شريط الاخبار
نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص كأس أمم إفريقيا لكرة اليد 2022 في العيون المحتلة! خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات «أميار» تيزي وزو يقاطعون جلسات تحكيم اعتمادات ميزانيات البلديات لـ2020 شيتور يأمر برفع المستوى في الجامعات بغص النظر عن اللغة المستخدمة تبون يأمر باعتماد مخطط استعجالي للتكفل بمرضى الاستعجالات والحوامل حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 925 شخص منذ بداية جانفي تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات التأكيد على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة موحّدة ومجلس رئاسي في ليبيا الرئيس يأمر الحكومة بإيجاد حلول استعجالية لأزمة مصانع السيارات تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024 الإعلان عن نتائج مسابقة الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن اليوم تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019 العصرنة والشراكة لمعالجة مشاكل قطاعي الفلاحة والتجارة 03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي

تعليمات صارمة للوزير الأول لمديرية الوظيف العمومي

إلزام كل الموظفين بمزاولة مهامهم وإلغاء كل العطل في هذا الشهر


  07 جويلية 2014 - 02:55   قرئ 1087 مرة   0 تعليق   الحدث
إلزام كل الموظفين بمزاولة مهامهم وإلغاء كل العطل في هذا الشهر

وجّه الوزير الأول عبد المالك سلال تعليمات صارمة إلى مديرية الوظيف العمومي بإلزامكل الموظفين فيمختلف المقرات الإدارية والمؤسسات بالعمل وإلغاء كل العطل في شهر رمضان ، وهذا في إطار محاربة ظاهرةخلو العديد من المقرات الإدارية التي تخلو مكاتبها من موظفيها.

جاءت هذهالتعليمة، في إطار محاربة ظاهرة الخمول والكسل التي تعرفها الإدارات العمومية خلال شهر رمضان، والتي تسبّب تأخرا في قضاء المواطنين مشاغلهم في هذا الشهر، وتنتشر ظاهرة الخمول والكسل وتحايل والغيابات الموظفين عن العمل، خصوصا في هذا الشهر ، رغم أن الحكومة أقرت تقليص ساعات العمل في مختلف الدوائر والمقرات الحكومية ككل مرة، أين يباشر الموظفون دوامهم من الساعة التاسعة صباحا إلى غاية الرابعة عصرا، ولكن رغم ذلك نجد مؤسسات كثيرة حكومية وخاصة تنافساً شديداً بين الموظفين للظفر بإجازة سنوية خلال هذا الشهر، فما بين التفرّغ للعبادات الروحية والتخلص من مشقة الصيام والعمل في آن واحد، والهروب من حرارة الجو، إلى جانب رغبة ربات البيوت في الدخول إلى المطبخ وتحضير وجبات رمضان، لاسيما اللواتي يفضلن الاهتمام بالعائلة في هذه الأيام، كلها عوامل تساهم في قلة الإنتاجية لدى العامل في هذه الأيام. ويلجأ الكثير للتحايل على الوقت، إذ يصل هؤلاء متأخرين بأزيد من نصف ساعة على أوقات الدوام المحددة سلفا من قبل مديرية الوظيف العمومي، كما تشهد العديد من المؤسسات والمقرات الإدارية هروبا جماعيا من قبل الموظفين قبل الموعد المحدد للخروج من العمل، وقد أضحى هذا المشكل سمة تميّز العديد من المقرات الإدارية التي تخلو مكاتبها من موظفيها، في حين يجد المواطن نفسه متأخرا عن مشاغله اليوميةو الإجازة المرضية والتي أصبحت محل انتقاد جميع الفئات، سواء من المواطنين أو حتى من بعض الموظفين أنفسهم، وأضحتظاهرة الإجازات المرضية في رمضان تمثل حالة من عدم اللامسؤولية، إذ تضيع بسببها مصالح الكثير من المواطنين وبالأخص على مستوى الدوائر الحكومية، في حين تبقى بعض الأصوات تنادي بضرورة تشديد الرقابة في منح الإجازات من طرف الأطباء.

ياسمين بوعلي