شريط الاخبار
امتحانات شفهية للتحقق من الخلفيات الفكرية للأئمة الجدد تواطؤ فرنسي - مغربي للتضييق على نفوذ الجزائر وعلاقاتها في إفريقيا «مساهل لم يرتكب خطأ دبلوماسيا وإنتاج المخـــــــــــــــــــــدرات في المغرب مقنّن» المخزن يكيل التصريحات بـ»مكيالين» ويحاول التغطية على أزماته بمهاجمة الجزائر الجزائر ترفض الردّ على التصريحات العدائية للمغرب توقيف سبعة عناصر دعم للإرهاب بسكيكدة وباتنة والشلف منافسة شرسة بين الجوية الجزائرية والشركات الأجنبية أويحيى في زيارة تفقدية لورشات العاصمة الثلاثاء المقبل الإدارة مدعوة إلى التدقيق في شطب الموتى 60 مليار متر مكعب خزان المياه الذي تنام عليه سلسلة جرجرة هامل يؤكد استعداد الشرطة الجزائرية لتقاسم الخبرة مع الدول الشقيقة راوية يطمئن المواطنين ويؤكد أن الآلية لن تؤثر في القدرة الشرائية لازيادة في إي ار جي ، إي بي أس والكهرباء ضمن قانون مالية 2018 قانون المالية محفوف بالمخاطر وإشراك البرلمان في المراقبة أمر حتمي الحكومة في مواجهة المحرضين السياسيين ضد عرقلة حلولها للخروج من الأزمة «الحكومة جددت الثقة في أفسيو وما حدث من الماضي» المغرب يستدعي سفيره والقائم بالأعمال الجزائري احتجاجا على تصريحات مساهل «قضايــــــا تجنيــــــد الجزائرييــــــن عبــــــر فايسبـــــــوك ملفــــــات فارغــــــة ولا تحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمل ثقــــــلا إرهابيــــــــــــا» الحكومة تقحم الخارجية في البحث عن مخارج من الازمة المالية الحكومة تراهن على «إعادة الاعتبار» للعملة الوطنية في قانون المالية 2018 الإفراج عن قائمة أسماء الأساتذة الاحتياطيّين الناجحين يوم 26 نوفمبر أويحيى يرافع لصالح تشجيع الاستثمار المحلي لتجاوز الأزمة الجامعة الصيفية لـبأفسيو تتحول إلى ما يشبه ندوة للوفاق الوطني إحباط إغراق سوق السكوار بـ 2.5 مليون أورو مزورة الجزائر تتجه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في الإسمنت وتصديره بحلول جانفي الطلاق بالتراضي قرابة مليوني جزائري زاروا تونس منذ بداية السنة إرهابي يسلم نفسه للجيش بتمنراست غليان بقطاع التربية والنقابات تهدد بالاحتجاج والإضراب في نوفمبر نجاح المفاوضات مرهون بتخلي فرنسا عن الأطروحة المغربية منح 26 إعلاميا عربيا شهادات تدريبية في الاستشراف الجيوسياسي والاقتصادي الفصل في تقديم طلب رفع كوطة الجزائر من الحجاج بعد أيام الأساتذة والطلبة يشلّون 7 جامعات لأسبوع والعدوى قد تنتقل إلى أخرى تسويق 32 ألف طن من البطاطا المخزنة في بومرداس مغترب وزوجته يتعرضان للنصب على يد قريبهما سلبهما 400 مليون سنتيم أويحيى يسحب صلاحية توزيع العقار الصناعي من الولاة وزارة الصحة تحذر من انتشار بعوضة النمر بالولايات الساحلية حداد ورجال الأفسيو في مهمة إيجاد حلّ للنهوض بالاقتصاد الوطني 83.57 مليار دينار خارج الفوترة خلال 2017 التجارة الإلكترونية ستدخل حيز التطبيق بعد تبني البرلمان مشروع القانون

اعتبر القرارات الأخيرة تحرّشا بالمتعاملين الاقتصاديين

بوتفليقة يأمر بوقف حملة استهداف رجال الأعمال!


  08 أوت 2017 - 22:07   قرئ 850 مرة   0 تعليق   الحدث
بوتفليقة يأمر  بوقف حملة استهداف رجال الأعمال!

بعد نحو أسبوعين فقط من سلسلة الإعذارات الموجهة إلى أصحاب مقاولات ورجال أعمال تخلّفوا عن إنجاز مشاريعهم التنموية في قطاعات الأشغال العمومية والري وأخرى تابعة لوزارة الدفاع الوطني، والتي أحدثت هالة إعلامية كبيرة وفُسرت على أنها موجهة ضد رجال الأعمال على رأسهم رئيس منتدى رؤساء المؤسسات  الأفسيو  علي حداد، أوردت قناة النهار معلومات، قالت فيها إن الرئيس بوتفليقة أصدر تعليمات استعجالية وصارمة تقضي بوقف ما أسماه بـ  التحرش الحقيقي بالمتعاملين الاقتصاديين .

 

استناد للمصدر ذاته، فقد طالب رئيس الجمهورية بـ  وضع حد لفوضى المبادرات الحكومية ، معربا عن أسفه من طبيعة التسويق المبالغ فيه للقرارات الأخيرة للجهاز التنفيذي، التي أعطت انطباعا لدى الرأي العام الوطني والدولي، بأن هناك حملة رسمية منظمة ضد رجال المال والأعمال، وعبّر الرئيس بوتفليقة ـ حسب النهار دائما ـ عن انزعاجه الشديد مما سماه التحرش الحقيقي المسلط من قبل الحكومة ضد رجال الأعمال ، خاصة بعد تلقيه لتقارير حول ضغوطات تُمارس على الولاة والتضييق عليهم بأوامر شفوية وكتابية تتعلق بالعقار الصناعي والاستثمار، مشيرا إلى إيفاد الحكومة لفرق مختلفة من وزارتي المالية والتجارة لمراقبة رجال الأعمال، والتحقيق في عمليات توزيع أراض منحتها السلطات العمومية إلى مستثمرين خواص.

يأتي هذا بعد نحو شهرين من خطاب الوزير الأول عبد المجيد تبون، أمام نواب المجلس الشعبي الوطني خلال عرض ومناقشة مخطط عمل الحكومة، الذي أكد فيه السعي نحو فصل السلطة السياسية عن المال، والتي تلتها سلسلة من الإعذارات الموجهة إلى راجل أعمال معروفين في الساحة استفادوا من امتيازات ولم يكملوا المشاريع التي أوكلت إليهم، ثم التعليمات القاضية بتجميد رخص الاستيراد، وكذا إلغاء استفادة بعض رجال الأعمال من المستثمرات الفلاحية التي وقّع عليها الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، وتزامنت هذه المعلومات التي أفادت بها النهار مع استقبال الوزير الأول الفرنسي إيدوارد فيليب، لتبون الذي ما زال في عطلة بباريس، وهو اللقاء الذي قالت بخصوصه وكالة الأنباء الجزائرية إنه  خلال توقفه بباريس دعي الوزير الأول عبد المجيد تبون، من طرف نظيره الفرنسي إيدوارد فيليب، إلى لقاء غير رسمي بفندق ماتنيون ، في حين تجاهل التلفزيون الجزائري هذا اللقاء تماما.

زين الدين ز

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha