شريط الاخبار
سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر مجمع سوناطراك يمنح وسائل طبية لفائدة بلديتي تمنراست وعين صالح سوسطارة تخيب عربيا وتحول اهتمامها إلى المنافسة المحلية جامعة الجزائر 2 تفتح مسابقة وطنية لتوظيف أساتذة في رتبة أستاذ مساعد عام سجنا نافذا لشرطيين عن تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية لـ داعش الدرك يطارد عصابات تنظيم رحلات الموت بالغرب توقيف 3 عناصر دعم بتبسة و36 منقبا عن الذهب بتمنراست وجانت حسبلاوي يُقيل المدير العام والأمين العام لمستشفى بجاية محاولات لتصحيح سوء تسيير ملف التعيينات في الشؤون الدينية الإنتاج الفلاحي يستهلك 70 % من منسوب المياه المخزنة تخفيضات تصل إلى 20 مليونا على المركبات الفارهة فرعون تقف على أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر الفضائية بالأخضرية

بعد فتور في العلاقات بسبب تغير مواقفه

ماكرون يبحث عن المصالحة السياسية في الجزائر


  06 ديسمبر 2017 - 10:25   قرئ 1227 مرة   0 تعليق   الحدث
ماكرون يبحث عن المصالحة السياسية في الجزائر

يحل اليوم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بالجزائر في زيارة «سياسية» بامتياز يبحث من خلالها الرئيس «الشاب» عن إعادة العلاقات بين البلدين إلى سكتها التي حادت عنها بسبب مواقفه منذ وصوله إلى قصر الإيليزي، محاولا في الوقت نفسه تجاوز ملف الذاكرة والاعتراف بمجازر الاستعمار الفرنسي رغم رسائله الضمنية في تصريحاته الأخيرة بضرورة «عدم الإنكار وعدم تقديم اعتذار». 

تحمل زيارة الرئيس الفرنسي للجزائر طابعا خاصا ومختلفا عن سابقيه بسبب الفتور اللامسبوق للعلاقات الثنائية بين البلدين، حيث سيكون ماكرون أمام حتمية الإجابة على العديد من الأسئلة وتوضيح الموقف الفرنسي من العديد من القضايا في مقدمتها قضية الذاكرة التي تصر الجزائر على اعتبارها مفتاح ترقية العلاقات وإرجاعها لسكتها الطبيعية مثلما أكده وزير المجاهدين، بالاضافة إلى مطالبة رئيس «الإيليزي» بتوضيح الموقف الفرنسي من العديد من القضايا التي تهم الجزائر مباشرة في مقدمتها ملف الصحراء الغربية وكذا تحول باريس لعاصمة النفوذ العالمي المغربي، حيث تحاول فرنسا «الماكرونية» والمغرب من خلال تحالف ماكر التضييق على الجزائر عبر بوابة افريقيا، كما في المجال الاقتصادي وحتى الأمني، إذ تسعى فرنسا الغارقة في الوحل المالي الاستعانة بالمغرب لإنقاذها، في وقت أن الجزائر تعد البلد الوحيد في العالم الذي باستطاعته حل مشكل الساحل الافريقي باعتراف أمريكي وأممي وحتى فرنسي غير أن هذه الأخيرة تتكتم عن ذلك، حيث تتعرض الجزائر لتضييق على علاقاتها ومصالحها على مستوى الساحل وإفريقيا، حيث حاول المغرب المستقوي بماكرون حشر أنفه في قضايا الساحل ليزيد الضغط على الجزائر التي تريد فرنسا تهميش دورها في الحفاظ على الأمن في المنطقة وهي التي تعتبر القوة الكبرى في معالجة العديد من القضايا المصيرية في مقدمتها القضية المالية والليبية. وتأتي هذه الزيارة في الوقت الذي أكد فيه وزير المجاهدين الطيب زيتوني أنه سيتم إعادة فتح ملف الذاكرة بين الجزائر وفرنسا، خلال زيارة الرئيس ايمانويل ماكرون إلى الجزائر اليوم، مشددا أن الجزائر لم تنس تاريخها وذاكرتها وأن الشعب الجزائري لم يتجاوز ما حدث خلال الحقبة الاستعمارية، في حين قطع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأمل بشأن خطوته القادمة تجاه ملف جرائم الاستعمار عشية زيارته للجزائر، مؤكدا أن القاعدة بالنسبة إليه هي «عدم الإنكار وعدم تقديم اعتذار»، حيث أكد ماكرون في رده على سؤال خلال حوار مع قناة «ترانس أفريكا»، وجهته له شابة فرنسية من أصل كنغولي، حول ما ينوي القيام به بصفته رئيسا لفرنسا لترميم ماضي فرنسا الاستعماري في إفريقيا والذي قال سابقا إنه شهد جرائم ضد الإنسانية «اعتقد أن ذلك يتم بترميم الذاكرة وهذه الشابة لم تعش الاستعمار، لذلك لا يمكنها بناء حياتها وعلاقتها مع الدولة التي تعيش فيها وهي بفرنسا بهذا الماضي الاستعماري»، وأضاف «لن أقول أن فرنسا ستدفع تعويضات أو تعترف سيكون ذلك سخيفا ...لا بد أن تكون هناك مصالحة للذاكرة يعني في تاريخ فرنسا بإفريقيا يجب أن نتحدث عن هذه الصفحات السوداء والمجيدة وهناك عمل تاريخي يجب أن يتواصل»، مبررا تصريحاته السابقة بالقول «قلت دائما لا إنكار ولا توبة ولا اعتذار، لابد من رؤية الأشياء أمامنا هذا تاريخنا المشترك.. وإلا سنبقى في فخ هذا التاريخ الذي هو بلا نهاية».

 أسامة سبع
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha