شريط الاخبار
الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة وزارة العدل تقترب من طيّ ملف موقوفي الحراك نهائيا تأجيل ملف نهب العقار في سكيكدة إلى 14 مارس التراشق يطبع النشاط الحزبي قبيل فتح الترشيحات للتشريعيات وزارة التجــــــــارة تمنـــــــع استيـــــــراد 13 منتوجـــــــا جديـــــــدا وزارة التربية تتدخل في الوقت بدل الضائع لتفادي الإضرابات «فتح المعابر البرية ضروري لتجنّب كساد المنتجات الفلاحية بالوادي» الكوكي يصر على نقاط بسكرة قبل التفكير في أورلاندو تبون يشدد على غلق الحدود والمجال الجوي للوقاية من كورونا تفعيل منصة حجز مواعيد أخذ اللقاح المضاد لكورونا تعليمات للولاة بإلغاء صحيفة السوابق القضائية واعتماد الوثائق الإلكترونية ثنائية الإسلامي - العلماني نواب الغرفة العليا يزكون بالأغلبية قوجيل رئيسا لمجلس الأمة الجزائر تضمن مبدئيا 23 مليون جرعة لتطعيم 35 بالمائة من المواطنين تبون يدعو المركزية النقابية لتحصين الجبهة الاجتماعية لا خسائر بشرية.. هلع وتشققات بمنازل ومدارس في زلزال سطيف الجزائر تستلم 200 ألف جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني المركزية النقابية تؤكد عزمها على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي جراد يؤكد مواصلة متابعة المسؤولين الذين أضرّوا بالاقتصاد الوطني شنڤريحة يحذر من استغلال حروب الجيل الجديد في توجيه الرأي العام تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلى الدورة الجنائية المقبلة «لا ندرة في مادة الزيت المقنّنة.. وعهد الاحتكار قد ولّى» المساعدون والمشرفون التربويون يجتمعون اليوم للفصل في قرار الإضراب العميد يكتفي بنقطة بطعم الهزيمة أمام الترجي «تربص مارس فرصة لبلماضي لاكتشاف عناصر جديدة» كبح الأطماع غير المشروعة زيارة مرتقبة لأعضاء السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا إلى الجزائر وزارة المالية تمدّد آجال صرف منحة كورونا إلى 10 مارس 389 قضية اعتداء على الأطقم الطبية منذ بداية الجائحة

الإليزي يكشف عن فحوى المكالمة الهاتفية بين الطرفين

ماكرون يجدّد دعمه لإصلاحات تبون ويؤكد مواصلة العمل على ملف الذاكرة


  22 فيفري 2021 - 20:41   قرئ 314 مرة   0 تعليق   الحدث
ماكرون يجدّد دعمه لإصلاحات تبون ويؤكد مواصلة العمل على ملف الذاكرة

 عبر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن دعمه للإصلاحات التي شرع فيها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في سعيه لبناء الدولة على أسس جديدة، وهي نفس الالتزامات التي كشف عنها منذ توليه الرئاسة. وعبر مسؤول الإليزي خلال المكالمة الهاتفية التي أجراها مع القاضي الأول في البلاد عن ارتياحه للقرار المتخذ لصالح موقوفي الحراك، والمتعلق بإصدار عفو رئاسي يقضي بالإفراج عنهم، كما تطرق الطرفان إلى تقرير «ستورا» الخاص بالذاكرة والتصالح بين الضفتين.

كشف بيان للرئاسة الفرنسية عن فحوى المكالمة الهاتفية التي أجراها الرئيس إيمانويل ماكرون وعبد المجيد تبون، السبت الماضي، حيث لم يخف المسؤول الأول لشؤون الإليزي دعمه للإصلاحات التي باشرها رئيس الجمهورية من أجل إرساء مؤسسات تحترم الإرادة الشعبية وتكرس القطيعة مع ممارسات الماضي.  تطرق الطرفان إلى أهم نقطة صنعت الحدث خلال الأيام الأخيرة، والمتعلقة بالتقرير الذي أعده المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا والمتعلق بالذاكرة، والذي تسلمه ماكرون في 20 جانفي الماضي، ورغم أن الوثيقة أثارت الكثير من الجدل، خصوصا من الجانب الجزائري، طمأن الرئيس الفرنسي –حسب المصدر ذاته- نظيره الجزائري بالاستمرار في سبيل تحقيق المصالحة التاريخية والعمل على كشف الحقيقة والاعتراف بالجرائم المرتكبة خلال الثورة التحريرية، رغم أن مصالحه أكدت في وقت سابق أن «تقديم الاعتذار مستبعد»، في انتظار التقرير الجزائري الذي أوكلت مهمة إعداده للمؤرخ عبد المجيد شيخي، والذي لم يدلِ بعد برأيه حول تقرير «ستورا». كما حيا ماكرون قرار الرئيس تبون، الخميس الماضي، بالعفو عن مجموعة من نشطاء الحراك. كما تبادل الرئيسان وجهات النظر حول الوضع الوبائي في البلدين، وكان الرئيس ماكرون قد دافع عن مبدأ توفير اللقاحات «بشكل عادل» في قمة مجموعة السبع التي عقدت، الجمعة الماضية، كما أكد التزام بلاده بمساعدة القارة الإفريقية في إنجاح عملية التلقيح في ظل التنافس على الجرعات، رغم أن الجزائر من الدول التي تحصلت على جزء من الطلبيات التي قامت بها في هذا الشأن. كما عرج تبون وماكرون في المكالمة الهاتفية -يضيف الإليزي- إلى التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، ومن بينها الجانب الاقتصادي، خصوصا مع اقتراب عقد أشغال اللجنة العليا المختلطة في السداسي الأول من هذا العام بمشاركة العديد من الوزارات وتحت رئاسة الوزيرين الأولين الفرنسي والجزائري. وليست هذ المرة الأولى التي تبدي فيها فرنسا الرسمية دعمها ومساندتها لمساعي رئيس الجمهورية، حيث سبق لماكرون في حوار مع مجلة «جون أفريك» في شهر نوفمبر من العام الماضي، أن أكد الوقوف إلى جانب المسؤول الجزائري في مبادراته الإصلاحية، ليصرح قائلا «سأعمل كل ما في وسعي لمساعدة الرئيس تبون في هذه المرحلة»، واصفا إياه بـ «الشجاع»، كما اعترف بأن مهمة التدارك والتصحيح لن تكون سهلة، ليضيف في هذا الشأن للمجلة ذاتها «لا نغير بلدا ومؤسسات وهياكل خلال أشهر فقط.»

ز. أ سعيد