شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

ظهوره أكد فرضية احتجازه بالرياض

سعد الحريري يواجه خطر تكرار سيناريو تصفية والده


  13 نوفمبر 2017 - 19:43   قرئ 390 مرة   0 تعليق   الحدث
سعد الحريري يواجه خطر تكرار سيناريو تصفية والده

عمّق ظهور رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، عبر حوار متلفز بُثّ عبر قناة  المستقبل ، الأزمة التي تعيشها بيروت، حيث لم يطمئن الرأي العام اللبناني من خلال هذا الظهور، الذي قُرئ على أنّه  إهانة  لنجل رئيس الوزراء المغتال، ولم ينف فرضية احتجازه بالسعودية، التي تواجه تهمة فرض الإقامة الجبرية على الحريري.

 

ثبّت ظهور سعد الحريري، مساء الأحد، فرضية جبره على الاستقالة وهو مقيم بالمملكة العربية السعودية في وضعية مجهولة، يعتقد الرأي العام في لبنان أنها وضعية  الإقامة الجبرية ، وذلك رغم تأكيداته أنه سيعود إلى لبنان قريبا، لاستكمال الاجراءات الدستورية بشأن الاستقالة وعقد مشاورات.

وبدا نجل رئيس الوزراء المغتال، في قمّة الوهن والارتباك، لم يتمالك أعصابه  وانهار باكيا، مما فتح الباب أمام استقراء ظهوره الأوّل في لقاء تلفزيوني عقب استقالته من الرياض بتاريخ 6 نوفمبر الجاري.

وإن كان ظهوره يعتبر بمثابة طمأنة للرأي العام في لبنان، بأنه على قيد الحياة، إلّا أنه أكّد أن الرجل محتجز بسبب الوضع الجسدي والنفسي المنهار الذي ظهر به، وهو يتحدث بصوت خافت مثير للشفقة. ورجّح متتبعون للملف اللبناني، على أنّ الحريري ترك احتمال تراجعه عن الاستقالة إذا ما نجحت سلطات بلده في إعادته إلى لبنان، بعدما لمّح إلى إمكانية التراجع عن الاستقالة بشرط  النأي بلبنان  عن أي شأن خارجي، كما فهم من خلال حديثه عن  النأي بلبنان  عن أيّ شأن خارجي، ما يتعلق بالملف اليمني وليس أمرا آخر.

وتراجع سعد الحريري في حديثه عن التهجّم على  حزب الله  وإيران، خلافا لخطاب الاستقالة، ما يفهم منه أنّ الجهة التي  تحتجزه  أو  تُخفيه  لا تريد مزيدا من التصعيد مع حزب الله وإيران، وذلك رغم تحميلهما مسؤولية الأزمة، حيث أعلن الحريري، الذي يبدو في صورة وكيل عن أحد الطرفين المتقاتلين يتحدث باسم السعودية، بأنّ الحوار السياسي هو الأساس في الداخل ومع إيران. ويرى متتبعون أن ظهور الحريري، جاء بفعل نجاح الضغوط الدّولية التي مورست مع جهود لبنان الرسمية، لتتجنّب الرياض مزيدا من الإحراج الدولي، خصوصا بعدما تسرّبت معلومات عن مقربين من عائلة الحريري، تتحدث عن خطر على حياته وحياة عائلته. لكننهم بالمقابل يتخوّفون من عودته إلى بلاده، بسبب خشية تكرار سيناريو اغتيال والده، والاعتداء عليه من قبل طرف ثالث وتحميل المسؤولية لخصومه الداخليين  حزب الله  أو الخارجيين  إيران ، ذلك أنه بات اليوم مكشوفا أمنيا يستنجد بحماية دولية قد تكون من دولة غربية.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha