شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

اشترط مقابل ذلك الاعتراف به والتحاور معه مباشرة بدون وسيط

حفتر يعرض على الجزائر تسليم إرهابيين من مالي .. النيجر والجزائر


  13 جويلية 2014 - 01:18   قرئ 961 مرة   0 تعليق   الحدث
حفتر يعرض على الجزائر تسليم إرهابيين من مالي .. النيجر والجزائر

عرض الجنرال المتقاعد قائد عملية  الكرامة˜، بليبيا، خليفة حفتر على الجزائر تسليم ارهابيين من جنسيات مالية، ونيجيرية وجزائرية، ألقت عليهم القبض قواته بالتعاونمععناصر من مخابرات أمريكية وفرنسية خلال المعارك الدامية في بن غازيوبشبهة الانتماء إلى كتائب الصحراء بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

يتواجد، على الأقل، اثنان من العناصر الإرهابية الجزائرية بكتائب الصحراء بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في قبضة الجنرال المتقاعد حفتر، وأشارت مصادرنا إلى أنّ الأخير عرض على الجزائر تسليمهم مقابل الاعتراف الجزائري به والتحاور معه بصفة مباشرة وليسعبر وسيط. وحسب المصادر ذاتها، من بين الموقوفين الإرهابي  كنتي محمد˜المعروف بقربه من مختار بلمختار، وأوقف من قبل قوات الجنرال حفتر بتهمة الإنتماءإلى تنظيم القاعدة، ويتواجد الإرهابي فيسجن يقع في منطقة جبل السودا داخل ليبيا مع عدد من الجزائريين والموريتانيينوالنيجيريين، علما أنّه محل بحث من مصالح الأمن منذعام 2001 بتهم التهريب وتهمة الإنتماء إلى جماعة إرهابية. وصدرت في حقه أحكام غيابية بالسجن 20 سنة من محكمة جنايات باتنة، بتهمة إطلاق النار على أفراد الجيش الوطني الشعبي في منطقة مشونش بولاية بسكرة. وقدأوقف بليبيا مع مجموعة من الجزائريين والماليين والنيجيريين بعد أن تاهوا في الصحراء اثر إطلاق النار على سياراتهم من طائرات مجهولة، وتأتي هذه العملية لتعكس التنسيق الأمني بين قوات حفتر ومخابراتدول غربية . وتتعاون مع قوات الجنرال حفتر ـ أيضا ـ ميليشيا موالية للحكومة الليبية،تنشط في مناطق  القطرون˜و˜الحمادة الحمراء˜ القريبة من الحدود النيجيرية لمراقبةتسلل الجماعات الجهادية من مالي والنيجر إلى ليبيا، ويعتقد بأن هذه الميليشيا التي تواليالحكومة الليبية وتتكون من عناصر  التبو˜ أو  التوارق˜ قد نصبت كمينا لسيارات دفع رباعي تسللت من مالي إلى النيجر ثم ليبيا، بهدف الحصول على أسلحة. وأسفرالكمينعلى اعتقال 20شخصا يعتقد بأنهم إرهابيون، بعد أن تاهوا في الصحراء. وحسب مصدر مطّلع، فإن قيادي موريتاني من إمارة الصحراء يدعى قدري نويصر وهو قائد سرية في كتيبة طارق بن زياد التي تضم نحو 50 إرهابيا، وقع في قبضة القوات الليبية والأمريكيين مع موريتانيين، نيجيريين وجزائريين، وتم نقل المعتقلين إلى مواقع تابعة للجيش الليبي السابق، وكان الإرهابيون بصدد شراء قطع غيار سيارات وعجلات مطاطيةوكمية من زيت السيارات والوقود وأسلحة من وسيط يتعامل مع الجماعات المسلحة في ليبيا، عندما هاجمتهم طائرات دمرت سياراتهم وأجبرتهم على التفرق في الصحراء ثم أوقفوا بناء على معلومات حصل عليها مسلحون ليبيون حاصروهم. وتشير المعطيات الميدانية إلى أن القوات الموالية للحكومة الليبية تعمل منذسقوطنظام القذافي على حراسة الحدود الجزائرية، بالتعاون مع عناصر من القوات النظامية الليبية، ويعتقد بأن العملية الأخيرة من إخراجالمخابرات الأمريكية أو الفرنسية التي نجحت في الإيقاع بعناصر من القاعدة قد يستعملون في المساومة على حياة الرهائن في إقليم أزواد وعملياتها ضد القاعدةفي المغرب والساحل.و أكدت العملية الأخيرة ملامح التكتيك الغربي الأمريكي الجديد المنتهج في مواجهة قاعدة المغرب في الساحل الذي يعتمد على العمليات السريعة والخاصة وعلى متعاونين محليينومعلومات استخبارية دقيقة.

مراد محامد

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha