شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

في حين لم يقدم شروحات عن أسباب هذا الاجتماع

بوضياف في اجتماع طارئ بمدراء قطاعه هذا الأحد


  19 ماي 2017 - 19:26   قرئ 336 مرة   0 تعليق   الحدث
بوضياف في اجتماع طارئ بمدراء قطاعه هذا الأحد

كشف وزير الصحة وإصلاح المستشفيات، عبد المالك بوضياف، عن عقد اجتماع  طارئ هذا الأحد بمقر الوزارة، يضم جميع مدراء الصحة على مستوى القطر الوطني، في حين لم يقدم توضيحات عن فحوى هذا الاجتماع الهام، مما يترك العديد من التساؤلات تحوم حول أسباب هذا الاجتماع وفي هذا الوقت بالذات. 

أعلن عبد المالك بوضياف عبر منشور له على صفحته الرسمية على «فايسبوك» أمس، عن عقد اجتماع طارئ هذا الأحد بمقر وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، مع مدراء الصحة  التابعين لـ 48 ولاية، في حين لم يعط أية تفاصيل عن فحوى هذا الاجتماع الطارئ الذي دعا إليه، مما ترك العديد من التساؤلات تحوم حول أسباب انعقاده في هذا الظرف بالذات أين يتحدث الجميع عن تغيير حكومي مرتقب. وبالمقابل أرجعت بعض المصادر أسباب هذا الاجتماع إلى رغبته في إعطاء تعليمات للمدراء المتقاعسين في أداء المهام الموكلة إليهم، حيث سجلت بعدة مستشفيات  في الآونة الأخيرة عدة تجاوزات خطيرة، مما أدى في بعض الأحيان إلى تسجيل وفيات وآخرها حادثة وفاة امرأة بالمستشفى الجامعي بسطيف، وهي الحادثة التي لقيت استهجان الجميع، حيث دعوا إلى إيفاد لجنة تحقيق إلى عين المكان قصد اكتشاف أسباب الوفاة الحقيقية للأم، إضافة إلى ضرورة تدخل المسؤول الأول عن القطاع للنظر في القضية التي أثارت الرأي العام. كما يرجح البعض أسباب هذا الاجتماع الطارئ إلى أن وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات قد اكتشف عدة تجاوزات أثناء زيارته التفقدية المفاجئة للمؤسسات الاستشفائية، الأمر الذي دفعه للشروع في إجراء تحويلات وإقالات جماعية لمدراء المؤسسات الذين أثبتوا فشلهم في المهمة التي أوكلت إليهم، والسؤال الذي يبقى مطروحا هل سنشاهد إقالات وتحويلات جديدة عقب هذا الاجتماع في صفوف المدارء بعد تلك التي حدثت خلال الأيام السابقة. 

نادية حدار



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha