شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

هل كان مختار بلمختار عميلا للمخابرات الفرنسية؟

عش دبابير فرنسي بشمال مالي والبغدادي تدرّب في إسرائيل


  14 جويلية 2014 - 00:49   قرئ 1985 مرة   0 تعليق   الحدث
عش دبابير  فرنسي بشمال مالي والبغدادي تدرّب في إسرائيل

سرّب تقرير مالي جديد أن القوات الفرنسية كانت قادرة على تصفية الإرهابي مختار بلمختار،. فجّر هذه القنبلة الإعلامية موقع إخباري مالي معارض، في تزأمن غريب مع ما نسب للمنشق الأمريكي إدوارد سوندون من تصريح حول تدريب الأمير المزعوم لما يعرف بتنظيم  الدولة الإسلامية  أو دولة  الخلافة الإسلامية ، على يد الموساد الإسرائيلي، تجسيدا لاستراتيجية  عش الدبابير .

و قالت المصادر ذاتها إنّ القوات الفرنسية التي نفذت عملية  سارفال  أو  القط البري  شمالي مالي كانت على علم دقيق بمكان اختباء بلمختار في كهوف منطقة  إيفوغاس  شمالي إقليم الأزواد. وأشارت إلى أن القوات الفرنسية أتيحت لها على الأقل ثلاث فرص لتصفية مختار بالمختار لكنها لم تغتنمها؛ كانت الأولى أثناء المواجهات الأولى بداية شهر جانفي 2013، أين رصدت الطائرات الفرنسية، بوضوح، سيارتين كان مختار بلمختار يستقل إحداها في منطقة قريبة من بلدة  ديابالي  المالية، إلا أن الطيران الفرنسي لم يهاجم القافلة التي كانت تقلّ بلمختار أثناء انسحابه رفقة قواته من المدينة. وبعد أقل من أسبوع، أتيحت فرصة ذهبية للقوات الفرنسية للقضاء على الأمير المزعوم لكتيبة  المرابطين  في منطقة قريبة من مدينة  غاو  شمالي مالي، أين تمّ رصده بدون أن تبادر القوات الفرنسية إلى التخلص ممن تعتبره العدو اللدود لها في شمال مالي. وقالت المصادر ذاتها إن القوات التشادية التي قتلت الإرهابي عبد الحميد أبو زيد، شمال مالي، اقتربت أكثر من أي وقت مضى من المخبأ، الذي اختفى فيه مختار بلمختار تحت الأرض إلا أنها توقفت في ظروف غامضة عن العمل العسكري.
و تفتح هذه المعلومات الجديدة باب التساؤلات حول شبهات تحيط بسبب نجاة مختار بلمختار من الموت عدة مرات على يد جيوش المنطقة وبقائه على قيد الحياة، كما تدفع هذه التساؤلات للتأكيد على فرضية انتهاج القوات الفرنسية لاستراتيجية  عش الدبابير  في تعاملها مع شمالي مالي، أي دفع أكبر عدد من الجهاديين إلى شمال مالي تمهيدا للقضاء عليهم في هذا المكان، وهي الاستراتيجية ذاتها التّي فجّرها الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية إدوارد سنودن الذّي كشف أن المخابرات البريطانية والأمريكية والموساد عملوا معا على خلق تنظيم  الدولة الإسلامية في العراق ، وذهب سنودن بعيدا ليؤكد أن الأمير المزعوم لـ  الدولة الإسلامية  أبو بكر البغدادي تمّ تدريبه من قبل الموساد، وأفاد سنودن أنّ أجهزة الاستخبارات من ثلاثة بلدان، هي الولايات المتحدة وبريطانيا والكيان الصهيوني عملت معا على خلق منظمة إرهابية قادرة على جذب كل المتطرفين في العالم إلى مكان واحد، وذلك باستخدام استراتيجية تسمى عش الدبابير . وتشير وثائق وكالة الأمن القومي الأمريكي إلى تنفيذ الأخيرة استراتيجية تعرف باسم  عش الدبابير  لحماية الكيان الصهيوني. ووفق وثائق سنودن، فـ  إن الحل الوحيد لحماية الدولة اليهودية هو خلق عدو بالقرب من حدودها للوقوف ضد الدول الإسلامية التي تعارض وجودها . وكشفت التسريبات عن أن التدريب العسكري المكثف لأبو بكر البغدادي استغرق مدة عام كامل على يد الموساد، إلى جانب دورات في اللاهوت واتقان فن الكلام.

مراد محامد



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha