شريط الاخبار
بن زيان يدعو الفائزين في مسابقة الدكتوراه إلى إنتاج المعرفة اختبار التربية البدنية لتلاميذ «الباك» و«البيام» ابتداء من 16 ماي فرنسا تغيّر لهجتها وتلعب ورقة التهدئة مع الجزائر «لم نتلق أي طعون بخصوص نتائج الدكتوراه وإنهاء السنة الجامعية في 15 جويلية» بلمهدي يستنكر دعوات شيطانية لكسر البروتوكول الصحي بالمساجد فاتورة استيراد الأدوية تتقلص بـ 800 مليون دولار «صيدال سينتج 40 مليون جرعة من لقاح سبوتنيك سنويا» تنامي الأعمال المناهضة للإسلام في أوروبا عشية الشهر الفضيل مختصون يُشددون على رقابة الأسواق والفضاءات التجارية جراد يدعو للاستثمار في الفلاحة كي تكون ركيزة الإنعاش الاقتصادي الحكومة تتجه إلى التركيز على الاستثمار الفلاحي بولايات الجنوب 70 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب «كنابست» في اليوم الأول بولنوار يكشف عن فتح 794 مساحة لأسواق الرحمة والمعارض التجارية التحقيق مع السعيد بوتفليقة في قضية التمويل الخفي للحملة الانتخابية الكشف عن القائمة النهائية للمترشح شرف الدين عمارة مشاريع لترقية نشاط التصدير خارج قطاع المحروقات فيدرالية الموزعين تتوقع استمرار أزمة الحليب في رمضان النفط الخام يسجل هبوطا حادا على مدار الأسبوع منح جائزة «السعفة العلمية» للأساتذة والباحثين ماي المقبل تعليمات برفع وتيرة إنجاز مشاريع «أل بي بي» السكنية مطالب بتخفيف كيفيات اقتناء رخص الاستعمال والمشاركة في المناقصات برمضان يدعو المجتمع المدني للمساهمة في تقوية الجبهة الداخلية الجزائر تُصر على تطهير الماضي النووي لفرنسا في الصحراء الداخلية تأمر بصب منحة المليون سنتيم قبل بداية رمضان «كوفاكس» الأممي يحجب إمدادات اللقاحات ضد كورونا زبدي يؤكد أن أزمة السميد مفتعلة لتفريغ الكميات المكدسة منذ الجائحة جيلالي سفيان يحذّر من هيمنة الإسلاميين وأحزاب النظام السابق نقابات التربية تتبنى قضية الأساتذة المتعاقدين والمستخلفين عاقلي يدعو إلى الإسراع في الإفراج عن قانون الاستثمار بلمهدي ينتقد محاولات جهات أجنبية الضغط على الجزائر الديك الفرنسي لن «يصيح» في الجزائر صادرات كوندور تجاوزت 80 مليون دولار خلال 3 سنوات رزيق: فتح المعابر الحدودية قريبا لترقية التجارة البينية برنامج جديد لتوزيع المياه على بلديات تيزي وزو والتزويد كل 3 أيام «سونلغاز» تحضر لتصدير العداد الذكي إلى أسواق إفريقية لحوم الجنوب صحية و300 نقطة بيع على مستوى الدواوين «تقريرنا حول الذاكرة لن يدوّن دون الاطلاع على كل الأرشيف» التحقيق مع 5 متهمين متورطين في قضية القاصر شتوان اليوم توقيف 45 تاجر مخدرات وحجز 19 قنطارا من الكيف المغربي «الصفقات العمومية من الثغرات الكبرى للفساد بسبب ضعف الرقابة»

منظمة المجاهدين اعتبرت استبعاد فرنسا الاعتراف بجرائهما تقويضا لمحاولات التصالح

تقرير ستورا اختزل ملف الذاكرة في احتفال رمزي وأغفل الجرائم الاستعمارية


  31 جانفي 2021 - 21:17   قرئ 360 مرة   0 تعليق   الحدث
تقرير ستورا اختزل ملف الذاكرة في احتفال رمزي وأغفل الجرائم الاستعمارية

المنظمة اتهمت التقرير بتجاوز التاريخ الأليم من المحارق والمجازر والتسبب في نشر الأوبئة

هاجمت المنظمة الوطنية للمجاهدين تقرير المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا حول الاستعمار وحرب التحرير، الذي أُعدّ بطلب من الإيليزي، وقالت إنه اختزل ملف الذاكرة في إطار احتفال رمزي لطيّ صفحة الاعتراف والاعتذار، مؤكدة بأنه أغفل الجرائم الاستعمارية.

أكد الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين محند واعمر بن الحاج أن التقرير، الذي أعده المؤرخ الفرنسي حول الاستعمار وحرب التحرير، اختزال ملف الذاكرة في إطار احتفال رمزي لطيّ صفحة الاعتراف والاعتذار، وأغفل الجرائم الاستعمارية. وقال، في فيديو تم بثه عبر صفحة المنظمة على موقع «اليوتوب»، إن التقرير الذي رفعه المؤرخ ستورا إلى الإيليزي، بداية جانفي الجاري، أظهر محدوديته في سرد الحقائق التاريخية، معتبرا أن السياق الذي أَعد فيه المؤرخ تقريره يوحي بأنه خان أفكاره وأنه فرض عليه ما يكتب لأغراض سياسية بحتة - وفقه - وأوضح محند واعمر بن الحاج أن ستورا، الذي تطرق في كتاباته السابقة إلى الجانب المظلم من تاريخ فرنسا الاستعماري، أغفل الحديث في تقريره عن مختلف الجرائم الاستعمارية التي مارستها الدولة الفرنسية باعتراف الفرنسيين أنفسهم،. وانتقد تحاشي المؤرخ التطرق إلى أصل مشكل الذاكرة بين البلدين، والذي بدأ بإرسال الملك الفرنسي شارل العاشر لجيشه إلى الجزائر سنة 1830 بهدف استعمار البلاد، واستنزاف ثرواتها وإبادة شعبها، موضحا أن ستورا حاول تجاوز هذا التاريخ الأليم من المحارق والمجازر والتسبب في نشر الأوبئة التي أبادت ملايين الجزائريين، واختزل كل عمليات القتل في اغتيال علي بومنجل. وشكك الأمين العام بالنيابة لمنظمة المجاهدين في صدق الإرادة السياسية للجانب الفرنسي، واعتبر أن استبعاد أي إمكانية لاعتذار فرنسا الرسمية عن الجرائم الاستعمارية، يقوض محاولات التصالح مع الذاكرة، مشددا على أن الجزائريين لا ينتظرون من الدولة الفرنسية تعويضا ماديا مقابل الملايين من الأرواح البشرية، بل يطالبونها بالاعتراف بجرائمها ضد الإنسانية.

كما ذكر المجاهد بالممارسات السابقة للدولة الفرنسية بخصوص ملف الذاكرة واستغلاله في مختلف المواعيد السياسية الهامة التي عرفتها البلاد، وأضاف أن الفرنسيين كانوا دائما يتناولون هذا الموضوع بأهداف مستترة، معتبرا من هذا المنطلق أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يهدف إلى استعمال ملف الذاكرة كورقة رابحة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

زين الدين زديغة