شريط الاخبار
أويحيى يرافع لصالح تشجيع الاستثمار المحلي لتجاوز الأزمة الجامعة الصيفية لـبأفسيو تتحول إلى ما يشبه ندوة للوفاق الوطني إحباط إغراق سوق السكوار بـ 2.5 مليون أورو مزورة الجزائر تتجه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في الإسمنت وتصديره بحلول جانفي الطلاق بالتراضي قرابة مليوني جزائري زاروا تونس منذ بداية السنة إرهابي يسلم نفسه للجيش بتمنراست غليان بقطاع التربية والنقابات تهدد بالاحتجاج والإضراب في نوفمبر نجاح المفاوضات مرهون بتخلي فرنسا عن الأطروحة المغربية منح 26 إعلاميا عربيا شهادات تدريبية في الاستشراف الجيوسياسي والاقتصادي الفصل في تقديم طلب رفع كوطة الجزائر من الحجاج بعد أيام الأساتذة والطلبة يشلّون 7 جامعات لأسبوع والعدوى قد تنتقل إلى أخرى تسويق 32 ألف طن من البطاطا المخزنة في بومرداس مغترب وزوجته يتعرضان للنصب على يد قريبهما سلبهما 400 مليون سنتيم أويحيى يسحب صلاحية توزيع العقار الصناعي من الولاة وزارة الصحة تحذر من انتشار بعوضة النمر بالولايات الساحلية حداد ورجال الأفسيو في مهمة إيجاد حلّ للنهوض بالاقتصاد الوطني 83.57 مليار دينار خارج الفوترة خلال 2017 التجارة الإلكترونية ستدخل حيز التطبيق بعد تبني البرلمان مشروع القانون تحقيقات حول شبهات فساد لولاة ورؤساء دوائر زطشي يرسم خارطة العمل وترسيم ماجر غدا الحكومة تتجه نحو إنعاش الخزينة العمومية بإنشاء بنك للجالية بالخارج ترتيب نتائج مسابقة توظيف الأساتذة لصالح صديق مدير معهد العلوم الإنسانية جيبلي ينفي تقليص إنتاجه ويُرجع سبب أزمة الحليب إلى خلل في التوزيع مساهل: الأجيال ستحافظ على ذكرى تضحيات الشعب من أجل استرجاع سيادته سوناطراك تدعم إنتاجها من الغاز وستقيم شراكة مع أجانب لتسويقه طلبة الصيدلة يواصلون إضرابهم ويطالبون الوصاية بالتدخل الجيش يوقف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بجيجل الوزارة الأولى تنفي وجود تعديل حكومي تناقض في أرقام الحراقة بين المنظمة الدولية للهجرة وحكومات دول المتوسط إشراك الحجاج في تقييم الموسم عبر استمارات تأجيل تسليم مشروع نهائي الحاويات بميناء جن جن إلى 2018 سلة خامات أوبك تقترب من 56 دولارا للبرميل المستشارون التربويون يهددون بشلّ قطاع التربية بداية من الـ25 أكتوبر 5 سنوات حبسا لكهل انتحل صفة قريب الجنرال العربي بلخير عودة الحديث عن إنشاء شرطة بحرية لمواجهة الحرقة أويحيى يشدد على رفع نسبة المشاركة في المحليات الجزائر تتوجّه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحيةا الصالون الأول لتصدير المنتجات الفلاحية وتربية المائيات بالجنوب ديسمبر المقبل مركب سيدار يستأنف عملية الإنتاج بعد أسابيع عن توقفه

بعد الهدوء الذي عاد إلى الحسيمة خلال الأيام السابقة

الاحتجاجات تتجدد بالريف المغربي بعد مقتل ناشط والمطالبة بإعدام الزفزافي


  12 أوت 2017 - 21:22   قرئ 252 مرة   0 تعليق   الحدث
الاحتجاجات تتجدد بالريف المغربي بعد مقتل ناشط والمطالبة بإعدام الزفزافي

عرف «حراك الريف» خلال اليومين الماضيين تصعيدا جديدا بعد وفاة أحد المتظاهرين يدعى «عماد العتابي» متأثرا بجروح أصيب بها سابقا وكذا مطالبة النيابة العامة المغربية بإعدام عدد من معتقلي الحركة من بينهم قائد «الحراك» ناصر الزفزافي، حيث عاشت كرا وفرا بين قوات الأمن وعدد من المحتجين الذين تجمعوا في مجموعات على مستوى بعض الشوارع والأزقة.

عادت أزمة الريف المغربي إلى نقطة الصفر مساء الجمعة، بعد تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين، حيث أعلنت وسائل اعلام مغربية عن مواجهات جديدة بين المتظاهرين وقوات الأمن بعد هدوء نسبي في الأسابيع الأخيرة، حيث عاشت المنطقة على صفيح ساخن خلال نهاية الأسبوع عقب وفاة الناشط «عماد العتابي»، بعد أيام من إصابته في مسيرة، حيث قالت اللجنة الوطنية لدعم حراك الريف ومطالبه العادلة إن وفاة عماد العتابي يعد «جريمة» ومن «التجليات المرعبة للفساد والاستبداد»، على أن «الاستمرار في اعتماد المقاربة الأمنية لقمع الاحتجاجات الشعبية السلمية أمر متجاوز يؤزم الوضع أكثر والاتجاه بالبلاد نحو المجهول»، وشهدت العديد من الأحياء تنظيم وقفات احتجاجية مساء الخميس، استجابة لمطالب نشطاء من خلال الخروج إلى الشارع بشكل مفاجئ دون ترتيبات مسبقة لمباغتة السلطات الأمنية، حيث طالبوا بحقيقة وفاة العتابي، ومحاسبة المتورطين في ذلك، كما دعوا إلى الإفراج عن قادة حراك الريف، وإرساء الثقة بين السكان والدولة، في حين شهد مساء الجمعة قيام المواطنين باحتجاجات من نوع خاص بعد وقوف السكان في سطوح منازلهم في وقت واحد ومحدد، حاملين أواني المطبخ، حيث يعمدون إلى قرعها لإحداث نوع من الضجيج و»الطنطنة»، كشكل احتجاجي دأب عليه نشطاء الحسيمة منذ أسابيع مضت. جاءت هذه الاحتجاجات الجديدة بالحسيمة المغربية في وقت أعلن فيه قاضي التحقيق إنهاء مراحل البحث مع عدد من المعتقلين بسبب أحداث الريف، وخاصة منهم قائد الحراك، ناصر الزفزافي، وبعض رفاقه الآخرين، وطالبت النيابة العامة بعد مواجهة الزفزافي بما اعتبرته أدلة ضده، تضم أشرطة فيديو وتسجيلات هاتفية ومرئية، بإصدار أقصى العقوبات الجنائية ضد الزفزافي ومن معه، بتهم الإخلال بالأمن العام وزعزعة الاستقرار، وهي أحكام تتراوح بين الإعدام والسجن المؤبد.

أسامة سبع



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha