شريط الاخبار
زطشي ينهي 7 سنوات من تربع قرباج على عرش الرابطة أمن قسنطينة يستنفر عناصره لمنع تسلّل انتحاري إلى الوسط الحضري أسعار برنت تتراجع إلى 68 دولارا للبرميل تسجيل عجز بـ11 مليار دولار خلال 2017 الأطباء المقيمون على موعد مع مسيرة ثانية بالعاصمة اليوم أردوغان يواصل عمليته العسكرية ضد الأكراد في سوريا إمامان عن كل ولاية لمرافقة الحجاج الجزائريين هذا الموسم مديرية التربية بقسنطينة تشكل لجنة تحقيق الجزائر يقظة على الحدود وأخذت احتياطاتها من عودة مقاتلي داعش تقرير روسي يؤكد أن الجيش الجزائري بإمكانه مواجهة أي قوة استعمارية بنك الجزائر يرفع سعر صرف العملات الأجنبية لزيادة مداخيل صادرات النفط توقيف عشرات الموظفين زوّروا 350 ملف قاعدي للمركبات كاتبة ضبط بالمحكمة العليا تتلقى رشوة بـ100 مليون سنتيم مضيفو شركة الخطوط الجوية يشلّون مطار هواري بومدين مصالح الأمن تجهض الوقفة الاحتجاجية لطلبة المدارس العليا الأطباء المقيمون في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيطاليا ترحل جزائريا وتونسيا بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية الشروع في إقامة سياج في بين لجراف على الحدود مع المغرب هامل يؤكد حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات المرقون العقاريون يعطلون 16 ألف سكن ويحوّلون أموالها لمشاريع أخرى! مديرية الفلاحة بعنابة تتوقع إنتاج مليون قنطار من الطماطم الصناعية الجزائر تنظم الصالون الدولي لزيت الزيتون مارس القادم برنامج مراقبة جوي مغربي بتمويل خليجي وتكنولوجيا إسرائيلية المجاهد زهير إحدادن يوارى الثرى بجوار شهداء الجزائر وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة «أوندا» يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب زواج جزائريين بأجنبيات قاصرات.. أو عندما يتحدى الحب كل القوانين زطشي يسحب تسيير البطولة المحترفة من قرباج مولودية كازوني تبهر في سطيف وهلال الـ «شومبيوني» يظهر الاستنجاد بسدي تابلوط والعقرم لمواجهة أزمة المياه بجيجل وميلة زوخ يتراجع عن قرار إعادة إسكان سكان القصبة سكان العمارات المرممة مجبرون على دفع اشتراكات الصيانة الدورية مجموعة الـ 5+5 تعوّل على دور الجزائر في مكافحة الإرهاب نحو إنهاء احتكار اتصالات الجزائر للشبكة العنكبوتية شلل في المدارس ابتداء من 30 جانفي الجيش التونسي يقضي على بلال القبي الذراع الأيمن لدرودكال بالقصرين وكلاء السيارات يلتقون حداد لطرح انشغالاتهم الازدحام المروري يخنق الجزائريين لليوم الثاني على التوالي نقابيون وممثلو الاتحادات المحلية بقسنطينة يحتجون ضد قرار سيدي السعيد دعوة أرباب العمل إلى تقديم التصريح السنوي بالأجور والأجراء لسنة 2017

تستهدف مواقع حساسة وتنشر رسائل متطرفة

الإنتربول يطيح بـجزائريين ينتمون للخلافة الرقمية لداعش


  08 أوت 2017 - 22:09   قرئ 614 مرة   0 تعليق   الحدث
الإنتربول  يطيح بـجزائريين ينتمون  للخلافة الرقمية لداعش

تمكنت مصالح المنظمة الدولية للشرطة الجنائية  إنتربول  بالتنسيق مع جهاز روسي خاص يدعى  غروب إيبي ، من الإطاحة بمجموعة من  الدواعش الإلكترونيين  بينهم جزائريون ينشطون تحت اسم  القوات الإسلامية الرقمية المتحدة UICF في مختلف مناطق العالم، حيث أكد الجهاز أن كل أعضاء مجموعة الهاكرز يدعمون الجماعات الإسلامية بشكل كبير.

 

كشف  غروب إيبي  على موقعه الإلكتروني، عن تفاصيل العملية التي قادت إلى تحديد هويات العديد من أعضاء المجموعة، مبرزا أنها ظهرت إلى العلن في جانفي 2014، بعدد أعضاء لا يقلون عن 40 فردا، ينتمون إلى كل من الجزائر والمغرب وإندونيسيا وباكستان وكوسوفو، وأضاف المصدر ذاته، أن  كل أعضاء مجموعة الهاكرز يدعمون الجماعات الإسلامية الراديكالية بشكل كبير ، مشيرة إلى أن أغلب الحالات المماثلة بينت أن الأمر يتعلق بنشطاء في مقتبل العمر، بتكوين تقني بسيط، يسقطون ضحية  البروباغندا  أو يتأثرون بأشخاص آخرين. قال المصدر ذاتها، إن هؤلاء  الهاكرز  يستهدفون أجهزة الدول والشركات الكبرى ذات الصلة بالدول والوسائل الإعلامية والإعلاميين البارزين لنشر رسائلهم المتطرفة، لجلب أكبر قدر من الاهتمام لأنشطتهم، مشددا على أن هذا الأمر هو الذي يفسر استهدافهم أيضا، حيث  تكون الحروب والصراعات الدينية والسياسية أسبابا للهجمات التي يقومون بها ، وسبق لـ  القوات الإسلامية الرقمية المتحدة  أن قادت هجمات رقمية مختلفة، تماشيا مع قضايا سياسية ودينية عديدة، على رأسها الهجمة المشتركة التي استهدفت موارد الإنترنيت الفرنسية في جانفي 2015، والتي أسهمت فيها المجموعة جنبا إلى جنب مع مجموعات أخرى تعرف بأسماء  فالاّجا  و أنونغوست  و الخلافة الرقمية ، بعد الهجوم الإرهابي الذي راح ضحيته عدد من الصحفيين ورسامي الكاريكاتير داخل مكتب مجلة  شارلي إيبدو  الساخرة بباريس، كما قامت المجموعة بهجمات موجهة ضد المواقع الإسرائيلية، دشنتها خلال أبريل 2013، وأحدثت اضطرابا كبيرا في سير الموقعين الإلكترونيين لوزارة الخارجية ووزارة التربية والتعليم الإسرائيليتين، قبل أن تصبح الاعتداءات تقليدا سنويا في الـ 7 من شهر أفريل، وإلى جانب هذه الهجمات الرئيسية، قادت المجموعة ضربات على مواقع حكومية هندية بالتزامن مع الضربات الرقمية التي بدأتها مجموعة  أنونيموس  الشهيرة، احتجاجا على حظر عدد من مواقع الفيديو وتقاسم الملفات، في إطار حملة كبيرة للقضاء على القرصنة المعلوماتية، كما قادت عمليات أخرى بلفت الانتباه إلى القضية الفلسطينية وصراعها مع إسرائيل، وهجمات أخيرة بعد محاصرة الكيان الصهيوني للمسجد الأقصى ومنع المصلين من دخوله منذ أسابيع قليلة.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha