شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

هل كان مختار بلمختار عميلا للمخابرات الفرنسية؟

عش دبابير فرنسي بشمال مالي والبغدادي تدرّب في إسرائيل


  14 جويلية 2014 - 00:49   قرئ 1928 مرة   0 تعليق   الحدث
عش دبابير  فرنسي بشمال مالي والبغدادي تدرّب في إسرائيل

سرّب تقرير مالي جديد أن القوات الفرنسية كانت قادرة على تصفية الإرهابي مختار بلمختار،. فجّر هذه القنبلة الإعلامية موقع إخباري مالي معارض، في تزأمن غريب مع ما نسب للمنشق الأمريكي إدوارد سوندون من تصريح حول تدريب الأمير المزعوم لما يعرف بتنظيم  الدولة الإسلامية  أو دولة  الخلافة الإسلامية ، على يد الموساد الإسرائيلي، تجسيدا لاستراتيجية  عش الدبابير .

و قالت المصادر ذاتها إنّ القوات الفرنسية التي نفذت عملية  سارفال  أو  القط البري  شمالي مالي كانت على علم دقيق بمكان اختباء بلمختار في كهوف منطقة  إيفوغاس  شمالي إقليم الأزواد. وأشارت إلى أن القوات الفرنسية أتيحت لها على الأقل ثلاث فرص لتصفية مختار بالمختار لكنها لم تغتنمها؛ كانت الأولى أثناء المواجهات الأولى بداية شهر جانفي 2013، أين رصدت الطائرات الفرنسية، بوضوح، سيارتين كان مختار بلمختار يستقل إحداها في منطقة قريبة من بلدة  ديابالي  المالية، إلا أن الطيران الفرنسي لم يهاجم القافلة التي كانت تقلّ بلمختار أثناء انسحابه رفقة قواته من المدينة. وبعد أقل من أسبوع، أتيحت فرصة ذهبية للقوات الفرنسية للقضاء على الأمير المزعوم لكتيبة  المرابطين  في منطقة قريبة من مدينة  غاو  شمالي مالي، أين تمّ رصده بدون أن تبادر القوات الفرنسية إلى التخلص ممن تعتبره العدو اللدود لها في شمال مالي. وقالت المصادر ذاتها إن القوات التشادية التي قتلت الإرهابي عبد الحميد أبو زيد، شمال مالي، اقتربت أكثر من أي وقت مضى من المخبأ، الذي اختفى فيه مختار بلمختار تحت الأرض إلا أنها توقفت في ظروف غامضة عن العمل العسكري.
و تفتح هذه المعلومات الجديدة باب التساؤلات حول شبهات تحيط بسبب نجاة مختار بلمختار من الموت عدة مرات على يد جيوش المنطقة وبقائه على قيد الحياة، كما تدفع هذه التساؤلات للتأكيد على فرضية انتهاج القوات الفرنسية لاستراتيجية  عش الدبابير  في تعاملها مع شمالي مالي، أي دفع أكبر عدد من الجهاديين إلى شمال مالي تمهيدا للقضاء عليهم في هذا المكان، وهي الاستراتيجية ذاتها التّي فجّرها الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية إدوارد سنودن الذّي كشف أن المخابرات البريطانية والأمريكية والموساد عملوا معا على خلق تنظيم  الدولة الإسلامية في العراق ، وذهب سنودن بعيدا ليؤكد أن الأمير المزعوم لـ  الدولة الإسلامية  أبو بكر البغدادي تمّ تدريبه من قبل الموساد، وأفاد سنودن أنّ أجهزة الاستخبارات من ثلاثة بلدان، هي الولايات المتحدة وبريطانيا والكيان الصهيوني عملت معا على خلق منظمة إرهابية قادرة على جذب كل المتطرفين في العالم إلى مكان واحد، وذلك باستخدام استراتيجية تسمى عش الدبابير . وتشير وثائق وكالة الأمن القومي الأمريكي إلى تنفيذ الأخيرة استراتيجية تعرف باسم  عش الدبابير  لحماية الكيان الصهيوني. ووفق وثائق سنودن، فـ  إن الحل الوحيد لحماية الدولة اليهودية هو خلق عدو بالقرب من حدودها للوقوف ضد الدول الإسلامية التي تعارض وجودها . وكشفت التسريبات عن أن التدريب العسكري المكثف لأبو بكر البغدادي استغرق مدة عام كامل على يد الموساد، إلى جانب دورات في اللاهوت واتقان فن الكلام.

مراد محامد



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha