شريط الاخبار
خمسة أقمار اصطناعية جزائرية بينها واحد للاتصالات طمّار يهدّد بفسخ عقود المقاولين "المتقاعسين" عن تجسيد 87 ألف سكن عبر 20 ولاية إيبسن فارما تطلق أول مصنع إفريقي لإنتاج أدوية علاج السرطان افتتاح مصنع سامسونغ لتركيب الهواتف الذكية في الجزائر 190 ألــف مـعاملـة عبر خدمة نظام الدفع الإلكتروني هـذا العام آخر أجل لإيداع ملفات مسح الفوائد لمشاريع أونساج وبكناك في جوان 2018 جبهة التحرير الوطني تفقد البوصلة ! الجزائر تزود مصر بـ 500 ألف طن سنويا من الغاز الأمم المتحدة تعتبر الجزائر شريكا هاما في مكافحة الارهاب تجنيد 25 فرقة لحجز حليب سيليا من المحلات قياديو نقابة سونلغاز يحتجون أمام وزارة العمل ويطالبون برحيل زمالي الجزائر تطلب تعاونًا استخباراتيا افريقيا لصد عودة المقاتلين الأجانب إرهابي يكشف عن دعم مالي من داعش لجماعات إرهابية بالجزائر رونو تعلن حربا على السماسرة وتلغي طلبات على سانديرو وبسامبول الأطباء المقيمون يشلون المؤسسات الاستشفائية مجددا إجراء مسابقة توظيف معلمين وامتحانات الترقية يوم 21 جانفي مكتتبو عدل 2 يعتصمون أمام المقر الجهوي للوكالة بتيزي وزو حجب الفايسبوك لحماية المراهقين من لعبة الحوت الأزرق النفط يقفز إلى 65.30 دولارا لأول مرة منذ 2015 وتفاؤل باستمرار التعافي الجزائر رابع دولة عربية والعاشرة عالميا أقل ديونا 400 مصدر جزائري يمارسون نشـاطهم بصفة دائمة شبح الإفلاس يهدد آلاف المؤسسات بسبب شحّ المواد الأولية متعاملو الخزف يطالبون الحكومة بإشراكهم في القرارات المتعلقة بهم وزارة التجارة تشرع في سحب حليب الأطفال القاتل من السوق جزائريون اقترضوا من البنوك 500 مليار دينار خلال 2017 استئناف تصدير الخضر والفواكه نحو أوروبا انطلاقا من ميناء جن جن أزمة الحليب مستمرة والديوان المهني يؤكد استمرار التموين بنفس الكمية الإطاحة بمحتال ادعى قرصنة الموقع ونصب على 700 مكتتب ضمن برنامج عدل01 ولد علي يهين بيراف ويرفض التصالح معه مطالــــب بســـــنّ نـــص قانـــــون لتجريــــــم التطبيــــع مـــــع إسـرائيـــــــل الجيش يخوض استراتيجية لمواجهة تضليل وسائل الإعلام الأجنبية إلغاء تنقيط فروض التلاميذ في الطور الابتدائي تحييد 156 إرهابي وتوقيف 178 عنصر دعم خلال 11 شهرا من 2017 مصالح الأمن أجهضت مسيرة طلبة دالي إبراهيم بالعاصمة الأطباء المقيمون يجددون إضرابهم ليومين نقابة سافاب تطالب حزبلاوي بإيفاد مفتشين للمؤسسات الاستشفائية الأمن يحقق في تحويلات مالية غير شرعية نحو تركيا تسوية وضعية أكثر من 1261 قائم بالإمامة في 6 رتب انتقاد المعارضة لقرارات القضاء رفض الطعون الانتخابية خرق للدستور عشرات الآلاف في مسيرة الدفاع عن اللغة الأم الأمازيغية بتيزي وزو.. بجاية والبويرة

عناصر الأمن أطلقت النار على سيارة مصفحة من دون ترقيم على متنها مسلحون

إحباط محاولة استهداف مقر الأمن الحضري الأول لقديل شرق وهران


  12 سبتمبر 2017 - 19:29   قرئ 964 مرة   0 تعليق   الحدث
إحباط محاولة استهداف مقر الأمن الحضري الأول لقديل شرق وهران

مدير الأمن الولائي:  نهنئ عناصر الأمن على فطنتها ونعتقد أن الحادثة وراءها خلفيات إرهابية 

تمكنت مصالح أمن دائرة قديل التي تبعد بخمسة عشر كيلومترا شرق وهران، من إحباط محاولة قد تكون إرهابية لتفجير مقر الأمن الحضري الأول بدائرة قديل وبالضبط في حي  الحمار .

 

حيثيات الواقعة التي كشف عنها مصدر أمني رفيع المستوى لـ المحور اليومي  أمس، وقعت في ساعة متقدمة من ليلة الخميس إلى الجمعة، حيث طلبت عناصر الأمن النظر، ليلاحظوا مرور سيارة مصفحة من دون ترقيم على متنها مسلحون، حيث طلبت عناصر مداومة مقر أمن الدائرة من سائق السيارة المصفحة سوداء اللون التوقف لكنه لم ينصع لأوامر وصافرات الإنذار، ليلوذ المعنيون بالفرار، فيما قامت عناصر الأمن بإطلاق الرصاص الحي، لتقوم دورية بملاحقة السيارة التي لاذت بالفرار في غمضة عين. واستنادا لذات المصادر فإن مصالح الدرك الوطني بالتنسيق مع مصالح الجيش الوطني للوحدة الأمنية التابعة لأرزيو بالناحية العسكرية الثانية قد كثفت طلعاتها في المنطقة للبحث عن السيارة التي كانت دون ترقيم. وتشير المعطيات الأمنية الأولية إلى أنه كان مخططا إرهابيا جبانا يريد استهداف مقر أمن دائرة قديل عن طريق تلك السيارة المصفحة من دون ترقيم، إلا أن يقظة عناصر الأمن حالت دون ذلك، ليفشل المخطط الإرهابي في آخر لحظة. من جهته، فند المكلف بالإعلام لدى مصالح والي ولاية وهران أمس أن يكون الوالي مولود شريفي قد أدلى بأي تصريح يخص هذه الحادثة لدى زيارته الأخيرة لمنطقة قديل أول أمس، أين عاين عدة مشاريع وأعطى توجيهاته فقط، موضحا أن أية معلومة أمنية لها جهتها المختصة للتصريح بها، وليس الوالي، مشيرا أن لا علم له بالحادثة التي طرحناها عليه. من جهتها، حاولت  المحور اليومي  الاتصال مرارا بخلية الإعلام لدى الأمن الولائي لكن دون جدوى، في حين أن مدير الأمن الولائي مراقب الشرطة نواصري صالح، هو من صرح بأن عناصر الأمن بالأمن الحضري الأول بقديل بحي  الحمار  تمكنت من خلال يقظتها وحنكتها من منع حدوث تفجير انتحاري بمقر الأمن الحضري الأول، وهنأ مراقب الشرطة عناصر الأمن على ما قدمته من واجب.

جدير بالذكر أن مصالح المديرية العامة للأمن الوطني قد شددت الإجراءات الأمنية أمام جميع مقرات الأمن ومقرات أمن الدوائر، عقب تلقي تهديدات من تنظيم الدولة الإسلامية  داعش  عبر فرعه بالمغرب الإسلامي والجزائر، هدد فيها بتفجيرات انتحارية قد تطال مقرات الأمن الجزائري، تأتي الحادثة بعد مرور اثني عشر يوما عن حادثة استشهاد شرطيين أمام مقر أمن ولاية تيارت، بعدما منعا الإرهابي المدعو أبو جهاد من محاولة تفجير وعملية انتحارية كادت أن تؤدي إلى كارثة لولا تدخلهما وتضحيتهما بنفسيهما حماية للوطن. وفي نفس الوقت، أفضت التحقيقات في العملية الإرهابية التي استهدفت مقر أمن ولاية تيارت إلى إبعاد عدة مسؤولين أمنيين عن مناصبهم بسبب نقص اليقظة في تعاملهم مع أخبار وردت إليهم تفيد بوجود تهديدات إرهابية. وتضاف الأخبار الأمنية التي تتحدث عن وجود خلايا إرهابية تستعد لتنفيذ عمليات إنتحارية وغيرها من أساليب العمل الارهابي داخل المدن، إلى الأخبار التي تنشرها وزارة الدفاع الوطني بشكل يومي تقريبا حول توقيف عناصر إرهابية في عدة ولايات خاصة في المناطق الحدودية.

أحمد بن عطية

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha