شريط الاخبار
مشاريع لترقية نشاط التصدير خارج قطاع المحروقات فيدرالية الموزعين تتوقع استمرار أزمة الحليب في رمضان النفط الخام يسجل هبوطا حادا على مدار الأسبوع منح جائزة «السعفة العلمية» للأساتذة والباحثين ماي المقبل تعليمات برفع وتيرة إنجاز مشاريع «أل بي بي» السكنية مطالب بتخفيف كيفيات اقتناء رخص الاستعمال والمشاركة في المناقصات برمضان يدعو المجتمع المدني للمساهمة في تقوية الجبهة الداخلية الجزائر تُصر على تطهير الماضي النووي لفرنسا في الصحراء الداخلية تأمر بصب منحة المليون سنتيم قبل بداية رمضان «كوفاكس» الأممي يحجب إمدادات اللقاحات ضد كورونا زبدي يؤكد أن أزمة السميد مفتعلة لتفريغ الكميات المكدسة منذ الجائحة جيلالي سفيان يحذّر من هيمنة الإسلاميين وأحزاب النظام السابق نقابات التربية تتبنى قضية الأساتذة المتعاقدين والمستخلفين عاقلي يدعو إلى الإسراع في الإفراج عن قانون الاستثمار بلمهدي ينتقد محاولات جهات أجنبية الضغط على الجزائر الديك الفرنسي لن «يصيح» في الجزائر صادرات كوندور تجاوزت 80 مليون دولار خلال 3 سنوات رزيق: فتح المعابر الحدودية قريبا لترقية التجارة البينية برنامج جديد لتوزيع المياه على بلديات تيزي وزو والتزويد كل 3 أيام «سونلغاز» تحضر لتصدير العداد الذكي إلى أسواق إفريقية لحوم الجنوب صحية و300 نقطة بيع على مستوى الدواوين «تقريرنا حول الذاكرة لن يدوّن دون الاطلاع على كل الأرشيف» التحقيق مع 5 متهمين متورطين في قضية القاصر شتوان اليوم توقيف 45 تاجر مخدرات وحجز 19 قنطارا من الكيف المغربي «الصفقات العمومية من الثغرات الكبرى للفساد بسبب ضعف الرقابة» الأوضاع الاجتماعية والمهنية تُعيد الجيش الأبيض إلى الشارع شطب 110 ألف مسجل بالقوائم الانتخابية و53 حزبا يرغب في الترشح 156 حالة من السلالة الجديد لكورونا وولايات الجنوب الأكثر تضررا تعليمات بإجراء زيارات فجائية للتأكد من تطبيق التدابير الخاصة برمضان السلطات العمومية تشدّد الغلق على رحلات الإجلاء من أوروبا رزيق يؤكد مرافقة المصدّرين لـ«غزو» المنتجات الوطنية الأسواق الدولية قاضي التحقيق يستمع مجددا للوزيرتين السابقتين فرعون وتمازيرت السيناتور بن عومر يعلن ترشحه لخلافة زطشي بلوزداد يغازل ربع النهائي وينتظر هدية مازيمبي «كوفيد 19» مجرد معركة في حرب الجيش الأبيض تبذير الخبز يدفع الحكومة لاستيراد كميات كبيرة من القمح اللين وزارة العمل تُفعّل 31 خدمة رقمية وتلغي 20 وثيقة إدارية تراجع قيمة مبادلات بورصة الجزائر بنسبة 68.48 بالمائة السداسي الثاني بكلية الإعلام والاتصال ينطلق هذا الأسبوع الوفد الجزائري ينسحب من الاجتماع الإقليمي لمدراء عموم الجمارك

طالبوا بتحسين ظروفهم المهنية والاجتماعية

عمال المركز الوطني للدراسات والأبحاث التطبيقية في العمران يحتجون


  24 فيفري 2021 - 11:10   قرئ 986 مرة   0 تعليق   الحدث
عمال المركز الوطني للدراسات والأبحاث التطبيقية في العمران يحتجون

نظم عمال المركز الوطني للدراسات والأبحاث التطبيقية في العمران, أمس, وقفة احتجاجية للمطالبة بتحسين الظروف المهنية والاجتماعية للعمال, خاصة ما تعلق بالمنح والعلاوات, وتثمين المسار المهني للموظفين, وكذا مراجعة سلم الأجور, مطالبين بتمكين العمال ذو خبرة تتعدى 03 سنوات من عقود العمل « الغير منتهية "و و مراجعة" تسعيرة الدراسات "التي لم تتغير منذ سنة 1984 و التي لا تتعدى قيمتها في بعض الأحيان 20 دينار.

نبيل شعبان

وأكد أحد المحتجين في اتصال بالمحور اليومي أن سبب شن هذه الحركة الاحتجاجية, تتمثل أساسا في عدم تلبية مطالبهم المهنية والاجتماعية, لا سيما ما تعلق بحرمان العمال من مختلف المنح منذ أكثر من سنتين, فيما استفاد منها إطارات المؤسسة, إضافة إلى الطريقة المجحفة في كيفية احتساب قيمة منحة دراسة المشاريع ، حيث تشهد تفاوتا كبيرا بين الإطارات الذين يتقاضون المنحة.

 وأشار المتحدث إلى مشكل لا يقل أهمية عن سابقه, ألا و تجميد المسار المهني للموظفين, و هو ما أثر سلبا على عملية الزيادة في الأجور, و ذلك بسبب انتهاء آجال الاتفاقية العمومية لفرع التعمير, و عدم تجديدها مرة أخرى, مؤكدا أن هناك موظفين يعملون لمدة 10 سنوات في منصب مهندس معماري لا تتعدى أجرتهم الشهرية 04 ألف دينار.

وأضاف المتحدث أن العديد من عمال المؤسسة لا يحوزون على "عقود عمل غير منتهية", وهو ما يناقض بنود الاتفاقية العامة لفرع العمران التي تشدد على ضرورة حيازة الحد الأدنى للعمال والمقدر بنسبة 30 بالمائة على هذه العقود, مشيرا إلى أن هناك موظفين يمتلكون خبرة تفوق 08 سنوات إلا أنهم يعملون بعقود منتهية الصلاحية.

 كما طالب المتحدث من وزارة السكن و العمران و المدينة بضرورة مراجعة "تسعيرة الدراسات" التي لم تتغير منذ سنة 1984 و التي لا تتعدى قيمتها في بعض الأحيان 20 دينار, و أحيانا أخرى لا يتقاضون شيئا مقابل الدراسات التي يقوم بها الموظفون لصالح الوزارة.

و كشف المتحدث عن سحب دراسة من المكتب بسبب سوء تسييره, وهي دراسة تهيئة حوض الجزائر ب 40 مليار رغم أنهم عملوا مع فريق عمل متمكن يضم السيد الوافي كمال صاحب لقب افضل مشروع في العالم لتهيئة اماكن عمومية, و مستشار في الرئاسة الألمانية, و الدكتور كمال كلوش استاذ محاضر في جامعة "فيرساي" ومستشار في الرئاسة الفرنسية ، و كذا السيد بومزاري صاحب اكبر مكاية درباتالكبر مكاية.

وأضاف أنه تم رفض الكثير من الدراسات في ورقلة و تقرت تحججا بالبعد و أن العمال ليس لديهم مشكل في التنقل, كما ارتبطت هذه الادارة بسوء تسيير وقصر فضيع يجعل من العمال يشككون في كفائتهم لتسيير الشركة.