شريط الاخبار
زطشي ينهي 7 سنوات من تربع قرباج على عرش الرابطة أمن قسنطينة يستنفر عناصره لمنع تسلّل انتحاري إلى الوسط الحضري أسعار برنت تتراجع إلى 68 دولارا للبرميل تسجيل عجز بـ11 مليار دولار خلال 2017 الأطباء المقيمون على موعد مع مسيرة ثانية بالعاصمة اليوم أردوغان يواصل عمليته العسكرية ضد الأكراد في سوريا إمامان عن كل ولاية لمرافقة الحجاج الجزائريين هذا الموسم مديرية التربية بقسنطينة تشكل لجنة تحقيق الجزائر يقظة على الحدود وأخذت احتياطاتها من عودة مقاتلي داعش تقرير روسي يؤكد أن الجيش الجزائري بإمكانه مواجهة أي قوة استعمارية بنك الجزائر يرفع سعر صرف العملات الأجنبية لزيادة مداخيل صادرات النفط توقيف عشرات الموظفين زوّروا 350 ملف قاعدي للمركبات كاتبة ضبط بالمحكمة العليا تتلقى رشوة بـ100 مليون سنتيم مضيفو شركة الخطوط الجوية يشلّون مطار هواري بومدين مصالح الأمن تجهض الوقفة الاحتجاجية لطلبة المدارس العليا الأطباء المقيمون في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيطاليا ترحل جزائريا وتونسيا بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية الشروع في إقامة سياج في بين لجراف على الحدود مع المغرب هامل يؤكد حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات المرقون العقاريون يعطلون 16 ألف سكن ويحوّلون أموالها لمشاريع أخرى! مديرية الفلاحة بعنابة تتوقع إنتاج مليون قنطار من الطماطم الصناعية الجزائر تنظم الصالون الدولي لزيت الزيتون مارس القادم برنامج مراقبة جوي مغربي بتمويل خليجي وتكنولوجيا إسرائيلية المجاهد زهير إحدادن يوارى الثرى بجوار شهداء الجزائر وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة «أوندا» يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب زواج جزائريين بأجنبيات قاصرات.. أو عندما يتحدى الحب كل القوانين زطشي يسحب تسيير البطولة المحترفة من قرباج مولودية كازوني تبهر في سطيف وهلال الـ «شومبيوني» يظهر الاستنجاد بسدي تابلوط والعقرم لمواجهة أزمة المياه بجيجل وميلة زوخ يتراجع عن قرار إعادة إسكان سكان القصبة سكان العمارات المرممة مجبرون على دفع اشتراكات الصيانة الدورية مجموعة الـ 5+5 تعوّل على دور الجزائر في مكافحة الإرهاب نحو إنهاء احتكار اتصالات الجزائر للشبكة العنكبوتية شلل في المدارس ابتداء من 30 جانفي الجيش التونسي يقضي على بلال القبي الذراع الأيمن لدرودكال بالقصرين وكلاء السيارات يلتقون حداد لطرح انشغالاتهم الازدحام المروري يخنق الجزائريين لليوم الثاني على التوالي نقابيون وممثلو الاتحادات المحلية بقسنطينة يحتجون ضد قرار سيدي السعيد دعوة أرباب العمل إلى تقديم التصريح السنوي بالأجور والأجراء لسنة 2017

النتائج الأولية لتحقيقات مصالح الدرك تخص 14 ولاية بالشمال

جهات تقف وراء الحرائق لإثارة القلاقل والنيران اندلعت في وقت واحد


  09 أوت 2017 - 22:04   قرئ 500 مرة   0 تعليق   الحدث
جهات تقف وراء الحرائق لإثارة القلاقل والنيران اندلعت في وقت واحد

 كشفت النتائج الأولية لتحقيقات مصالح الدرك الوطني على مستوى 14 ولاية بالوسط والشرق التي مستها الحرائق خلال الشهر الفارط، عن وجود شبهة قوية لمخطط لإثارة القلاقل، حيث أكدت مصادر  المحور اليومي ، أن أغلب الحرائق كانت مرتبطة ببعضها واندلعت في الوقت نفسه، مما يزيد من الشبهات حول تورط جهات في هذه الكارثة.

 

أضافت المصادر ذاتها، أن مصالح الدرك الوطني تحقق مع موقوفين يشتبه في صلتهم بإشعال فتيل الحرائق عبر العديد من الولايات لتأزيم الوضع وإثارة القلاقل، خاصة أن العديد من الحرائق مست مناطق آهلة بالسكان وأتت على العديد من المنازل والأراضي الفلاحية والثروات الحيوانية للعديد منهم، وتأتي نتائج التحقيقات، بعد أن تمكنت مصالح الأمن من توقيف بعض المشتبه فيهم في افتعال الحرائق عبر بعض ولايات الوطن، وكشف وزير الداخلية والجماعات المحلية، نورالدين بدوي، عن جود دوافع إجرامية وراء اندلاع هذه الأخيرة، في وقت سجل أزيد من 1200 حريق في 13 ولاية، وقال بدوي في هذا الصدد من ولاية بجاية، إن مصالح الأمن والدرك تواصل التحقيقات بهدف معرفة الأسباب الحقيقية لاندلاع هذه الحرائق، وأشار إلى توقيف العديد من الأشخاص المشتبه فيهم بعدة ولايات متضررة وتقديمهم أمام العدالة، علما أن الوزير كان أكد من ولاية الطارف لدى معاينته للأضرار هناك، توقيف العديد من الأشخاص الذي تسببوا في اندلاع الحرائق التي تعرفها بعض الولايات، أضاف خلال وقوفه ببلدية السوارخ على عملية إخماد حرائق الغابات من طرف مصالح الحماية المدنية ومصالح الغابات،  هذه الحرائق سببها الرئيسي الحرارة غير العادية، لكن يوجد بعض المجرمين الذين استعملوا كل الوسائل لتأزيم الوضع، تم توقيف عدد منهم بناء على تحقيقات مختلف مصالح الأمن، وشدد على أن هؤلاء  كانوا سببا في اندلاع بعض الحرائق وكل من تسبب فيها أمامه العدالة وقوة القانون ، موضحا أن عددا من هؤلاء الموقوفين تم  تقديمهم للعدالة، مشيرا إلى توقيف 4 أشخاص في ولاية عنابة وآخرين في ولاية البويرة. كما أمر بدوي مصالح الحماية المدنية ومديرية الغابات بحماية الحظيرة الوطنية بالقالة والبوابة الحدودية الجزائرية التونسية، ودعاهم أيضا إلى التنسيق مع نظرائهم التونسيين بما يمكن من حماية الثورة الغابية في كلا البلدين، مذكرا بتسجيل ضحية واحدة بسبب الحرائق في ولاية بومرداس.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha