شريط الاخبار
تنظيم صالون المقاولاتية «مقاول» في العاصمة ووهران الجزائر ستموّن تركيا بالغاز الطبيعي المميّع إلى غاية 2024 أسعار النفط تتراجع بـ2 بالمائة متأثرة بانتشار فيروس «كورونا» الجوية الفرنسية تدرج 6 رحلات يومية إضافية نحو الجزائر «كناص» يذكّر أرباب العمل بآخر أجل للتصريح السنوي بالأجور لجنة الصحة بالبرلمان تنظم يوما دراسيا حول التكفل بمرضى السرطان طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء أساتذة التعليم الابتدائي يشلون القطاع لثلاثة أيام إنابات قضائية لحصر ممتلكات رجال أعمال جزائريين بالخارج والي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية والمجلس يمنحه مهلة إلى غاية الأربعاء تعيين أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون العمومي في ثاني تغيير خلال شهر وزير السياحة ينهي مهام المدير العام لمعهد الفندقة والسياحة ببوسعادة التماس 3 سنوات سجنا نافذا ضد سمير بن العربي والي مستغانم السابق و11 إطارا يمثلون أمام العدالة في قضايا فساد المدير العام للجمارك يدعو لتقليص مدة توقّف الحاويات بالموانئ الحكومة تستكمل إعداد خطة عملها لعرضها على مجلس الوزراء والبرلمان الجزائر تقتني كواشف فيروس «كورونا» كإجراء احتياطي العميد على فوهة بركان والركائز يقررون الرحيل! جراد يشدد على جعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين للتعاون مع تركيا تنصيب 14 قاضيا ممثلا للجزائر بالمحكمة الدولية وزير التجارة يسعى لإعادة ربط التواصل بين المستثمرين الجزائريين والأتراك تنصيب لجنة لمتابعة الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الإطاحة بشبكة دولية أدخلت 20 قنطارا من القنب الهندي عبر الحدود المغربية 95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا منتدى أعمال جزائري - ليبي غدا بفندق الأوراسي وزير الاستشراف يقدّم للحكومة رؤية جديدة حول الجمارك والتجارة متحف الفلاحة لسيدي بلعباس في تظاهرة المتاحف العالمية ببريطانيا مكتتبو»عدل2» يستنجدون برئيس الجمهورية خرّيجو الجامعات يهددون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العمل أحزاب في مسعى لبسط نفوذها و «تأميم» امتدادها داخل الحرم الجامعي اختفاء قارب «حراڤة» أبحر من شاطئ كاب جنات ببومرداس إحالة ملف كريم طابو على قسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد وزارة الصحة تفعّل مخططا وطنيا مضادا لمنع عدوى فيروس «كورونا» الجمارك تحصّل 1000 مليار دينار خلال 2019 رغم تراجع الواردات سلال وأويحيى ورجال أعمال أمام القضاء مجددا يوم 12 فيفري تبون وأردوغان يرافعان للحل السياسي بليبيا والتوافق على مخرجات ندوة برلين تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين «ساتاف» تطالب باستحداث تخصصات في الابتدائي وخفض الحجم الساعي المدير العام للحماية المدنية يأمر بتفعيل منظومة الإنذار لمفارز الدعم

فتح 166 مركزا أمنيا بالشواطئ عبر 14 ولاية ساحلية


  03 جوان 2015 - 12:57   قرئ 1110 مرة   0 تعليق   الحدث
فتح 166 مركزا أمنيا بالشواطئ عبر 14 ولاية ساحلية

جنّدت قيادة الدرك الوطني، أزيد من 45 ألف دركي خلال موسم الاصطياف الجاري في إطار مخطط دلفين 2015، لتأمين نحو 74 بالمائة من الشواطئ المسموحة للسباحة عبر التراب الوطني إلى جانب تأمين شبكة الطرقات والتجمعات الكبرى، والتظاهرات الثقافية والترفيهية ومناطق الاستجمام والراحة، المحطات المعدنية، المواقع السياحية والأثرية، والمناطق الجبلية و72 غابة للنزهة والترفيه بإقليم اختصاص الدرك الوطني، وسيتم تدعيم جميع هذه الوحدات بالأسراب الجوية للطائرات العمودية للدرك الوطني، المتمركزة بوسط، شرق وغرب البلاد، تقوم بتنفيذ برنامج لطلعات جوية خاصة بهدف ضمان الدعم لوحدات الدرك الوطني العاملة بالميدان وكذا ضمان مراقبة جوية للشواطئ والطرقات القريبة منها وإيصال كل المعلومات اللازمة في الوقت المناسب التي من شأنها أن تضمن تسييرا فعالا للحركة المرورية وضمان المراقبة العامة للإقليم.

أطلقت قيادة الدرك الوطني مخطط دلفين 2015 الخاص بتأمين موسم الاصطياف مع افتتاح موسم الاصطياف أول أمس، و«يتزامن موسم الاصطياف هذه السنة مع شهر رمضان الذي سيعرف دون شك حركية هامة من حيث تنقلات المواطنين باتجاه المواقع السياحية وكذا مناطق النشاطات الترفيهية في الفترات الليلية خاصة"، ويضيف بيان لقيادة الدرك الوطني أنه "من أجل توفير كافة الشروط الأمنية اللازمة لإنجاح سير موسم الاصطياف، تضع قيادة الدرك الوطني كل سنة مخطط "دلفين" الذي يهدف إلى ضمان السكينة والراحة لدى المصطافين مع تأمين للمحيط وشبكة طرق المواصلات"، وذلك بغرض ضمان السير الحسن لموسم الاصطياف، خاصة في جانبه الأمني وكما هو معتاد بالنسبة للسنوات الماضية، ويهدف المخطط أيضا إلى ضمان الأمن بالأماكن العمومية التي تشهد توافدا معتبرا للمواطنين، والسهر على راحة المصطافين وتأمين شبكة المواصلات وأهم المحاور الكبرى، وقد تم تجنيد جميع الوسائل العضوية وكذا مختلف التشكيلات التي سيتم وضعها تدريجيا وهذا عبر 14 ولاية ساحلية، إذ يضمن الدرك الوطني الأمن لأكثر من 74 بالمائة من العدد الإجمالي للشواطئ المسموحة للسباحة ما يعادل 272 شاطئا على المستوى الوطني، حيث تم وضع 166 مركزا عبر المناطق الساحلية، تابع للدرك الوطني تم فتحه ووضعه للخدمة عبر الشواطئ.

ويرتكز المخطط على تكثيف التواجد الميداني عبر مختلف شبكة الطرق والمواصلات التي ستشهد حركة مكثفة للمرور، من خلال وضع تشكيلات وقائية يتم تكييفها في الزمان والمكان لشل وإبطال كل محاولة اعتداء تستهدف مستعملي الطريق، مع وضع تشكيلات مرنة ومدعمة بفصائل الأمن والتدخل، الفرق السينوتقنية والأسراب الجوية، لتأمين ومراقبة الأماكن التي تعرف توافدا مكثفا للمصطافين على الشواطئ والغابات وأماكن للاستجمام والراحة، دون إغفال الأماكن المنعزلة كالشواطئ غير المحروسة التي يرتادها المنحرفون بنية ارتكاب أفعالهم الإجرامية.

 

وفي مجال أمن الطرقات، تم إعداد مخططات لمكافحة هذه الظاهرة والتقليص من عدد الحوادث، من خلال وضع تشكيلات عبر كامل شبكة الطرقات يتم تكييفها من حيث الزمان والمكان.