شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

اشترط مقابل ذلك الاعتراف به والتحاور معه مباشرة بدون وسيط

حفتر يعرض على الجزائر تسليم إرهابيين من مالي .. النيجر والجزائر


  13 جويلية 2014 - 01:18   قرئ 943 مرة   0 تعليق   الحدث
حفتر يعرض على الجزائر تسليم إرهابيين من مالي .. النيجر والجزائر

عرض الجنرال المتقاعد قائد عملية  الكرامة˜، بليبيا، خليفة حفتر على الجزائر تسليم ارهابيين من جنسيات مالية، ونيجيرية وجزائرية، ألقت عليهم القبض قواته بالتعاونمععناصر من مخابرات أمريكية وفرنسية خلال المعارك الدامية في بن غازيوبشبهة الانتماء إلى كتائب الصحراء بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

يتواجد، على الأقل، اثنان من العناصر الإرهابية الجزائرية بكتائب الصحراء بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في قبضة الجنرال المتقاعد حفتر، وأشارت مصادرنا إلى أنّ الأخير عرض على الجزائر تسليمهم مقابل الاعتراف الجزائري به والتحاور معه بصفة مباشرة وليسعبر وسيط. وحسب المصادر ذاتها، من بين الموقوفين الإرهابي  كنتي محمد˜المعروف بقربه من مختار بلمختار، وأوقف من قبل قوات الجنرال حفتر بتهمة الإنتماءإلى تنظيم القاعدة، ويتواجد الإرهابي فيسجن يقع في منطقة جبل السودا داخل ليبيا مع عدد من الجزائريين والموريتانيينوالنيجيريين، علما أنّه محل بحث من مصالح الأمن منذعام 2001 بتهم التهريب وتهمة الإنتماء إلى جماعة إرهابية. وصدرت في حقه أحكام غيابية بالسجن 20 سنة من محكمة جنايات باتنة، بتهمة إطلاق النار على أفراد الجيش الوطني الشعبي في منطقة مشونش بولاية بسكرة. وقدأوقف بليبيا مع مجموعة من الجزائريين والماليين والنيجيريين بعد أن تاهوا في الصحراء اثر إطلاق النار على سياراتهم من طائرات مجهولة، وتأتي هذه العملية لتعكس التنسيق الأمني بين قوات حفتر ومخابراتدول غربية . وتتعاون مع قوات الجنرال حفتر ـ أيضا ـ ميليشيا موالية للحكومة الليبية،تنشط في مناطق  القطرون˜و˜الحمادة الحمراء˜ القريبة من الحدود النيجيرية لمراقبةتسلل الجماعات الجهادية من مالي والنيجر إلى ليبيا، ويعتقد بأن هذه الميليشيا التي تواليالحكومة الليبية وتتكون من عناصر  التبو˜ أو  التوارق˜ قد نصبت كمينا لسيارات دفع رباعي تسللت من مالي إلى النيجر ثم ليبيا، بهدف الحصول على أسلحة. وأسفرالكمينعلى اعتقال 20شخصا يعتقد بأنهم إرهابيون، بعد أن تاهوا في الصحراء. وحسب مصدر مطّلع، فإن قيادي موريتاني من إمارة الصحراء يدعى قدري نويصر وهو قائد سرية في كتيبة طارق بن زياد التي تضم نحو 50 إرهابيا، وقع في قبضة القوات الليبية والأمريكيين مع موريتانيين، نيجيريين وجزائريين، وتم نقل المعتقلين إلى مواقع تابعة للجيش الليبي السابق، وكان الإرهابيون بصدد شراء قطع غيار سيارات وعجلات مطاطيةوكمية من زيت السيارات والوقود وأسلحة من وسيط يتعامل مع الجماعات المسلحة في ليبيا، عندما هاجمتهم طائرات دمرت سياراتهم وأجبرتهم على التفرق في الصحراء ثم أوقفوا بناء على معلومات حصل عليها مسلحون ليبيون حاصروهم. وتشير المعطيات الميدانية إلى أن القوات الموالية للحكومة الليبية تعمل منذسقوطنظام القذافي على حراسة الحدود الجزائرية، بالتعاون مع عناصر من القوات النظامية الليبية، ويعتقد بأن العملية الأخيرة من إخراجالمخابرات الأمريكية أو الفرنسية التي نجحت في الإيقاع بعناصر من القاعدة قد يستعملون في المساومة على حياة الرهائن في إقليم أزواد وعملياتها ضد القاعدةفي المغرب والساحل.و أكدت العملية الأخيرة ملامح التكتيك الغربي الأمريكي الجديد المنتهج في مواجهة قاعدة المغرب في الساحل الذي يعتمد على العمليات السريعة والخاصة وعلى متعاونين محليينومعلومات استخبارية دقيقة.

مراد محامد

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha