شريط الاخبار
قطـــــر تجنـــــي أشـــــــواك الربيــــــع العــربـــــــي ! وحدة جديدة للطائرات العمودية بالمسيلة لتدعيم وحدات الدرك في الطرقات قريبا بوتفليقة يعين عبد المجيد تبون وزيرا أولا عشية رمضان العربية والرياضيات في متناول الجميع والفرنسية للنجباء في شهادة الـ سانكيام تشجيع التمويل البنكي واللجوء إلى السوق المالي للمشاريع التجارية في 2018 أمن الجزائر تسخّر 6000 شرطي خلال شهر رمضان الكناس يطالب بفتح التحقيق في قضايا الفساد التي تمس الجامعات أونات توفر عروضا مغرية لصيف 2017 تصل إلى 1000 دج لليلة الواحدة السعيد بوحجة يفوز برئاسة البرلمان بـ 356 صوت كل الخيارات مفتوحة والأمر لن يقتصر على مناقشة خفض الإنتاج فقط الجيش يحبط عمليات تهريب قرابة 130 طن من المواد الغذائية الجيش والدرك في استنفار لضمان رمضان آمن مقري يطالب سلال بتقديم حصيلته هواوي تفتح أول متجر- تجربة لها في قلب العاصمة فتح 8 أسواق جديدة عبر مختلف ولايات الوطن بلمختار يعود للظهور ويدعو الموريتانيين إلى نصرة المجاهدين الـ فاف تسمح بعودة اللاعبين الأجانب إلى الدوري الجزائري بوتفليقة يعزي أسر ضحايا المروحية العسكرية تعيين تبون وزيرا أول إلغاء الامتحانات الاستدراكية واحتساب المعدلات الفصلية للراسبين في الـ سانكيام بوحجــــة فـــي مواجهــــة مــــع معارضــــة شرســــة لخمـــس سنـــــوات كناص تطلق البوابة الوطنية الإلكترونية للتعاقد شركة التوزيع للجزائر العاصمة تعد بتقليص الآجال إلى 5 أيام بحلول 2021 التصنيع لا يساهم إلا في 5 بالمائة من الناتج المحلي الخام حاليا لجان مشتركة للتحري في وجهة مسحوق الحليب وضبط توزيعه في رمضان وزراء نوّاب طلبوا إعفاءهم من الحكومة الجديدة حفاظا على الحصانة الدولة تخسر 150 مليار بسبب معارضة السكان لمشروع سد سوق نتسلاثة قايد صالح يؤكد حياد الجيش خلال التشريعيات الأخيرة الصندوق الوطني للسكن يموّل المشاريع السكنية بـ 7400 مليار سنتيم عمال البلديات و سونلغاز ينتفضون ضد صمت الوصاية بوضياف: الجزائر بذلت جهودا للنهوض بالإنتاج المحلي للأدوية استقالة جماعية لـ 38 إطارا ومناضلا من أفلان تيزي وزو أصغر نائب يطمح إلى مشاركة أكبر للشباب في الحياة السياسية حنون تحذر من استغلال أطراف للبرلمان لتنفيذ انقلاب برلمانيون بزي رسمي وزميلاتهم ببذلات كلاسيكية عريبي يطالب السلطات بفتح الحوار لمناقشة مشاكل المواطنين الجوية الفرنسية تدخل المنافسة بخطين جديدين مناوشة بسيطة تتعلق بـ تشويش والحادث لم يتطلب تدخل الأمن مراد مدلسي: إعداد قانون عضوي يسمح بتطبيق الدفع بعدم الدستورية 600 عائلة تغادر الصفيح إلى سكنات جديدة بالدويرة

دخول الحكومة يُربك هيئات «حمس» والإعلان عن القرار اليوم

«حمس» تتجــــه نحــــو رفــــض عــــرض الرئاســــــــة


  19 ماي 2017 - 19:10   قرئ 532 مرة   0 تعليق   الحدث
«حمس» تتجــــه نحــــو رفــــض عــــرض الرئاســــــــة

اشتدّ النقاش خلال الدورة الطارئة لمجلس الشورى الوطني لحركة مجتمع السلم، بعدما تمّ تسجيل 109 متدخّلا من بين 270 عضوا في هذه الهيئة العليا ما بين المؤتمرين، في وقت بدت هيمنة الآراء الرافضة لدخول الحكومة، على ضوء تقرير مفصّل عن الانتخابات الأخيرة، تلاه الأمين الوطني للإعلام بوعبد الله بن عجمية. 

لم يتمكّن أعضاء مجلس شورى حركة مجتمع السلم، من استكمال أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس، التي انعقدت صبيحة أمس بمقرّ الحركة بالمرادية، إلى في ساعات متأخرة من مساء أمس، بسبب عدد المداخلات الكبير الذي تمّ تسجيله، والذي فاق مئة مداخلة، استعرضت في مدة خمس دقائق للمداخلة، وقد تجاوز عدد كبير من الأعضاء الخمس دقائق الخاصة بهم، بسبب حساسية القرارات التي ستناقشها الدورة. واستهلّ أعضاء مجلس الشورى، اجتماعهم الاستثنائي بكلمة افتتاحية لرئيس مجلس الشورى أبو بكر قدودة، ثمّ كلمة لرئيس الحركة عبد الرزاق مقري، ثم استمع أعضاء الهيئة إلى عرض مفصّل عن الانتخابات التشريعية من إعداد المكتب التنفيذي، تلاه بالنيابة الأمين الوطني المكلف بالإعلام بوعبد الله بن عجمية. كما قدّم عبد الرزاق مقري، عرضا شاملا حول رؤية المكتب الوطني للحركة داخليا وخارجيا، قبل أن ترفع الجلسة الصباحية في حدود منتصف النهار لتُستأنف في حدود الساعة الثالثة زوالا. في تلك الساعة بدأت مداخلات أعضاء المجلس، الذين سجّل قرابة نصفهم مداخلة، حوالي 109 عضو قدّموا رؤيتهم لما استخلصته الحركة من مشاركتها في الانتخابات التشريعية التي خرجت فيها بـ34 مقعدا متحالفة مع جبهة التغيير، هذه الأخيرة التي كان مجلس شوراها هو الآخر مجتمعا بمقرها بأولاد فايت غرب العاصمة، وقد كانت قيادة الجبهة كما مجلس شوراها بانتظار قرار حليفها في حركة «حمس» وفقا لما قاله رئيسها عبد المجيد مناصرة في كلمته الافتتاحية للأشغال، التي وُزعت على الصحافة. ووفقا لتسريبات من داخل اجتماع مجلس شورى «حمس»، فإنّ المتدخّلين لم يتعمّقوا كثيرا خارج إطار «الحدث» وهو العرض الذي تلقته الحركة من رئيس الجمهورية قصد عودتها إلى الحكومة بعدما خرجت منها سنة 2012، في سياق متغيرات إقليمية رسمتها «خطة» الربيع العربي، التي دفعت بتيار الإخوان المسلمين إلى كرسي الحكم في الدول التي عاشت هذا «الربيع». وإن لم تُحسم الأمور داخل حركة مجتمع السلم، لأنّ القرار مازال لم يُتّخذ بعد إلى غاية كتابة هذه الأسطر، وقد يكون التصويت في حدود الساعة التاسعة مساء، إلا أنّ الأصداء الأولية، من المداخلات أبانت عن ميول كفّة الأعضاء إلى مقاربة رئيس الحركة عبد الرزاق مقري، الذي أبانت مجموعته سيطرتها المحكمة على القرار داخل مجلس الشورى، لينتهي القرار برفض العرض المتمثّل في دخول الحكومة ولو كان مُغريا.  

 حكيمة ذهبي 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha