شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

دخول الحكومة يُربك هيئات «حمس» والإعلان عن القرار اليوم

«حمس» تتجــــه نحــــو رفــــض عــــرض الرئاســــــــة


  19 ماي 2017 - 19:10   قرئ 708 مرة   0 تعليق   الحدث
«حمس» تتجــــه نحــــو رفــــض عــــرض الرئاســــــــة

اشتدّ النقاش خلال الدورة الطارئة لمجلس الشورى الوطني لحركة مجتمع السلم، بعدما تمّ تسجيل 109 متدخّلا من بين 270 عضوا في هذه الهيئة العليا ما بين المؤتمرين، في وقت بدت هيمنة الآراء الرافضة لدخول الحكومة، على ضوء تقرير مفصّل عن الانتخابات الأخيرة، تلاه الأمين الوطني للإعلام بوعبد الله بن عجمية. 

لم يتمكّن أعضاء مجلس شورى حركة مجتمع السلم، من استكمال أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس، التي انعقدت صبيحة أمس بمقرّ الحركة بالمرادية، إلى في ساعات متأخرة من مساء أمس، بسبب عدد المداخلات الكبير الذي تمّ تسجيله، والذي فاق مئة مداخلة، استعرضت في مدة خمس دقائق للمداخلة، وقد تجاوز عدد كبير من الأعضاء الخمس دقائق الخاصة بهم، بسبب حساسية القرارات التي ستناقشها الدورة. واستهلّ أعضاء مجلس الشورى، اجتماعهم الاستثنائي بكلمة افتتاحية لرئيس مجلس الشورى أبو بكر قدودة، ثمّ كلمة لرئيس الحركة عبد الرزاق مقري، ثم استمع أعضاء الهيئة إلى عرض مفصّل عن الانتخابات التشريعية من إعداد المكتب التنفيذي، تلاه بالنيابة الأمين الوطني المكلف بالإعلام بوعبد الله بن عجمية. كما قدّم عبد الرزاق مقري، عرضا شاملا حول رؤية المكتب الوطني للحركة داخليا وخارجيا، قبل أن ترفع الجلسة الصباحية في حدود منتصف النهار لتُستأنف في حدود الساعة الثالثة زوالا. في تلك الساعة بدأت مداخلات أعضاء المجلس، الذين سجّل قرابة نصفهم مداخلة، حوالي 109 عضو قدّموا رؤيتهم لما استخلصته الحركة من مشاركتها في الانتخابات التشريعية التي خرجت فيها بـ34 مقعدا متحالفة مع جبهة التغيير، هذه الأخيرة التي كان مجلس شوراها هو الآخر مجتمعا بمقرها بأولاد فايت غرب العاصمة، وقد كانت قيادة الجبهة كما مجلس شوراها بانتظار قرار حليفها في حركة «حمس» وفقا لما قاله رئيسها عبد المجيد مناصرة في كلمته الافتتاحية للأشغال، التي وُزعت على الصحافة. ووفقا لتسريبات من داخل اجتماع مجلس شورى «حمس»، فإنّ المتدخّلين لم يتعمّقوا كثيرا خارج إطار «الحدث» وهو العرض الذي تلقته الحركة من رئيس الجمهورية قصد عودتها إلى الحكومة بعدما خرجت منها سنة 2012، في سياق متغيرات إقليمية رسمتها «خطة» الربيع العربي، التي دفعت بتيار الإخوان المسلمين إلى كرسي الحكم في الدول التي عاشت هذا «الربيع». وإن لم تُحسم الأمور داخل حركة مجتمع السلم، لأنّ القرار مازال لم يُتّخذ بعد إلى غاية كتابة هذه الأسطر، وقد يكون التصويت في حدود الساعة التاسعة مساء، إلا أنّ الأصداء الأولية، من المداخلات أبانت عن ميول كفّة الأعضاء إلى مقاربة رئيس الحركة عبد الرزاق مقري، الذي أبانت مجموعته سيطرتها المحكمة على القرار داخل مجلس الشورى، لينتهي القرار برفض العرض المتمثّل في دخول الحكومة ولو كان مُغريا.  

 حكيمة ذهبي 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha