شريط الاخبار
رئيس الجمهورية يعيّن أعضاء الحكومة الجديدة تخوّفات من مصير مشاريع السكن بعد إنهاء مهام صاحب صيغتي "عدل" و "أل بي بي" الوزير ولد علي يطالب محليي الخضر بالتأهل إلى الـ شان هامل يأمر شرطة الحدود بتشديد المراقبة في النقاط الحدودية لمنع تهريب الذهب والعملة الحكومة تفرج عن الترتيبات التنظيمية والقانونية لصيد المرجان وزارة الفلاحة تحذر المواطنين من مواشي الأسواق الفوضوية مركب الوهرانية لإنتاج وتكرير السكر على حافة الإفلاس أويحيى يعود إلى قصر الدكتور سعدان بعد خمس سنوات من الغياب إقالة تبون تصنع الحدث العالمي وتخلّف ردود فعل متباينة تاج يثمّن قرار رئيس الجمهورية بتعيين أويحيى وزيرا أولا اللجان المكلّفة بدراسة قانون المجالس المحلية تجتمع يوم السبت حمس تعتبر تنحية تبون عملية سطو نفذّها رجال المال الجزائر تطالب دول الساحل بإجراءات تحد من تنقل الإرهابيين ارتفاع أسعار الأضاحي بسبب تهريب المواشي نحو تونس انطلاق التسجيلات بمعاهد التكوين شبه الطبي للطلبة الجدد رجال أعمال ألمان في الجزائر الشهر المقبل لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات 12 سنة سجنا ضد مغتصب ابنته على مدار أربع سنوات بوهران موقف الجزائر اتجاه القضية الصحراوية ثابت الجيش يدمر 4 مخابئ للإرهابيين في باتنة الدرك يطبق النظام الإلكتروني لتعقّب السيارات المسروقة مراجعة الدعم العشوائي ورفع تسعيرة الكهرباء.. ملامح قانون المالية لـ 2018 نحو توسيع مساحات الحبوب وزراعة البقوليات الجافة تعييـــــن أحمـــــد أويحيـــــى وزيـــــــرا أول خلفـــــــا لتبــــــــون من الإعذارات إلى عطلة فرنسا... هكذا انتهى مسار تبون رسميا... نقل جثامين الرعايا الجزائريين بالخارج مجانا أويحيى أمام تحدي إقرار قانون المالية لـ 2018 مطالب بالعودة للعمل بنظام التحويلات التقليدي في المؤسسات الجامعية النفط يواصل انهياره إلى 50 دولارا ويقلّص عائدات الجزائر زعلان يأمر بإطلاق أشغال مشروع ميناء شرشال الدينار يسجل تراجعا رهيبا ومخاوف من استمرار الأزمة مجانيـــــن الله يعـــودون هــــذا الأسبـــــوع! الإطاحة بنصّاب يبيع جوازات الحج بـ 80 مليون سنتيم في وهران إخماد 2532 حريق وتوقيف 16 متورطا في إضرامها 11436 حاج جزائري في المدينة المنورة وأفواج أخرى تغادر إلى مكة وفاة جزائري وجرح آخر في الهجوم الذى استهدف مطعما في وغادوغو العثور على جثة إرهابي بالبويرة واكتشاف ورشة لصناعة المتفجرات في تيبازة فرنسا تحذر رعاياها من السفر إلى الجزائر الفيسبوكيون بين متفائل ومتشائم بقرار إقالة تبون الأحزاب السياسية تُجمع على أنّ تعيين أويحيى قرار أملته الظروف الراهنة نقابة القابلات تطالب بالإفراج الفوري عن الموقوفات بالجلفة

تستهدف مواقع حساسة وتنشر رسائل متطرفة

الإنتربول يطيح بـجزائريين ينتمون للخلافة الرقمية لداعش


  08 أوت 2017 - 22:09   قرئ 442 مرة   0 تعليق   الحدث
الإنتربول  يطيح بـجزائريين ينتمون  للخلافة الرقمية لداعش

تمكنت مصالح المنظمة الدولية للشرطة الجنائية  إنتربول  بالتنسيق مع جهاز روسي خاص يدعى  غروب إيبي ، من الإطاحة بمجموعة من  الدواعش الإلكترونيين  بينهم جزائريون ينشطون تحت اسم  القوات الإسلامية الرقمية المتحدة UICF في مختلف مناطق العالم، حيث أكد الجهاز أن كل أعضاء مجموعة الهاكرز يدعمون الجماعات الإسلامية بشكل كبير.

 

كشف  غروب إيبي  على موقعه الإلكتروني، عن تفاصيل العملية التي قادت إلى تحديد هويات العديد من أعضاء المجموعة، مبرزا أنها ظهرت إلى العلن في جانفي 2014، بعدد أعضاء لا يقلون عن 40 فردا، ينتمون إلى كل من الجزائر والمغرب وإندونيسيا وباكستان وكوسوفو، وأضاف المصدر ذاته، أن  كل أعضاء مجموعة الهاكرز يدعمون الجماعات الإسلامية الراديكالية بشكل كبير ، مشيرة إلى أن أغلب الحالات المماثلة بينت أن الأمر يتعلق بنشطاء في مقتبل العمر، بتكوين تقني بسيط، يسقطون ضحية  البروباغندا  أو يتأثرون بأشخاص آخرين. قال المصدر ذاتها، إن هؤلاء  الهاكرز  يستهدفون أجهزة الدول والشركات الكبرى ذات الصلة بالدول والوسائل الإعلامية والإعلاميين البارزين لنشر رسائلهم المتطرفة، لجلب أكبر قدر من الاهتمام لأنشطتهم، مشددا على أن هذا الأمر هو الذي يفسر استهدافهم أيضا، حيث  تكون الحروب والصراعات الدينية والسياسية أسبابا للهجمات التي يقومون بها ، وسبق لـ  القوات الإسلامية الرقمية المتحدة  أن قادت هجمات رقمية مختلفة، تماشيا مع قضايا سياسية ودينية عديدة، على رأسها الهجمة المشتركة التي استهدفت موارد الإنترنيت الفرنسية في جانفي 2015، والتي أسهمت فيها المجموعة جنبا إلى جنب مع مجموعات أخرى تعرف بأسماء  فالاّجا  و أنونغوست  و الخلافة الرقمية ، بعد الهجوم الإرهابي الذي راح ضحيته عدد من الصحفيين ورسامي الكاريكاتير داخل مكتب مجلة  شارلي إيبدو  الساخرة بباريس، كما قامت المجموعة بهجمات موجهة ضد المواقع الإسرائيلية، دشنتها خلال أبريل 2013، وأحدثت اضطرابا كبيرا في سير الموقعين الإلكترونيين لوزارة الخارجية ووزارة التربية والتعليم الإسرائيليتين، قبل أن تصبح الاعتداءات تقليدا سنويا في الـ 7 من شهر أفريل، وإلى جانب هذه الهجمات الرئيسية، قادت المجموعة ضربات على مواقع حكومية هندية بالتزامن مع الضربات الرقمية التي بدأتها مجموعة  أنونيموس  الشهيرة، احتجاجا على حظر عدد من مواقع الفيديو وتقاسم الملفات، في إطار حملة كبيرة للقضاء على القرصنة المعلوماتية، كما قادت عمليات أخرى بلفت الانتباه إلى القضية الفلسطينية وصراعها مع إسرائيل، وهجمات أخيرة بعد محاصرة الكيان الصهيوني للمسجد الأقصى ومنع المصلين من دخوله منذ أسابيع قليلة.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha