شريط الاخبار
تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان المقبل لغياب الشهود استرجاع العقار المنهوب يتسع ليشمل عقارات فلاحية لرجال أعمال نحو تأميم شركات وعقارات علي حداد سياسة «الأرض لمن يخدمها» تطال كبار رجال الأعمال المتابَعين قضائيا الجزائر تتقدم بإنابات قضائية لاسترجاع الأموال المهربة وتسليم «الفاسدين» الهاربين الجيش يتمسك بتنظيم الانتخابات الرئاسية لتفادي الفراغ الدستوري بن بيتور ينفي الاتصال به ويفنّد رغبته في خلافة بدوي تحقيقات قضائية ستطال مسؤولي بنوك عمومية وخاصة ضمن قضايا فساد الأفافاس لن يدّخر أي جهد لتحقيق مبادرة سياسية تحميها المؤسسة العسكرية الطبقة السياسية ترحّب بمبادرة الإبراهيمي وتعتبرها الحلّ الأفضل للأزمة أصحاب الجبة السوداء والمآزر البيضاء في مسيرة غدا بتيزي وزو علي حداد اليوم أمام محكمة بئر مراد رايس عن قضية التزوير واستعمال المزور آلاف الطلبة في مسيرة المطالبة بسقوط رموز النظام ورفــــــــــــــــــــض الانتخابات الأسواق الجوارية شبه فارغة وعزوف العارضين في الواجهة! بن صالح يؤكد توفير «ضمانات حقيقية لمنافسة نزيهة وعادلة» مستوردون يغرقون السوق بسلع مقلّدة مقابل تحويل أموال معتبرة للخارج شرطيان ينشطان ضمن عصابة تتاجر في المخدرات بالعاصمة.. البليدة والشلف الإبراهيمي.. بن يلس وعلي يحيى عبد النور يرافعون لمرحلة انتقالية وتأجيل الرئاسيات أسبوع ساخن يُنعش نفَس الحراك الشعبي على مدار 7 أيام شبكات مختصة في تهريب الآثار تسرق لوحات نادرة من متاحف العاصمة لجان مصالحة بدل المتابعات القضائية للمتعاملين الاقتصاديين أعوان الرقابة يهددون بإضراب مفتوح جديد يوم 26 ماي السعودية تلمّح إلى مواصلة «أوبك» خفض إمدادات النفط لاستقرار الأسعار بولنوار يتوقع استقرار الأسعار إلى ما بعد عيد الفطر رمي 10 ملايين خبزة يوميا منذ بداية شهر رمضان المتظاهرون ينقلون محاكمات المسؤولين من "فايسبوك" إلى البريد المركزي في مسيرتهم الـ 13 إصرار على رفض الانتخابات ورحيل بقايا رموز النظام وتمسك بوحدة الجزائريين سيول بشرية في تيزي وزو تصر على التغيير الجذري آلاف المتظاهرين بشوارع بجاية للمطالبة برحيل رموز النظام السابق حداد يورط 70 إطارا ساميا ووزراء والعدالة تباشر تحقيقاتها تحت شعار "يتحاسبو قاع" هكذا فرت سيدة وأقامت بمسكن رعية فرنسية بزرالدة للالتحاق بـ " داعش" شابة تتهم عشيقها بنشر صورها عبر "فايسبوك" انتقاما منه بعد زواجه الحكومة تراهن على ترشيد الواردات للحد من تآكل احتياطيات الصرف النفط يتجاوز عتبة 73 دولارا وأنظار المنتجين صوب اجتماع "أوبك" زغماتي نائبا عام لمجلس قضاء العاصمة ..عودة " المنجل فرنسا تتابع ما يحدث في الجزائر دون "أي إرادة في التدخل" حجز 5 قناطير من الكيف ببشار جميعي يدعو بوشارب للتنحي من رئاسة البرلمان على حداد يجر إطارات سامية ووزاء حاليين وسابقين إلى أروقة العدالة محكمة تيبازة تستمع للوالي السابق لتيبازة

هدف إلغاء مشروع الجزائر في تجريم الفدية والتفاوض مع الإرهابيين

دول غربية تتجسّس على اتّصالات الجزائر السرّية في قضية الدبلوماسيين المختطفين


  03 أوت 2014 - 22:02   قرئ 1065 مرة   0 تعليق   الحدث
دول غربية تتجسّس على اتّصالات الجزائر السرّية في قضية الدبلوماسيين المختطفين

الجزائر رفضت إرسال أيّ شخص بصفة رسمية لملاقاة الخاطفين
دول غربية افتدت رهائنَها بـ 91.5 مليون دولار دفعتها لدرودكال والحركات الإرهابية بين 2008 و2014

كشفت مصادر مطّلعة لـ  المحور اليومي  أنّ دول غربية عدّة تتجسّس على الاتّصالات السّرية التي باشرتها الجزائر للوصول إلى حل القضية الدبلوماسيين المختطفين من القنصلية الجزائرية بغاو شمالي مالي منذ أزيد من سنتين، وأفادت المصادر ذاتها أنّ هذه الدّول كانت تهدف من وراء تجسّسها على مساعي الجزائر لتحرير الدبلوماسيين الحصول على دليل يؤكد أن الجزائر تفاوضت مع الإرهابيين وقدمت تنازلات لضرب مبدأ تجريم دفع الفدية.

قالت مصادرنا إنّ معالجة قضية الدبلوماسيين الجزائريين المختطفين من قبل حركة التوحيد والجهاد غربي إفريقيا تتّم في إطار حسّاس من أجل الحفاظ على حياة الدبلوماسيين وتحريرهم من جهّة، ومن أجل عدم الوقوع في فخّ التّفاوض المباشر مع الجماعات الإرهابية بما قد يترك الانطّباع بأنّه تنازل من الجزائر على مبدأ عدم التّفاوض مع الإرهابيين ودفع الفدية الذّي انتّزعت بشأنه اعتراف المجتمع الدّولي به رغم ضغوط من عدّة أطراف، من جهة ثانية. وأكّدت مصادرنا أنّه في ظلّ ذلك اكتّشفت الجزائر، منذ البداية، أنّ دول غربية تتجسّس على جهود القائمين على ملف الإفراج عن الدبلوماسيين المختطفين. وأضافت أنّ هدف التجسس هو تقديم حجة تلغي مشروع الجزائر في تجريم دفع الفدية والتفاوض مع الإرهابيين مهما كانت الظروف.
و أكّدت مصادرنا أنّ الجزائر، احتّرازا منها من الوقوع في فخّ دول غربية، تبحث عن شرعنة دفع الفدية للجماعات الإرهابية الخاطفة عن طريق انتظار تنازل من الجزائر، رفضت إرسال أي شخص يحمل صفة رسمية لملاقاة الجماعة الخاطفة التي تحتجز القنصل الجزائري ومساعديه منذ سنتين تقريبا في غاو شمالي مالي، بناء على طلب هذه الجماعة. وقالت المصادر إنّ الجماعة التّي تحتّجز الدبلوماسيين أوقفت المفاوضات في مرحلة من المراحل، وطلبت التأكد من أنها تفاوض السلطات الجزائرية عن طريق ترتيب لقاء بين أحد أمرائها وشخص يحمل تكليفا رسميا من الجزائر. وأفادت مصادرنا أنّ كل الاتصالات التي تمت منذ صيف 2012كانت بتدخل طرفثالث تفاوض بدون أن يحمل أي تفويض مباشر من السلطات الجزائرية، وأضافت أنّ هذا الأمر كان ولا يزال يعدّ أكبر تحدٍ يواجه الجزائر؛ إذ تتم الاتصالات عبر شبكة معقدة من العلاقات الأمنية السرّية مع شيوخ قبائل وبعض كبار الموظفين في دول إفريقية.
وحسب مصادرنا، تحوّل ملف الرهائن الجزائريين، في وقت عاد الحديث بقوّة خلال الآونة الأخيرة عن عملية على الميدان تقوم بها الجزائر من أجل تحرير الدبلوماسيين، إلى رهان لدى الكثير من الدّول الغربية التّي تعوّل على تنازل الجزائر، من خلال التّفاوض مع الإرهابيين ودفع الفدية لهم مقابل الإفراج على الدبلوماسيين، لرفع تجريم دفع الفدية التّي أصبحت مصدر تمويل هام للجماعات الإرهابية، حيث دفعت الدول الغربية للقاعدة ببلاد المغرب الإسلامي والحركات الموالية لها، منذ 2008 وإلى غاية 2014، ما مجموعه 91.5 مليون دولار كفدية من مجموع 125 مليون دولار ضخّت في حساب تنظيم القاعدة ككلّ. هذا، ودفعت فرنسا وحدها 58.1 مليون دولار، ودفعت قطر واليمن 20.4 مليون دولار، ودفعت كلّ من نيوزيلاندا 12.4 مليون دولار، وإسبانيا 11 مليون، واستراليا 3.2 مليون ودفعت دول أخرى 21.4 مليون دولار، وقدّمت هذه الدول الفدية للقاعدة، خلال 2010، ما مجموعه 40.4 مليون دولار من أجل تحرير أربعة رهائن من جنسية فرنسية، كما دفعت فرنسا 17.7 مليون خلال السنة ذاتها لتحرير رهينة من جنسية فرنسية وأخرى من التوغو، ورهينة من مدغشقر. وفي سنة 2009، دفعت نيوزيلاندا 12.4 مليون دولار للجماعات الإرهابية مقابل الإفراج على رهينتين من جنسية سويسرية ورهينة من جنسية ألمانية. ودفعت إسبانيا، من جانبها، في 2009، ما قيمته 5.9 مليون دولار فدية لتحرير ثلاثة إسبانيين. أما استراليا، فدفعت في 2008 فدية بـ 3.2 مليون دولار لتحرير اسبانيين، كما تحصلت القاعدة في2011 على فدية قيمتها 10.8 مليون لتحرير رهينة ايطالي واثنين من جنسية اسبانية من مصادر أخرى. وفي 2008، حصلت على فدية بقيمة 1.1 مليون من مصدر آخرمقابل تحرير كنديين.

فاطمة الزهراء حاجي