شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

حملة الحكومة لإعادة بعث المشاريع ترى النور

هيئات عمومية كبرى تشرع في سحب المشاريع من المقاولات المتأخرة


  09 أوت 2017 - 22:04   قرئ 461 مرة   0 تعليق   الحدث
هيئات عمومية كبرى تشرع في سحب المشاريع من المقاولات المتأخرة

ألغت العديدمن الهيئات العمومية الكبرى عقودها التي تربطها ببعض المقاولات وسحبت منها المشاريع، بسبب تأخرها في إنجاز الأعمال الموكلة إليها، حيث أكدت مصادر لـ  المحور اليومي ، أن هذه الهيئات شرعت في تطبيق إجراءات الحكومة بالتسريع في وتيرة إنجاز المشاريع أو سحبها من الشركات المنجزة التي فشلت في تسييرها.

 

أسقطت العديد من الوزارات اتفاقاتها مع مقاولات فشلت في تسليم مشاريع في وقتها المحدد، بعد تأخر وصل إلى سنوات، حيث أكدت مصادر مطلعة لـ  المحور اليومي ، أن تعليمات الوزير الأول عبد المجيد تبون، بدأت بالظهور على أرض الواقع، بعد توجيه سلسلة إعذارات بضرورة إعادة بعث الورشات المتوقفة التي منحت 8 أيام إلى بعضها أو سحبها، خاصة أن نسب الإنجاز لم تتجاوز في بعض المشاريع 14 بالمائة، رغم قرب نهاية المهلة المحددة في المناقصة، ويواجه العديد من رجال الأعمال منذ جلوس تبون على كرسي رئاسة قصر الدكتور سعدان العديد من المشاكل، حيث تلقوا إعذارات من طرف وزارة الأشغال العمومية والنقل ووزارة الموارد المائية، من أجل إتمام إنجاز مشاريعهم المتوقفة في أجل أقصاه 60 يوما، وفي سياق متصل، أمرت الحكومة جميع ولاة الجمهورية بتزويدها بتقارير عن مختلف المشاريع التي هي في طور الإنجاز في مختلف المجالات والشركات التي فازت بمناقصات إنجازها، ويهدف هذا الإجراء إلى تحديد المقاولات الخاصة المخالفة للقوانين والمتأخرة في تجسيد ما أوكل إليها من مشاريع، حيث تهدف أوامر الحكومة بإعذار المقاولات المعنية المخالفة للقوانين والمتأخرة في إنجاز المشاريع التي أوكلت لها في مختلف القطاعات، إلى مباشرة الأشغال المتأخرة في الورشات التي تديرها لوحدها أو بالشراكة مع مؤسسات عمومية وحتى أجنبية، وتشمل المشاريع مجال السكن والموارد المائية والأشغال العمومية وغيرها، وهي قطاعات حساسة يريد الجهاز التنفيذي الجديد الدفع بوتيرة إنجاز المشاريع فيها، عكس سابقه الذي اتضح أنه سجل تساهلا في هذا السياق، الأمر الذي انجر عنه عدد معتبر من المشاريع المتأخرة، رغم انتهاء أو قرب انتهاء المهل الممنوحة للمشرفين على إنجازها.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha