شريط الاخبار
عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية

في وقت يحقّق الأمن في خط هجرة سري يستهوي أبناء الجنوب نحو ليبيا

14 إرهابيا منشقا عن القاعدة بالساحل الإفريقي ينضمّون إلى داعش


  10 أفريل 2016 - 20:57   قرئ 2089 مرة   0 تعليق   الحدث
14  إرهابيا منشقا عن القاعدة بالساحل الإفريقي ينضمّون إلى  داعش

  توصّل محقّقون أمنيّون إلى وجود صراعات خفية حول قيادة تنظيم القاعدة بمنطقة الساحل الإفريقي، مما دفع بقياديّين بارزين من التنظيم ذاته إلى إعلان انشقاقهم والتحاقهم بفرع تنظيم الدولة الإسلامية بليبيا.

 

أفاد 10 من مهرّبي الأسلحة والمخدرات بمنطقة شمال مالي وجنوب النيجر، تمّ توقيفهم في 03 عمليات أمنية نوعية لقوات الأمن المشتركة بين وحدات الجيش الوطني الشعبي، وبالتنسيق مع المفرزة الخاصة للدرك الوطني ببرج باجي مختار وعين قزام وتين زاوتين، خلال الأسبوع الفارط، أن ما يزيد عن 14 إرهابيا من كتائب الصحراء بتنظيم القاعدة بالساحل الإفريقي، بزعامة الجزائري يحي أبو الهمام، المعروف بجمال عكاشة، غالبيتهم موريتانيون، ومن بينهم 04 جزائريين ينحدرون من ولايتي ميلة وتبسه، عملوا فيما سبق تحت إمارة الشرق بالتنظيم الجهادي المسلح المذكور، وكانوا قد التحقوا منتصف الشهر الفارط بقادة الصف الثاني لفرع تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بداعش بجنوب دولة ليبيا، وحسب مصدر مطّلع، فإنّ المنشقين كانوا في خلاف حول من يقود المرحلة التي تلت القضاء على زعيم تنظيم القاعدة بشمال مالي الإرهابي عبد الحميد أبو زيد، المعروف بمحمد فاروق غدير، من طرف القوات الفرنسية، قبل ثلاث سنوات من الآن.   من جانب آخر، فتحت مصالح الأمن المختصة، وبالتنسيق مع دوائر الاستعلامات بمديرية الأمن بالجيش الوطني الشعبي بالناحية العسكرية الرابعة بورقلة، التحقيق في خط هجرة سري إلى مناطق موجات النزاع المسلّح بليبيا، ينطلق من وادي تخمالت، مرورا بقرية طارات الحدودية بإيليزي والمتاخمة لمدينة درج الليبية، وذلك على خلفية اختفاء 07 بطّالين من بلدية برج عمر إدريس وبلدية البرمة بورقلة، بصورة مفاجئة قبل شهر ونصف من الآن، وقال حمراني، في بلاغ تقدم به لمصالح البحث والتحري بالدرك الوطني أنّ شقيقه عماد، كان قد اختفى عن الأنظار يوم 29 فيفري رفقة اثنين ينحدران من قرية رود النص ببرج عمر ادريس، قبل أن يفاجئهم باتصال يوم 17 مارس برقم خارجي تمّ تحديده لاحقا بأنه من الأراضي الليبية، في مكالمة طمأنهم فيها على صحته، قبل أن تنقطع المكالمة التي دامت أقل من 03 دقائق.

أحمد بالحاج