شريط الاخبار
ارتفاعات قياسية في سعر صرف العملات الأجنبية بولايات الشرق الصحف العبرية هاجمتني ولم أصدر أمرا بمنع الأذان أو تخفيضه التهاب مرتقب في أسعار العقار، العملة الصعبة والذهب خلال 2018 الأفلان والأرندي الوحيدان المشاركان في 48 ولاية و1541 بلدية اتحاد التجار يقدّر الزيادات بين 10 و15 بالمائة وزارة التربية تمنح سكنا مؤقتا للأساتذة الاحتياطيين المتنقلين لولايات أخرى برلماني سابق يستحوذ على عقارات فلاحية ببلقايد في وهران تسريح 23 ممرضة بمستشفى شي غيفارا في مستغانم توقيف 4 عناصر تدعم الجماعات الإرهابية بالمدية مساهل يدعو إلى عودة سوريا إلى الجامعة العربية مباركي يكشف عن تخصصات جديدة تمس 41 ولاية طلبة بدون غرف بعد مرور 3 أسابيع عن الدراسة بحجة تعطّل الموقع الشرطة تؤمّن موسم الاصطياف وترافق 5 ملايين مسافر في المعابر الحدودية انطلاق أشغال استكمال شطر الطريق السيار الذرعان - الحدود التونسية بدوي يطالب الإدارة بالتزام الحياد في الانتخابات نكسة أخرى تهدد الأفلان في الانتخابات المحلية الفرن العالي لمركب الحجار يعود للإنتاج ملف تطهير العقار السياحي على طاولة الحكومة قريبا زطشي سيقيل ألكاراز اليوم من أجل عيون الوزير! النفط يقفز نحو 57 دولارا ومشاورات خفض الإنتاج في نوفمبر سعداني ينسحب من لجنة الترشيحات مراهقون ضمن عصابات ترويج المخدرات مقابل استهلاك قطع من «الكيف» نعيش «جحيما» لكنّ الحلول موجودة ارتفاع جنوني لقيمة الأورو في السوق السوداء! ولد علي ينتقد قرارات زطشي ويقلص من مهام بيراف 450 ألف جزائري أدوا العمرة الموسم الماضي النواب يصادقون اليوم على مخطط عمل الحكومة وفاة 17 شخصا إثر حادث مرور في أدرار الأرسيدي، العمال وجبهة المستقبل... وجه جديد للمعارضة في البرلمان الجزائر تطلب من باريس سحبها من المنطقة الحمراء للوجهات السياحية هواوي لأعمال المستهلكين تدعم الابتكار في الشرق الأوسط مرموري يؤكد أن قطاع السياحة يساهم بـ2 بالمائة فقط من الدخل الوطني زطشي يرضخ لضغوطات ولد علي ويتجه لطرد ألكاراز ميدفيديف في زيارة إلى الجزائر يوم 10 أكتوبر خالد نزار وأبناؤه أمام القضاء الأمريكي يوم 17 أكتوبر بيجو توافق على الإدماج ونقل التكنولوجيا إلى السوق الجزائرية تواتي يؤكد أن تعديل قانون الانتخابات لا معنى له حاليا إشادة دولية بالتزام الجزائر بتطبيق اتفاقية أوتاوا حول نزع الألغام خبراء يطالبون بإنشاء مجلس أخلاقيات مهنة الطب البيطري مباركي يكشف عن وجود 169 مؤسسة تكوينية في السياحة والفندقة

دخول الحكومة يُربك هيئات «حمس» والإعلان عن القرار اليوم

«حمس» تتجــــه نحــــو رفــــض عــــرض الرئاســــــــة


  19 ماي 2017 - 19:10   قرئ 651 مرة   0 تعليق   الحدث
«حمس» تتجــــه نحــــو رفــــض عــــرض الرئاســــــــة

اشتدّ النقاش خلال الدورة الطارئة لمجلس الشورى الوطني لحركة مجتمع السلم، بعدما تمّ تسجيل 109 متدخّلا من بين 270 عضوا في هذه الهيئة العليا ما بين المؤتمرين، في وقت بدت هيمنة الآراء الرافضة لدخول الحكومة، على ضوء تقرير مفصّل عن الانتخابات الأخيرة، تلاه الأمين الوطني للإعلام بوعبد الله بن عجمية. 

لم يتمكّن أعضاء مجلس شورى حركة مجتمع السلم، من استكمال أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس، التي انعقدت صبيحة أمس بمقرّ الحركة بالمرادية، إلى في ساعات متأخرة من مساء أمس، بسبب عدد المداخلات الكبير الذي تمّ تسجيله، والذي فاق مئة مداخلة، استعرضت في مدة خمس دقائق للمداخلة، وقد تجاوز عدد كبير من الأعضاء الخمس دقائق الخاصة بهم، بسبب حساسية القرارات التي ستناقشها الدورة. واستهلّ أعضاء مجلس الشورى، اجتماعهم الاستثنائي بكلمة افتتاحية لرئيس مجلس الشورى أبو بكر قدودة، ثمّ كلمة لرئيس الحركة عبد الرزاق مقري، ثم استمع أعضاء الهيئة إلى عرض مفصّل عن الانتخابات التشريعية من إعداد المكتب التنفيذي، تلاه بالنيابة الأمين الوطني المكلف بالإعلام بوعبد الله بن عجمية. كما قدّم عبد الرزاق مقري، عرضا شاملا حول رؤية المكتب الوطني للحركة داخليا وخارجيا، قبل أن ترفع الجلسة الصباحية في حدود منتصف النهار لتُستأنف في حدود الساعة الثالثة زوالا. في تلك الساعة بدأت مداخلات أعضاء المجلس، الذين سجّل قرابة نصفهم مداخلة، حوالي 109 عضو قدّموا رؤيتهم لما استخلصته الحركة من مشاركتها في الانتخابات التشريعية التي خرجت فيها بـ34 مقعدا متحالفة مع جبهة التغيير، هذه الأخيرة التي كان مجلس شوراها هو الآخر مجتمعا بمقرها بأولاد فايت غرب العاصمة، وقد كانت قيادة الجبهة كما مجلس شوراها بانتظار قرار حليفها في حركة «حمس» وفقا لما قاله رئيسها عبد المجيد مناصرة في كلمته الافتتاحية للأشغال، التي وُزعت على الصحافة. ووفقا لتسريبات من داخل اجتماع مجلس شورى «حمس»، فإنّ المتدخّلين لم يتعمّقوا كثيرا خارج إطار «الحدث» وهو العرض الذي تلقته الحركة من رئيس الجمهورية قصد عودتها إلى الحكومة بعدما خرجت منها سنة 2012، في سياق متغيرات إقليمية رسمتها «خطة» الربيع العربي، التي دفعت بتيار الإخوان المسلمين إلى كرسي الحكم في الدول التي عاشت هذا «الربيع». وإن لم تُحسم الأمور داخل حركة مجتمع السلم، لأنّ القرار مازال لم يُتّخذ بعد إلى غاية كتابة هذه الأسطر، وقد يكون التصويت في حدود الساعة التاسعة مساء، إلا أنّ الأصداء الأولية، من المداخلات أبانت عن ميول كفّة الأعضاء إلى مقاربة رئيس الحركة عبد الرزاق مقري، الذي أبانت مجموعته سيطرتها المحكمة على القرار داخل مجلس الشورى، لينتهي القرار برفض العرض المتمثّل في دخول الحكومة ولو كان مُغريا.  

 حكيمة ذهبي 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha