شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

خطط المغرب لمواجهة جبهة البوليساريو والجزائر في الأمم المتحدة

مراسلات رسمية تثبت تورط المخزن في رشوة أممية


  13 أكتوبر 2016 - 18:59   قرئ 1007 مرة   0 تعليق   الحدث
مراسلات رسمية تثبت تورط المخزن في رشوة أممية

أبانت وثائق سرية تورط النظام المخزني في عمليات ارتشاء المتدخلين في المنظمة الأممية، للدفاع عن تصوره بخصوص القضية الصحراوية، يهدف من خلالها إلى تغليط الرأي العام الدولي بخصوص القضية، الذي يواصل تعنته بدوس المقررات الأممية بخصوصها.

 

تكشف سبع وثائق رسمية لوزارة الشؤون الخارجية المغربية وممثلية المغرب لدى الأمم المتحدة، عن حجم الفساد الرامي إلى تغليط الرأي العام الدولي حول المسألة الصحراوية. وتتضمن الوثائق التي نشرها القرصان الإلكتروني كريس كولمان، الذي سبق له الكشف عن كثير من الأسرار المرتبطة بنزاع الصحراء الغربية، تفاصيل عن الفساد من  اختيار المتدخلين ومواضيع التدخلات والمبالغ المقدمة للمتدخلين الذين يتناولون الكلمة للدفاع عن السياسة الاستعمارية للمغرب أمام لجنة تصفية الاستعمار في الأمم المتحدة . كما تظهر الوثائق استراتيجية المواجهة التي وضعها المغرب، من أجل إفشال كل مبادرات جبهة البوليساريو لدى المنظمة الأممية.   وتشير إحدى المراسلات المصنفة في خانة  سري  ومؤرخة في سنة 2012، إلى توجيه وزارة الشؤون الخارجية المغربية تعليماتها إلى المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، من أجل التكفل بستة متدخلين كانوا سيشهدون في الأمم المتحدة لفائدة المغرب. وتتضمن عملية التكفل تقديم رشوة قيمتها 2200 دولار أمريكي لكل متدخل وتذكرة سفر بالطائرة درجة أعمال ودفع خمس ليالي في فندق من 7 إلى 12 أكتوبر 2012. وكلفت الوزارة هذه الوكالة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، لضمان ذلك التكفل من قبل البعثة الدائمة للمغرب في نيويورك.

وتشير وثيقة أخرى لوزارة الشؤون الخارجية المغربية إلى أسماء المتدخلين والمواضيع المختارة التي سيتدخلون فيها وتظهر الوثيقة المعنية الاستغلال الكبير الذي تمارسه الرباط التي تملي وتوجه موضوع المتدخلين أمام اللجنة الرابع. بل أكثر من ذلك في مراسلة ثالثة وهي عبارة عن مذكرة تأطيرية خاصة برهانات وأهداف المغرب بالنسبة إلى الجمعية العامة الـ 69 لهيئة الأمم المتحدة المنعقدة سنة 2014، حيث وضعت وزارة الخارجية المغربية خطة للدبلوماسيين المغربيين، لمواجهة جبهة البوليساريو والجزائر في هيئة الأمم المتحدة. وذهبت وزارة الشؤون الخارجية المغربية إلى حد مطالبة الوفد المغربي لدى اللجنة الرابعة المكلفة بتصفية الاستعمار بـ  تبني موقف مواجهة، لعدم ترك الفرصة للجزائر وجبهة البوليساريو للدفاع عن القضية . كما تشير المذكرة إلى أن عملية اختيار المتدخلين الأجانب في اللجنة الرابعة. وكتبت الوزارة المغربية في مذكرتها إنه  فيما يتعلق بالمتدخلين الذين اقترحتهم هذه السنة وزارة الشؤون الخارجية المغربية فهم تسعة وتم اختيارهم من بين الصحفيين والحقوقيين والجامعيين والمؤرخين، حيث تناسب مواصفاتهم المواضيع المقترحة (الإصلاحات السياسية في المغرب مبادرة الحكم الذاتي المغربية ومطابقتها لممارسة حق تقرير المصير، ونموذج التنمية في المقاطعات الجنوبية) .

حكيمة ذ