث عدة معايير، حيث إنها تُحدث معلوماتها وفقا لتجارب الدول الأخرى والعراقيل التي واجهتها خلال حملات التلقيح.

عبد الغاني بحفير