شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

اشترط مقابل ذلك الاعتراف به والتحاور معه مباشرة بدون وسيط

حفتر يعرض على الجزائر تسليم إرهابيين من مالي .. النيجر والجزائر


  13 جويلية 2014 - 01:18   قرئ 1067 مرة   0 تعليق   الحدث
حفتر يعرض على الجزائر تسليم إرهابيين من مالي .. النيجر والجزائر

عرض الجنرال المتقاعد قائد عملية  الكرامة˜، بليبيا، خليفة حفتر على الجزائر تسليم ارهابيين من جنسيات مالية، ونيجيرية وجزائرية، ألقت عليهم القبض قواته بالتعاونمععناصر من مخابرات أمريكية وفرنسية خلال المعارك الدامية في بن غازيوبشبهة الانتماء إلى كتائب الصحراء بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

يتواجد، على الأقل، اثنان من العناصر الإرهابية الجزائرية بكتائب الصحراء بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في قبضة الجنرال المتقاعد حفتر، وأشارت مصادرنا إلى أنّ الأخير عرض على الجزائر تسليمهم مقابل الاعتراف الجزائري به والتحاور معه بصفة مباشرة وليسعبر وسيط. وحسب المصادر ذاتها، من بين الموقوفين الإرهابي  كنتي محمد˜المعروف بقربه من مختار بلمختار، وأوقف من قبل قوات الجنرال حفتر بتهمة الإنتماءإلى تنظيم القاعدة، ويتواجد الإرهابي فيسجن يقع في منطقة جبل السودا داخل ليبيا مع عدد من الجزائريين والموريتانيينوالنيجيريين، علما أنّه محل بحث من مصالح الأمن منذعام 2001 بتهم التهريب وتهمة الإنتماء إلى جماعة إرهابية. وصدرت في حقه أحكام غيابية بالسجن 20 سنة من محكمة جنايات باتنة، بتهمة إطلاق النار على أفراد الجيش الوطني الشعبي في منطقة مشونش بولاية بسكرة. وقدأوقف بليبيا مع مجموعة من الجزائريين والماليين والنيجيريين بعد أن تاهوا في الصحراء اثر إطلاق النار على سياراتهم من طائرات مجهولة، وتأتي هذه العملية لتعكس التنسيق الأمني بين قوات حفتر ومخابراتدول غربية . وتتعاون مع قوات الجنرال حفتر ـ أيضا ـ ميليشيا موالية للحكومة الليبية،تنشط في مناطق  القطرون˜و˜الحمادة الحمراء˜ القريبة من الحدود النيجيرية لمراقبةتسلل الجماعات الجهادية من مالي والنيجر إلى ليبيا، ويعتقد بأن هذه الميليشيا التي تواليالحكومة الليبية وتتكون من عناصر  التبو˜ أو  التوارق˜ قد نصبت كمينا لسيارات دفع رباعي تسللت من مالي إلى النيجر ثم ليبيا، بهدف الحصول على أسلحة. وأسفرالكمينعلى اعتقال 20شخصا يعتقد بأنهم إرهابيون، بعد أن تاهوا في الصحراء. وحسب مصدر مطّلع، فإن قيادي موريتاني من إمارة الصحراء يدعى قدري نويصر وهو قائد سرية في كتيبة طارق بن زياد التي تضم نحو 50 إرهابيا، وقع في قبضة القوات الليبية والأمريكيين مع موريتانيين، نيجيريين وجزائريين، وتم نقل المعتقلين إلى مواقع تابعة للجيش الليبي السابق، وكان الإرهابيون بصدد شراء قطع غيار سيارات وعجلات مطاطيةوكمية من زيت السيارات والوقود وأسلحة من وسيط يتعامل مع الجماعات المسلحة في ليبيا، عندما هاجمتهم طائرات دمرت سياراتهم وأجبرتهم على التفرق في الصحراء ثم أوقفوا بناء على معلومات حصل عليها مسلحون ليبيون حاصروهم. وتشير المعطيات الميدانية إلى أن القوات الموالية للحكومة الليبية تعمل منذسقوطنظام القذافي على حراسة الحدود الجزائرية، بالتعاون مع عناصر من القوات النظامية الليبية، ويعتقد بأن العملية الأخيرة من إخراجالمخابرات الأمريكية أو الفرنسية التي نجحت في الإيقاع بعناصر من القاعدة قد يستعملون في المساومة على حياة الرهائن في إقليم أزواد وعملياتها ضد القاعدةفي المغرب والساحل.و أكدت العملية الأخيرة ملامح التكتيك الغربي الأمريكي الجديد المنتهج في مواجهة قاعدة المغرب في الساحل الذي يعتمد على العمليات السريعة والخاصة وعلى متعاونين محليينومعلومات استخبارية دقيقة.

مراد محامد