شريط الاخبار
العدالة تعيد فتح ملف نهب العقار الفلاحي مافيا الشواطئ˜ تفرض منطقها وتضرب بتعليمة بدوي عرض الحائط الثروة الغابية تشكل 2 بالمائة من مساحة الجزائر أسعار النفط تتراجع دون 73 دولارا الصيادون مجبرون على الارتباط بشبكة الأنترنيت طيلة فترة الصيد اتخا ذكل التدابير لإطلاق مشروع خط السكة الحديدية عنابة - جبل العنق الهدف هو تعزيز المنظومة القانونية للحقوق والحريات˜ مرسوم رئاسي يحدد حقوق وواجبات المستخدمين المدنيين التابعين لمؤسسات الجيش تنصيب اللجنة الإدارية للتحضير للمؤتمر الفيدرالي بتيزي وزو فرعون تؤكد تجميد خدمة الويفي˜ في الأماكن العمومية لدواع أمنية تنديد بخرق قوانين حزب الأفلان˜ والانفراد في اتخاذ القرارات 10 آلاف جزائري طلبوا اللجوء في الاتحاد الأوروبي خلال2017 تأجيل ملف عاشور عبد الرحمان إلى الدورة الجنائية المقبلة مركب النسيج تايال يصدر أول شحنة من المنتجات نصف المصنعة نحو تركيا مجمع جيكا يستعد لتصدير 30 ألف طن من الإسمنت الجزائر تلقن جيرانها والعرب دروسا في الدبلوماسية عطلة العيد وغياب تموين الأسواق يلهبان أسعار الخضر بوتفليقة يدشن مطار هواري بومدين في الخامس جويلية وزارة التجارة تؤكد ضبط موزعين مخالفين للقانون وزارة التربية تنشر تفاصيل إصلاح المنظومة التربوية إنقاذ 40 حراقا˜ جزائريا كانوا على متن سفينة أكواريوس˜ مشروع قانون الاكاديمية الأمازيغية أمام البرلمان يوم الأربعاء انطلاق التسجيل في الماستر وبالدكتوراه بداية من بعد غد تسليم المسجد الأعظم جاهزا قبل 31 ديسمبر روسيا تدرس إمكانية رفع الإنتاج بـ1.5 مليون في الربع الثالث من 2018 انخفاض محسوس لأسعار النفط في السوق الدولية 100 حاج متطوع ضمن صفوف البعثة لأول مرة رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم توقع إنتاج 43 ألف قنطار من عنب المائدة بغرداية جبهة البوليساريو ترفع طعنا جديدا أمام المحكمة الأوروبية سكان قرية بوسومر يغلقون الطريق الوطني رقم 26 الشروع في تركيب أجهزة التشويش وكاميرات المراقبة بمراكز الإجراء أويحيى يجيب على تساؤلات الرأي العام يوم الخميس 3 سنوات حبسا لقائد فرقة بالدرك طلب رشوة بقيمة مليار سنتيم ت أليانس˜ للتأمينات ترفع رقم أعمالها إلى 4.802 مليار دينار الشؤون الدينية تنظر في التزام المساجد بأداء الجمعة يوم العيد الشرطة الجزائرية في صدارة الأعمال الخيرية خلال رمضان تأجيل محاكمة دمويين تورطا في قضايا اغتيال عناصر الشرطة بالبليدة ارتفاع درجات الحرارة يعجل بتدشين مبكر لموسم الاصطياف 926 حالة تسمم غذائي خلال الأشهر الأولى من 2018

قال إنه جاء لفتح صفحة جديدة في العلاقات الجزائرية - الفرنسية

جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا


  06 ديسمبر 2017 - 21:38   قرئ 667 مرة   0 تعليق   الحدث
جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا

إيمانويل ماكرون يطلب من الجيل الجديد تغيير نظرته تجاه فرنسا

 

اعتبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون زيارته للجزائر بالعادية ولا تختلف عن زيارات رؤساء فرنسا السابقين لها، مثنيا على الاستقبال الشعبي الكبير والحار الذي حظي به، وأضاف وهو يرد على سؤال  المحور اليومي  حول الاستقبال الباهت الذي لوحظ مقارنة بزيارة سابقيه فرنسوا هولاند ونيكولا ساركوزي وحتى جاك شيراك، بالقول إنه جد سعيد بالوجود في الجزائر ووجه شكره للجزائريين على ما وصفه بـبحفاوة الاستقبال .

 قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنّ زيارته إلى الجزائر جاءت لفتح صفحة جديدة في العلاقات الجزائرية- الفرنسية، وأوضح  ماكرون  في تصريح صحفي على هامش الزيارة التي قادته إلى شارع العربي بن مهيدي بوسط العاصمة، أن زيارته إلى الجزائر، جاءت لفتح صفحة جديدة مستقبلية، خاصة مع الجيل الجديد الذي يجب أن يغيّر نظرته تجاه فرنسا.

وقال  ماكرون  إنّ العلاقات الجزائرية - الفرنسية ستكون لبناء مستقبل مشترك يخدم الطرفين.، كما أبدى الرئيس الفرنسي تفاؤله من خلال الاستقبال الذي حظي به من قبل الجزائريين بتغيير نظرة الجيل الجديد من الجزائرين إلى فرنسا.

وقد أغلقت المنافذ المؤدية إلى وسط العاصمة منذ الصباح الباكر ومنع أصحاب السيارات بمن في ذلك الذين تقع مقرات عملهم قرب مقر البريد المركزي وشارع العربي بن مهيدي من الوصول إليها، وتعذر على بعض طلبة الجامعة المركزية الالتحاق بمقاعد دراستهم، وتوقفت حركة القطارات الى محطة آغا وأحيطت كل المنافذ المؤدية الى شارع العربي بن مهيدي التي تجول فيها ماكرون الذي نزل ضيفا على الجزائر، أمس، بالحواجز الحديدية ودعمت بأعوان أمن بالزي المدني والرسمي لمنع الحشود من اقتحام موكب الرئيس الفرنسي الذي كان مرفوقا بالرجل الثاني في الدولة الجزائرية، رئيس مجلس الأمة، عبد القادر مساهل، ووزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، وكذا نظيره الفرنسي جون ايف لودريان، واصطف مواطنون جيء بهم من مناطق مختلفة في حافلات تم ركنها في ساحة أول ماي، وجندت المراكز الثقافية والشباب لاختيار أشخاص يصطفون على حواف الطرق التي قطعها ماكرون، على غرار الطريق الرابط بين البريد المركزي وصولا إلى ساحة الأمير عبد القادر عبر شارع العربي بن مهيدي.

وصل وفد الرئيس الفرنسي الى ساحة البريد المركزي التي كانت بمثابة نقطة انطلاقة جولته في شوارع العاصمة، في حدود منتصف النهار ليقضي أكثر من ساعة لبلوغ ساحة الأمير عبد القادر عبر شارع العربي بن مهيدي، في الوقت الذي كانت تتعالى فيه الزغاريد بين الفترة والأخرى تطلقها بعض قاطنات العمارات التي مر تحتها وأخرى صادرة من بين الحشود التي كانت في انتظاره، واستغل ماكرون تواجده في شارع العربي ين مهيدي للتقرب من بعض الجزائريين الذين كانوا مصطفين على طول ساحة البريد المركزي وساحة الأمير عبد القادر لمصافحتهم والاجابة عن بعض استفساراتهم وسط إجراءات أمنية مشددة جدا خوفا من وقوع أي طارئ.

الحايك والزغاريد لاستقبال الرئيس الفرنسي

وقد استقبل الرئيس الفرنسي لدى وصوله إلى ساحة البريد المركزي باللباس التقليدي الجزائري المعروف بـ  الحايك  الذي ارتدته بعض النساء، فيما تعالت أصوات الزغاريد من هنا وهناك بين الفترة والأخرى ترحيبا بقدومه.

 اعطينا الفيزا  يا ماكرون

وفي خرجة كانت متوقعة، طالب بعض الشباب بأصوات مرتفعة بالتأشيرة للتنقل إلى فرنسا في مشهد ذكرنا بما وقع قبل أيام أمام المركز الثقافي الفرنسي أين اصطف مئات الجزائريين أمامه في قلب العاصمة لإجراء اختبار إثبات المستوى وتمكينهم من الدراسة في فرنسا.

أطفال لماكرون...بتحيا الجزائر 

وفي المقابل قابل أطفال صغار في السن الرئيس ماكرون لدى مروره أمامهم بعبارات  تحيا الجزائر  التي كانت تردد كثيرا إبان الثورة، غير أن المسؤول الفرنسي لم يكترث لها وواصل مسيرته ومصافحته للجزائريين على طول شارع العربي بن مهيدي قبل أن يبلغ ساحة الأمير ومقهى  ميلك بار .

دعوة لطي صفحة الماضي

وكما كان منتظرا رد ماكرون على أسئلة الصحافيين حول تهربه من الاعتذار عن جرائم بلاده ضد الجزائريين، في إشارة منهم إلى تراجع خطابه إزاء ملف الذاكرة، بالقول  أنا ما زلت عند كلامي حول ما فعله الاستعمار في الجزائر، لكن قلت أيضا بأنه لا بد من فتح صفحة جديدة والنظر الى المستقبل ، وأضاف  يجب النظر الى الماضي للعبرة ولا يجب خلط الأمور  .

ترحّم على أرواح الشهداء بمقام الشهيد

توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مباشرة بعد وصوله إلى مطار هواري بومدين إلى مقام الشهيد، أين وضع إكليلا من الزهور ترحما على أرواح الشهداء الجزائريين. 

زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha