شريط الاخبار
اعتماد نظام ألبوكوس عبر 29 معبرا حدوديا لمنع تسلل الدواعش فرعون تنتقد تصنيف الجزائر في ذيل ترتيب خدمات النت إطلاق عملية استكشافية مسبقة لأشغال ميناء شرشال لقاء بين وزارة الفلاحة واتحاد التجار لتنظيم استيراد وتسويق اللحوم مهنيّون يطالبون وزارة التجارة بمنع استيراد الأحذية 75 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب التكتل النقابي زمالي يعطي الضوء الأخضر لبن غبريت لطرد الأساتذة المضربين بنك الجزائر لا يستبعد إعادة تقييم الدينار التصحيحيون يفشلون في الإطاحة بسيدي السعيد إصدار نصوص تطبيقية بآلية التمويل غير التقليدي نهاية الشهر إيني وبسايبام دفعتا رشاوى للحصول على عقود بترولية في الجزائر التنسيقية الولائية للصحة تهدد بشل القطاع في تيزي وزو مشاركة الأطباء ضرورية لوضع نظام صحي فعال طلبة المدارس العليا للأساتذة يصرون على مواصلة الإضراب نخبة الجيش تتولى السهر على تكوين القوات المسلّحة هذه هي العقوبات التي تنتظر جميعي، طليبة وستة محافظين في الأفلان قوانين لإصلاح المنظومة الجبائية المحلية قريبا تنشيط التعاون المخابراتي والأمني بين الجزائر وروسيا لوقف تمدّد الإرهاب النفط يغلق عند أعلى مستوياته في أسبوعين حداج يستقيل من لجنة الانضباط ويفضح تجاوزات زطشي عصابة تخزّن المخدرات داخل محل مهمل تابع لبلدية براقي بن غبريت تستقبل ممثلة قراء العرب نجم ستار أكاديمي المصري كريم كامل يطلق أغنية باللهجة الجزائرية «أوندا» ساهم بـ47 مليار سنتيم لإنعاش المشهد الثقافي ماندي يسجل في مرمى الريال ثالث أهدافه بألوان بيتيس نقابات الصّحة تدعو الى التلقيح ضد «البوحمرون» وتنفي احتمال الإصابة بالعقم لاعبو «سي أس سي» وعدوا السنافر بإعادة الفريق لسكة الانتصارات سريعا شباب بلوزداد - أونز كرياتورز المالي (ملعب 20 أوت سا 17) تحقيقات تكشف تأجير سجلات تجارية لمستفيدين من «أونساج بشركة «كوكا كولا» أكثر من 300 منصب بيداغوجي لفائدة نزلاء المؤسسات العقابية « النظر في 586 قضية من أصل 1200 قضية أحيلت على العدالة عبر 22 عملية ترحيل» السلطات العمومية تتجه إلى حل نقابة كنابست ارتفاع أسعار النفط بـ 1.2 بالمائة سيدي علي بوناب... مقابر الذاكرة لمجاهدين دفنوا أحياء لا قطع غيار إيرانية لتركيب سيارات بيجو في الجزائر سوفاك تطلق النسخة المحدودة من سيارات غولف تحت تسمية جوان الحكومة ترفع التجميد عن مشروع توسعة ميترو الجزائر مير بئر خادم السابق ينتحل هوية إطار بالجيش ويتصل بوكيل جمهورية إحصاء 120 ألف متعامل مخالف للنظام الجبائي والجمركي والبنكي قاعدة عسكرية روسية في ليبيا !

بعد توتر كبير في العلاقة بينهما بسبب سياسة ماكرون

الجزائر ستصارح فرنسا بالحقائق المرة حول مواقفها المتذبذبة


  11 نوفمبر 2017 - 19:51   قرئ 907 مرة   0 تعليق   الحدث
الجزائر ستصارح فرنسا بالحقائق المرة حول مواقفها المتذبذبة

ينتظر أن تكون الدورة الرابعة للجنة الاقتصادية المختلطة الجزائرية-الفرنسية «غير عادية» بالنظر للفتور الكبير وغير المسبوق في العلاقات بين البلدين، حيث سيكون وزير الخارجية الفرنسي أمام إلزامية الإجابة عن عدة تساؤلات جزائرية، في مقدمتها الاستثمارات الفرنسية، على غرار مصنع بيجو وكذا تحول باريس إلى عاصمة للنفوذ العالمي للمغرب، وكذا موقفها من قضية الصحراء الغربية.

ستتمحور المباحثات حول الشراكة الاقتصادية وآفاق توسيعها وتنويعها، خاصة أن الاستثمارات الفرنسية في الجزائر ما زالت منخفضة مقارنة بالجهود التي تبذلها فرنسا للمغرب، رغم أن السوق الجزائرية أكثر جاذبية، وهو ما يعتبر بالنسبة للجزائر ضررا لمصالحها الاقتصادية والسياسية، رغم اعتبار فرنسا للجزائر دائما كـ»الصديق» و»الشريك الاستراتيجي في المنطقة» التي لم تعد مقنعة في الجزائر، حيث أكدت مصادر متطابقة أن هذه الزيارة ستكون آخر فرصة للفرنسيين لإطلاق مصنع «بيجو» والرضوخ للشروط الجزائرية أو منع المجمع من النشاط في الجزائر كليا، إضافة إلى دفع مصنع «رونو» على رفع طاقته الإنتاجية بالمقارنة مع احتياجات السوق المحلية. ومن الجانب السياسي، سيكون مساهل أمام فرصة لمطالبة مبعوث «الإيليزي» بتوضيح الموقف الفرنسي من العديد من القضايا التي تهم الجزائر مباشرة، في مقدمتها ملف الصحراء الغربية، وكذا تحول باريس لعاصمة النفوذ العالمي المغربي، والدليل على ذلك الضغط الذي تقوم به فرنسا لانتخاب ابنة مستشار محمد السادس، أودري أزولاي، رئيسة لمنظمة اليونسكو، وتعيين «الفرانكو-مغربية» ليلى سليماني ممثلة الرئاسة الفرنسية في الفرنكوفونية، والحفاظ على جاك لانج على رأس  المعهد العالمي العربي، ناهيك عن النواب العشرة من أصل مغربي، في حين لا يوجد عضو البرلمان الجزائري الفرنسي في الجمعية رغم أن أربعة إلى خمسة ملايين من الجزائريين والفرنسيين من أصل جزائري يعيشون في فرنسا، ما يجعلهم يحتلون المرتبة الأولى كأثر الأجانب إقامة في فرنسا، حيث تحاول فرنسا «الماكرونية» والمغرب من خلال تحالف ماكر التضييق على الجزائر عبر بوابة إفريقيا، كما في المجال الاقتصادي وحتى الأمني، إذ تسعى فرنسا الغارقة في الوحل المالي إلى الاستعانة بالمغرب لإنقاذها، فيما تُعدّ الجزائر البلد الوحيد في العالم الذي باستطاعته حل مشكلة الساحل الإفريقي باعتراف أمريكي وأممي وحتى فرنسي، غير أن هذه الأخيرة تتكتم على ذلك. كما ستكون الدورة فرصة للجزائر لمعرفة الموقف الرسمي الفرنسي من المسألة الصحراوية، بعد خطاب العاهل المغربي محمد السادس، الذي رفض فيه أي حل للقضية الصحراوية خارج مقترح الحكم الذاتي الذي جاء به على أنقاض قرار أممي يعطي الصحراويين الحق في تقرير مصيرهم عبر استفتاء.

أسامة سبع

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha