شريط الاخبار
مشاريع لترقية نشاط التصدير خارج قطاع المحروقات فيدرالية الموزعين تتوقع استمرار أزمة الحليب في رمضان النفط الخام يسجل هبوطا حادا على مدار الأسبوع منح جائزة «السعفة العلمية» للأساتذة والباحثين ماي المقبل تعليمات برفع وتيرة إنجاز مشاريع «أل بي بي» السكنية مطالب بتخفيف كيفيات اقتناء رخص الاستعمال والمشاركة في المناقصات برمضان يدعو المجتمع المدني للمساهمة في تقوية الجبهة الداخلية الجزائر تُصر على تطهير الماضي النووي لفرنسا في الصحراء الداخلية تأمر بصب منحة المليون سنتيم قبل بداية رمضان «كوفاكس» الأممي يحجب إمدادات اللقاحات ضد كورونا زبدي يؤكد أن أزمة السميد مفتعلة لتفريغ الكميات المكدسة منذ الجائحة جيلالي سفيان يحذّر من هيمنة الإسلاميين وأحزاب النظام السابق نقابات التربية تتبنى قضية الأساتذة المتعاقدين والمستخلفين عاقلي يدعو إلى الإسراع في الإفراج عن قانون الاستثمار بلمهدي ينتقد محاولات جهات أجنبية الضغط على الجزائر الديك الفرنسي لن «يصيح» في الجزائر صادرات كوندور تجاوزت 80 مليون دولار خلال 3 سنوات رزيق: فتح المعابر الحدودية قريبا لترقية التجارة البينية برنامج جديد لتوزيع المياه على بلديات تيزي وزو والتزويد كل 3 أيام «سونلغاز» تحضر لتصدير العداد الذكي إلى أسواق إفريقية لحوم الجنوب صحية و300 نقطة بيع على مستوى الدواوين «تقريرنا حول الذاكرة لن يدوّن دون الاطلاع على كل الأرشيف» التحقيق مع 5 متهمين متورطين في قضية القاصر شتوان اليوم توقيف 45 تاجر مخدرات وحجز 19 قنطارا من الكيف المغربي «الصفقات العمومية من الثغرات الكبرى للفساد بسبب ضعف الرقابة» الأوضاع الاجتماعية والمهنية تُعيد الجيش الأبيض إلى الشارع شطب 110 ألف مسجل بالقوائم الانتخابية و53 حزبا يرغب في الترشح 156 حالة من السلالة الجديد لكورونا وولايات الجنوب الأكثر تضررا تعليمات بإجراء زيارات فجائية للتأكد من تطبيق التدابير الخاصة برمضان السلطات العمومية تشدّد الغلق على رحلات الإجلاء من أوروبا رزيق يؤكد مرافقة المصدّرين لـ«غزو» المنتجات الوطنية الأسواق الدولية قاضي التحقيق يستمع مجددا للوزيرتين السابقتين فرعون وتمازيرت السيناتور بن عومر يعلن ترشحه لخلافة زطشي بلوزداد يغازل ربع النهائي وينتظر هدية مازيمبي «كوفيد 19» مجرد معركة في حرب الجيش الأبيض تبذير الخبز يدفع الحكومة لاستيراد كميات كبيرة من القمح اللين وزارة العمل تُفعّل 31 خدمة رقمية وتلغي 20 وثيقة إدارية تراجع قيمة مبادلات بورصة الجزائر بنسبة 68.48 بالمائة السداسي الثاني بكلية الإعلام والاتصال ينطلق هذا الأسبوع الوفد الجزائري ينسحب من الاجتماع الإقليمي لمدراء عموم الجمارك

إقبال واسع من طرف المواطنين من أجل برمجتهم

الشروع في عملية التلقيح من البليدة الأكثر تضررا و30 مواطنا يتلقون الجرعات الأولى


  30 جانفي 2021 - 15:02   قرئ 348 مرة   0 تعليق   الحدث
الشروع في عملية التلقيح من البليدة الأكثر تضررا و30 مواطنا يتلقون الجرعات الأولى

العاصمة على موعد مع العملية اليوم انطلاقا من عيادة "الينابيع"   

بعد تحوّل تسمية مدينة الورود إلى مصطلح "مدينة الوباء" الذي اقترن بولاية البليدة على مدار 11 شهرا كاملا، ها هي ولاية البليدة تستعدّ، اليوم، لاسترجاع اسمها القديم معبّدة بذلك الطريق نحو تجاوز جائحة كورونا، بعد أن شهدت مؤسساتها الصحية بدء أولاد يعيش غربي الولاية أولى عمليات التلقيح، بعد أن شهدت إقبالا واسعا من قبل سكان ولاية البليدة لبرمجتهم للتلقيح، وهي العملية التي مست في مرحلتها الأولى ما يقارب ثلاثين مواطنا بين أطقم طبية، مسنين، وكذا ذوي الأمراض المزمنة، في حين تنطلق، اليوم، العملية بالجزائر العاصمة انطلاقا من مؤسسة الصحة الجوارية للينابيع. 

باشرت الجزائر، أمس، الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كوفيد 19 بمركز الصحة الجوارية ببلدية "أولاد يعيش" بولاية البليدة، بعد تحوّلها في ظرف وجيز إلى بؤرة لوباء كورونا، وهو ما عجّل بالحكومة لوضع الولاية تحت الحجر الصحي التام عقب تسجيلها أكبر نسبة إصابات ووفيات بفيروس كورونا في الجزائر.

وحول تفاصيل أولى عمليات التلقيح، تلقّت طبيبة الأسنان الدكتورة "إيمان سلاطنية" الجرعة الأولى من اللقاح الروسي "سبوتنيك 5". فيما أطلقت نداء لجميع الجزائريين من أجل الاستفادة من حملة التلقيح التي ستتواصل بشكل تدريجي لتشمل ولايات أخرى من الوطن، معتبرة بأن العملية جرت في ظروف جد حسنة، مثل باقي عمليات التطعيم السابقة التي يستفيد منها الفرد أثناء نموّه.

وبخصوص حصّة الولاية من اللقاحات، كشف مدير الصحة لولاية البليدة أحمد جمعي أن ما يقارب 30 مواطنا بين أطقم طبية ومرضى، من بين حصة 100 جرعة تم استقبالها كمرحلة أولى، على أن تستقبل الولايات كميات أخرى عبر مراحل لتطعيم السكان عبر تسع مؤسسات صحية بذات الولاية. يذكر أن ذات المسؤول تلقى بدوره جرعة من اللقاح الروسي بذات المركز، حيث أكد بعد تلقيه الجرعة أن اللقاح آمن وضروري لضمان الصحة العمومية، قبل أن يوجّه نداء إلى كل المواطنين المعنيين بالتلقيح، ليتقدموا إلى المركز من أجل تلقي اللقاح كون هذا الأخير يعتبر الوسيلة الوحيدة لحماية المواطنين من وباء كورونا، موضحا بأن توزيع اللقاح سيكون بالتدرج على المراكز الصحية بولاية البليدة،. وعن الحفاظ على فعالية اللقاح، قال المتحدث ذاته إنّه لا يمكن إخراج جرعة اللقاح من درجة 20 تحت الصفر إلا بعد ضمان وجود 5 مواطنين، في حين سيتم تلقيح الجرعة الثانية من اللقاح بعد ثلاثة أسابيع.

 

من جهة أخرى، تنطلق اليوم أولى عمليات التلقيح ضد كورونا بالعاصمة من العيادة متعددة الخدمات بالينابيع العاصمة، بعد أن استفادت الأخيرة من حصة أولية من بين 50 ألف جرعة من لقاح سبوتنيك 5، تم تسليمها أول أمس إلى معهد باستور المرجعي الذي يتكفل بعملية التوزيع التي ستمس كافة البلديات عبر كامل الولايات. ويأتي اختيار العاصمة كولاية ثانية للشروع في تلقيح السكان كون الأخيرة تعتبر إلى جانب البليدة أكثر الولايات تضررا من الوباء.

عبد الغاني بحفير