شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

قال إنه جاء لفتح صفحة جديدة في العلاقات الجزائرية - الفرنسية

جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا


  06 ديسمبر 2017 - 21:38   قرئ 1027 مرة   0 تعليق   الحدث
جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا

إيمانويل ماكرون يطلب من الجيل الجديد تغيير نظرته تجاه فرنسا

 

اعتبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون زيارته للجزائر بالعادية ولا تختلف عن زيارات رؤساء فرنسا السابقين لها، مثنيا على الاستقبال الشعبي الكبير والحار الذي حظي به، وأضاف وهو يرد على سؤال  المحور اليومي  حول الاستقبال الباهت الذي لوحظ مقارنة بزيارة سابقيه فرنسوا هولاند ونيكولا ساركوزي وحتى جاك شيراك، بالقول إنه جد سعيد بالوجود في الجزائر ووجه شكره للجزائريين على ما وصفه بـبحفاوة الاستقبال .

 قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنّ زيارته إلى الجزائر جاءت لفتح صفحة جديدة في العلاقات الجزائرية- الفرنسية، وأوضح  ماكرون  في تصريح صحفي على هامش الزيارة التي قادته إلى شارع العربي بن مهيدي بوسط العاصمة، أن زيارته إلى الجزائر، جاءت لفتح صفحة جديدة مستقبلية، خاصة مع الجيل الجديد الذي يجب أن يغيّر نظرته تجاه فرنسا.

وقال  ماكرون  إنّ العلاقات الجزائرية - الفرنسية ستكون لبناء مستقبل مشترك يخدم الطرفين.، كما أبدى الرئيس الفرنسي تفاؤله من خلال الاستقبال الذي حظي به من قبل الجزائريين بتغيير نظرة الجيل الجديد من الجزائرين إلى فرنسا.

وقد أغلقت المنافذ المؤدية إلى وسط العاصمة منذ الصباح الباكر ومنع أصحاب السيارات بمن في ذلك الذين تقع مقرات عملهم قرب مقر البريد المركزي وشارع العربي بن مهيدي من الوصول إليها، وتعذر على بعض طلبة الجامعة المركزية الالتحاق بمقاعد دراستهم، وتوقفت حركة القطارات الى محطة آغا وأحيطت كل المنافذ المؤدية الى شارع العربي بن مهيدي التي تجول فيها ماكرون الذي نزل ضيفا على الجزائر، أمس، بالحواجز الحديدية ودعمت بأعوان أمن بالزي المدني والرسمي لمنع الحشود من اقتحام موكب الرئيس الفرنسي الذي كان مرفوقا بالرجل الثاني في الدولة الجزائرية، رئيس مجلس الأمة، عبد القادر مساهل، ووزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، وكذا نظيره الفرنسي جون ايف لودريان، واصطف مواطنون جيء بهم من مناطق مختلفة في حافلات تم ركنها في ساحة أول ماي، وجندت المراكز الثقافية والشباب لاختيار أشخاص يصطفون على حواف الطرق التي قطعها ماكرون، على غرار الطريق الرابط بين البريد المركزي وصولا إلى ساحة الأمير عبد القادر عبر شارع العربي بن مهيدي.

وصل وفد الرئيس الفرنسي الى ساحة البريد المركزي التي كانت بمثابة نقطة انطلاقة جولته في شوارع العاصمة، في حدود منتصف النهار ليقضي أكثر من ساعة لبلوغ ساحة الأمير عبد القادر عبر شارع العربي بن مهيدي، في الوقت الذي كانت تتعالى فيه الزغاريد بين الفترة والأخرى تطلقها بعض قاطنات العمارات التي مر تحتها وأخرى صادرة من بين الحشود التي كانت في انتظاره، واستغل ماكرون تواجده في شارع العربي ين مهيدي للتقرب من بعض الجزائريين الذين كانوا مصطفين على طول ساحة البريد المركزي وساحة الأمير عبد القادر لمصافحتهم والاجابة عن بعض استفساراتهم وسط إجراءات أمنية مشددة جدا خوفا من وقوع أي طارئ.

الحايك والزغاريد لاستقبال الرئيس الفرنسي

وقد استقبل الرئيس الفرنسي لدى وصوله إلى ساحة البريد المركزي باللباس التقليدي الجزائري المعروف بـ  الحايك  الذي ارتدته بعض النساء، فيما تعالت أصوات الزغاريد من هنا وهناك بين الفترة والأخرى ترحيبا بقدومه.

 اعطينا الفيزا  يا ماكرون

وفي خرجة كانت متوقعة، طالب بعض الشباب بأصوات مرتفعة بالتأشيرة للتنقل إلى فرنسا في مشهد ذكرنا بما وقع قبل أيام أمام المركز الثقافي الفرنسي أين اصطف مئات الجزائريين أمامه في قلب العاصمة لإجراء اختبار إثبات المستوى وتمكينهم من الدراسة في فرنسا.

أطفال لماكرون...بتحيا الجزائر 

وفي المقابل قابل أطفال صغار في السن الرئيس ماكرون لدى مروره أمامهم بعبارات  تحيا الجزائر  التي كانت تردد كثيرا إبان الثورة، غير أن المسؤول الفرنسي لم يكترث لها وواصل مسيرته ومصافحته للجزائريين على طول شارع العربي بن مهيدي قبل أن يبلغ ساحة الأمير ومقهى  ميلك بار .

دعوة لطي صفحة الماضي

وكما كان منتظرا رد ماكرون على أسئلة الصحافيين حول تهربه من الاعتذار عن جرائم بلاده ضد الجزائريين، في إشارة منهم إلى تراجع خطابه إزاء ملف الذاكرة، بالقول  أنا ما زلت عند كلامي حول ما فعله الاستعمار في الجزائر، لكن قلت أيضا بأنه لا بد من فتح صفحة جديدة والنظر الى المستقبل ، وأضاف  يجب النظر الى الماضي للعبرة ولا يجب خلط الأمور  .

ترحّم على أرواح الشهداء بمقام الشهيد

توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مباشرة بعد وصوله إلى مطار هواري بومدين إلى مقام الشهيد، أين وضع إكليلا من الزهور ترحما على أرواح الشهداء الجزائريين. 

زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha