شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

من يتحدّى من في رمضان . . سلفيون وعلمانيون ولماذا القبائل؟

تعليمة داخلية للشرطة والدرك بعدم التعرّض لمفطري رمضان


  05 جويلية 2014 - 00:15   قرئ 1531 مرة   0 تعليق   الحدث
تعليمة داخلية للشرطة والدرك بعدم التعرّض لمفطري رمضان

تلقت وحدات الشرطة والدرك الوطنيين تعليمات داخلية صارمة بعدم اعتراض سبيل مفطري رمضان، وعدم الاحتكاك بهم أو الدخول معهم في حديث بما قد يؤدي إلى ملاسنات، وشدّدت التعليمات على ترك هؤلاء في حال سبيلهم، وعدم محاولة التدّخل، مهما كانت الظروف.

في سيناريو يجدّد نفسه كلّ رمضان، أبطاله أفراد يتحدّون بعضهم بعضا فـ  حصان طروادة˜، في كلّ ذلك، الذي يجاهد كلّ طرف من أجل ركوبه هو الحريات الفردية. عاد مشهد مفطري رمضان جهارا إلى الواجهة، مجدّدا، وعادت معه حملة مضادة شرّسة، مستهجنة إفطار هؤلاء نهارا، لكن المتغيّر هذه المرّة أنّ جهازي أمن الشرطة وأمن الدّرك نبّها عناصرهما إلى عدم الوقوع في فخّ استفزازات أيّ طرف؛ من خلال عدم التعرض لمفطري رمضان، بعد أن باتّت رائحة غير بريئة تفوح من استعراضات بعض الأفراد الإفطار جهارا، تحت مرأى الكاميرات مقابل ضجّة تنال من المنطقة؛ لأنّ هؤلاء المفطرين اتّخذّوها مسرحا لاستعراضهم، وهو ما يفسّر التعليمات الموجهّة إلى عناصر الشرطة والدّرك الوطنيين، والقاضية بعدم الانجراف وراء حملتين لا علاقة لهما بالحرّيات، بقدر ما هما استعراض هدفه تمرير رسالة تتخذّ من استعراض إفطار رمضان جسرا لتسليط الأضواء عليها وجلب الاهتّمام. وهو ما تفسّره الأطراف التّي تقف وراء ذلك، إذ يتزعم، هذه المرّة، استعراضات مفطري رمضان الانفصالي فرحات مهني الذّي دعا إلى تنظيم إفطار جماعي في ساحة عمومية، بولاية تيزي وزو، وكان الرجّل الثاني في  الفيس؛ المحلّ علي بلحاج ومجموعة من السلفيين تزّعم، خلال رمضان الماضي، استعراض لما سمّي  الردّ على وكالين رمضان˜، من خلال تنظيم إفطار جماعي بالولاية، ليبقى التّساؤل لماذا وجد مفطري رمضان في تيزي وزو دون غيرها؟ ولماذا ألصقت الحملة المضادة ضدّ سكان منطقة؟ ولماذا يقف فرحات مهنّي وراء ذلك؟ وتأتي التعليمات التّي تلقتها عناصر الشرطة والدرك بعدم منع أو التعرض أو مجرد الكلام مع مفطري رمضان ـ بحسب المصادر التّي أوردت المعلومة لـ  المحور اليومي˜ ـ من أجل عدم تمكين من يقف وراء استعراض إفطار رمضان من مآربهم الخفية التي لا تتعلق بحرّيات فردية، بعد أن كرر المشهد نفسه. وأضافت أنّ التعليمة امتّدت بعدم اعتّراض المفطرين في الأماكن المعزولة كورشات البناء أو البحر، أين يختّبئ المفطرين بعيدا عن الأنظار، منبّهة بعدم توقيف أو اقتياد هؤلاء إلى مراكز الأمن. وتلقت عناصر الأمن بتيزي وزو، من جهتها، تعليمات مشدّدة بعدم اعتّراض المفطرين، والتعامل معهم بليونة وحكمة وعدم الدخول معهم في احتّكاك مباشر، والاكتّفاء بآداء واجبهم بتأمين أيّ طارئ، خاصة بعد الدعوات التي أطلقها زعيم  الماك˜ فرحات مهني القاضية بالمشاركة، اليوم، تزامنا مع ذكرى الاستقلال المصادفة للخامس جويلية، في إفطار رمضان نهارا في إحدى الساحات العمومية بتيزي وزو، وأكثر من ذلك، دعا إلى فتح المحلات والمقاهي نهارا، والإفطار بها.

فاطمة الزهراء حاجي