شريط الاخبار
الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة

ابنة شقيق الشهيد علي بومنجل لـ»المحور اليومي»:

نطالب فرنسا بالاعتراف بكل جرائمها الاستعمارية في الجزائر منذ 1830


  24 جانفي 2021 - 18:31   قرئ 348 مرة   0 تعليق   الحدث
نطالب فرنسا بالاعتراف بكل جرائمها الاستعمارية في الجزائر منذ 1830

تأكيد ستورا اغتيال عمي تحصيل حاصل ومثله اغتيال عدد كبير من المناضلين

الجرائم في حق الجزائريين لا تفرُق عن تلك التي ارتكبها النازيون ضد اليهود

دعت فضيلة شيتور بومنجل ابنة شقيق الشهيد علي بومنجل، الذي اعترف تقرير بنجامين ستورا حول الذاكرة باغتياله خلال الثورة التحريرية، فرنسا إلى الاعتراف بكل جرائمها المرتكبة في الجزائر، من 1830 إلى الاستقلال، من قتل وحرق واغتيالات واختطافات، منتقدة تصريحات ستورا، الذي دعا إلى الابتعاد عن الطرح الأيديولوجي، في الوقت الذي اعتبرتها المتحدثة خطابا سياسيا.

طالبت ابنة شقيق علي بومنجل، الذي اغتالته فرنسا سنة 1957 بالعاصمة، باعتراف من الجنرال بول أوساريس، فرنسا بالاعتراف بجرائمها في الجزائر صراحة، بما سيمهّد - حسبها - لإدانة كافة أشكال الاستعمار بالعالم كفلسطين ودول أخرى لا تزال تقبع تحت نيره، وأكدت أنه يجب عدم استثناء بقية الاغتيالات السياسية التي ارتكبتها الإدارة الاستعمارية ضد الجزائريين، مثل العربي بن مهيدي وآخرين، مضيفة في تصريح خصت به «المحور اليومي»، أمس، أن تقرير بنجامين ستورا ركز على «علي بومنجل» لكونه تسلّم تقريرا مفصلا من الكاتبة الجزائرية مليكة رحال التي تروي بالتفاصيل أحداث وحياة محامي الثورة علي بومنجل، وشددت على أن قائمة الاغتيالات طالت عددا كبيرا من الجزائريين سواء من المناضلين السياسيين أو عامة الشعب الجزائري، مستغربة من هذا الاستثناء الذي مارسه بنجامين ستورا في تقريره المسلّم للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مؤخرا. في السياق، قارنت فضيلة شيتور بومنجل الجرائم الاستعمارية الفرنسية المرتكبة في حق الجزائريين بتلك التي ارتكبها النازيون ضد اليهود خلال الحرب العالمية الثانية، وأكدت أنه آن الأوان لأن يتم الاعتراف السياسي بفظاعة الاستعمار ضد الشعب الجزائري، قائلة إن الاعتراف باغتيال علي بومنجل وإلقائه من الطابق الخامس من إحدى العمارات يعد تحصيلا حاصلا، وليس اعترافا، موضحة أن الحقيقة كانت موجودة من قبل ولم يبق سوى تأكيد ذلك، أي أن من الصعب إنكار حقيقة هذه الجريمة وجرائم استعمارية أخرى. وأشارت شيتور بومنجل إلى أن من الواجب حفظ ذاكرة هذه الأحداث التي كان الشعب الجزائري ضحية لها.

سألها: زين الدين زديغة