شريط الاخبار
صادرات كوندور تجاوزت 80 مليون دولار خلال 3 سنوات رزيق: فتح المعابر الحدودية قريبا لترقية التجارة البينية برنامج جديد لتوزيع المياه على بلديات تيزي وزو والتزويد كل 3 أيام «سونلغاز» تحضر لتصدير العداد الذكي إلى أسواق إفريقية لحوم الجنوب صحية و300 نقطة بيع على مستوى الدواوين «تقريرنا حول الذاكرة لن يدوّن دون الاطلاع على كل الأرشيف» التحقيق مع 5 متهمين متورطين في قضية القاصر شتوان اليوم توقيف 45 تاجر مخدرات وحجز 19 قنطارا من الكيف المغربي «الصفقات العمومية من الثغرات الكبرى للفساد بسبب ضعف الرقابة» الأوضاع الاجتماعية والمهنية تُعيد الجيش الأبيض إلى الشارع شطب 110 ألف مسجل بالقوائم الانتخابية و53 حزبا يرغب في الترشح 156 حالة من السلالة الجديد لكورونا وولايات الجنوب الأكثر تضررا تعليمات بإجراء زيارات فجائية للتأكد من تطبيق التدابير الخاصة برمضان السلطات العمومية تشدّد الغلق على رحلات الإجلاء من أوروبا رزيق يؤكد مرافقة المصدّرين لـ«غزو» المنتجات الوطنية الأسواق الدولية قاضي التحقيق يستمع مجددا للوزيرتين السابقتين فرعون وتمازيرت السيناتور بن عومر يعلن ترشحه لخلافة زطشي بلوزداد يغازل ربع النهائي وينتظر هدية مازيمبي «كوفيد 19» مجرد معركة في حرب الجيش الأبيض تبذير الخبز يدفع الحكومة لاستيراد كميات كبيرة من القمح اللين وزارة العمل تُفعّل 31 خدمة رقمية وتلغي 20 وثيقة إدارية تراجع قيمة مبادلات بورصة الجزائر بنسبة 68.48 بالمائة السداسي الثاني بكلية الإعلام والاتصال ينطلق هذا الأسبوع الوفد الجزائري ينسحب من الاجتماع الإقليمي لمدراء عموم الجمارك مستشارون دبلوماسيون بالولايات للاطلاع على قدرات الإنتاج والتصدير ورقة طريق استعجالية للنهوض بالصناعة في كل القطاعات تزكية قوائم الأحزاب بـ25 ألف توقيع ضروري للمشاركة في التشريعيات مشاركة الأطفال في الحراك.. من رمز للسلمية إلى وسيلة لتنفيذ أجندات مشبوهة! سونلغاز تشرع في قطع الكهرباء لتحصيل المستحقات سباق خلافة زطشي ينطلق وعنتر يحيى ممنوع من الترشح! الوكالة الأوروبية للأدوية تؤكد وجود «صلة» بين أسترازينيكا وجلطات الدم تبون يؤكد عدم التسامح مع انحرافات أوساط انفصالية وحركات ذات مرجعية إرهابية بن بوزيد يؤكد التنسيق مع المخابر لتأمين كميات كافية من اللقاحات الـ «كلا» و«ساتاف» تقاطعان انتخاب لجنة الخدمات الاجتماعية لقطاع التربية فنيش يؤكد دور المحكمة الدستورية في دعم الممارسة السياسية والفصل بين السلطات المولودية تتراجع عن التعاقد مع أنيغو بضغط من الأنصار «الأحزاب الوكلاء» وأزمة صناعة السياسيين زطشي يـــغادر مــبنى دالي براهـــــيم في صـــــمت رزيق.. اقتصاد الحروف وتجارة الطاولات فتح أسواق الجملة للخضر والفواكه طيلة أيام الأسبوع في رمضان

نسبة رفض طلباتهم لـ«الفيزا» في 2019 بلغت 45 بالمائة

فرنسا تستعمل التأشيرة ورقة ضغط وتغلق الباب أمام الجزائريين!


  09 فيفري 2021 - 20:32   قرئ 523 مرة   0 تعليق   الحدث
فرنسا تستعمل التأشيرة ورقة ضغط وتغلق الباب أمام الجزائريين!

سيناتور من حزب الجمهوريين الفرنسي يطالب بتوضيحات 

غيرت فرنسا في الفترة الأخيرة سياستها تجاه طالبي التأشيرة، حيث فضلت استعمال تأشيرتها كورقة ضغط ضد الدول، خاصة تلك التي تعرف هجرة غير شرعية منها، على غرار الجزائر التي تقلصت حصتها من «الفيزا» بنسبة 45 بالمائة مقارنة مع السنوات الماضية، وهو الأمر الذي أثار ردود أفعال في الجزائر وفرنسا.

طالب السيناتور الفرنسي من حزب الجمهوريين، بيير شارون، السلطات الفرنسية بتوضيحات بخصوص معدل رفض تأشيرات «شينغن» للجزائريين من طرف العديد من الدول الأوروبية، وبالدرجة الأولى فرنسا، بعد قرابة شهر من كشف لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الفرنسي عن تقرير تضمن أرقاما تعكس سياسة تعامل القنصليات الفرنسية مع طلبات «الفيزا» التي يودعها الجزائريون، فيما رمت وزارة الداخلية الفرنسية الكرة في مرمى الإليزي بخصوص قرار تخفيض عدد التأشيرات. رافع السيناتور الفرنسي، بيير شارون، عن حزب الجمهوريين، من أجل وضع حد للعراقيل التي يجدها الجزائريون الراغبون في تأشيرة الدخول للتراب الفرنسي، بعدما كشف تقرير للجنة الشؤون الخارجية للجمعية الوطنية للبرلمان الفرنسي عن تخفيض عدد التأشيرات، بتسجيل العديد من الملفات المرفوضة خلال عام 2019، وقال المسؤول السياسي المذكور في سؤال مكتوب وجهه لوزير الداخلية جيرالد دارمانان إن «المعدل العالمي المتوسط لرفض التأشيرات قدر في 2019 بنسبة %16,3 وفي الجزائر بلغ %45. هذه الأرقام تجعلنا نتساءل عن هذه الإرادة الصريحة في غلق الباب أمام الجزائريين والجزائريات.»  

وكان تقرير النائبين الفرنسيين، مجيد الغراب وسيرا سيليا، حول سياسة منح التأشيرات، والذي تم الكشف عن مضمونه في 16 جانفي الماضي، أوضح أن عدد التأشيرات التي منحتها القنصليات الفرنسية للجزائريين الذين أودعوا طلباتهم تراجع من 412 ألف تأشيرة عام 2017 إلى 274 ألف تأشيرة في 2019.  وأضاف التقرير ذاته أن نسبة رفض طلبات التأشيرة للجزائريين بلغت 45 بالمائة في سنة 2019. وكان وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد درمانان، اعترف أمام أعضاء «السينا»، مؤخرا، بأن فرنسا لجأت إلى هذا الحل لتسهيل عملية طرد «الحراقة» وكذا العناصر المتطرفة الناشطة على أرضها، ما يعني أن ورقة «الفيزا» استخدمها الإليزي لمعاقبة كل بلد لا يقبل أن يستعيد رعاياه الذين لا تتوفر فيهم شروط الإقامة في فرنسا، أو تورطوا في قضايا إرهاب.  وبالعودة لتقرير البرلمانيين الفرنسيين، فقد أكد أن بعض الجزائريين الذين تم رفض طلباتهم تأشيرة الدخول للأراضي الفرنسية اعتبروا أن القرار «إهانة لهم لكون بلادهم تملك علاقات متينة مع فرنسا، وبنشاطاتهم المختلفة على التراب الفرنسي التي يشعرون أنهم يساهمون في تطورها والمشاركة في بناء مستقبلها.»

ز. أيت سعيد