شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

قال إنه جاء لفتح صفحة جديدة في العلاقات الجزائرية - الفرنسية

جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا


  06 ديسمبر 2017 - 21:38   قرئ 441 مرة   0 تعليق   الحدث
جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا

إيمانويل ماكرون يطلب من الجيل الجديد تغيير نظرته تجاه فرنسا

 

اعتبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون زيارته للجزائر بالعادية ولا تختلف عن زيارات رؤساء فرنسا السابقين لها، مثنيا على الاستقبال الشعبي الكبير والحار الذي حظي به، وأضاف وهو يرد على سؤال  المحور اليومي  حول الاستقبال الباهت الذي لوحظ مقارنة بزيارة سابقيه فرنسوا هولاند ونيكولا ساركوزي وحتى جاك شيراك، بالقول إنه جد سعيد بالوجود في الجزائر ووجه شكره للجزائريين على ما وصفه بـبحفاوة الاستقبال .

 قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنّ زيارته إلى الجزائر جاءت لفتح صفحة جديدة في العلاقات الجزائرية- الفرنسية، وأوضح  ماكرون  في تصريح صحفي على هامش الزيارة التي قادته إلى شارع العربي بن مهيدي بوسط العاصمة، أن زيارته إلى الجزائر، جاءت لفتح صفحة جديدة مستقبلية، خاصة مع الجيل الجديد الذي يجب أن يغيّر نظرته تجاه فرنسا.

وقال  ماكرون  إنّ العلاقات الجزائرية - الفرنسية ستكون لبناء مستقبل مشترك يخدم الطرفين.، كما أبدى الرئيس الفرنسي تفاؤله من خلال الاستقبال الذي حظي به من قبل الجزائريين بتغيير نظرة الجيل الجديد من الجزائرين إلى فرنسا.

وقد أغلقت المنافذ المؤدية إلى وسط العاصمة منذ الصباح الباكر ومنع أصحاب السيارات بمن في ذلك الذين تقع مقرات عملهم قرب مقر البريد المركزي وشارع العربي بن مهيدي من الوصول إليها، وتعذر على بعض طلبة الجامعة المركزية الالتحاق بمقاعد دراستهم، وتوقفت حركة القطارات الى محطة آغا وأحيطت كل المنافذ المؤدية الى شارع العربي بن مهيدي التي تجول فيها ماكرون الذي نزل ضيفا على الجزائر، أمس، بالحواجز الحديدية ودعمت بأعوان أمن بالزي المدني والرسمي لمنع الحشود من اقتحام موكب الرئيس الفرنسي الذي كان مرفوقا بالرجل الثاني في الدولة الجزائرية، رئيس مجلس الأمة، عبد القادر مساهل، ووزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، وكذا نظيره الفرنسي جون ايف لودريان، واصطف مواطنون جيء بهم من مناطق مختلفة في حافلات تم ركنها في ساحة أول ماي، وجندت المراكز الثقافية والشباب لاختيار أشخاص يصطفون على حواف الطرق التي قطعها ماكرون، على غرار الطريق الرابط بين البريد المركزي وصولا إلى ساحة الأمير عبد القادر عبر شارع العربي بن مهيدي.

وصل وفد الرئيس الفرنسي الى ساحة البريد المركزي التي كانت بمثابة نقطة انطلاقة جولته في شوارع العاصمة، في حدود منتصف النهار ليقضي أكثر من ساعة لبلوغ ساحة الأمير عبد القادر عبر شارع العربي بن مهيدي، في الوقت الذي كانت تتعالى فيه الزغاريد بين الفترة والأخرى تطلقها بعض قاطنات العمارات التي مر تحتها وأخرى صادرة من بين الحشود التي كانت في انتظاره، واستغل ماكرون تواجده في شارع العربي ين مهيدي للتقرب من بعض الجزائريين الذين كانوا مصطفين على طول ساحة البريد المركزي وساحة الأمير عبد القادر لمصافحتهم والاجابة عن بعض استفساراتهم وسط إجراءات أمنية مشددة جدا خوفا من وقوع أي طارئ.

الحايك والزغاريد لاستقبال الرئيس الفرنسي

وقد استقبل الرئيس الفرنسي لدى وصوله إلى ساحة البريد المركزي باللباس التقليدي الجزائري المعروف بـ  الحايك  الذي ارتدته بعض النساء، فيما تعالت أصوات الزغاريد من هنا وهناك بين الفترة والأخرى ترحيبا بقدومه.

 اعطينا الفيزا  يا ماكرون

وفي خرجة كانت متوقعة، طالب بعض الشباب بأصوات مرتفعة بالتأشيرة للتنقل إلى فرنسا في مشهد ذكرنا بما وقع قبل أيام أمام المركز الثقافي الفرنسي أين اصطف مئات الجزائريين أمامه في قلب العاصمة لإجراء اختبار إثبات المستوى وتمكينهم من الدراسة في فرنسا.

أطفال لماكرون...بتحيا الجزائر 

وفي المقابل قابل أطفال صغار في السن الرئيس ماكرون لدى مروره أمامهم بعبارات  تحيا الجزائر  التي كانت تردد كثيرا إبان الثورة، غير أن المسؤول الفرنسي لم يكترث لها وواصل مسيرته ومصافحته للجزائريين على طول شارع العربي بن مهيدي قبل أن يبلغ ساحة الأمير ومقهى  ميلك بار .

دعوة لطي صفحة الماضي

وكما كان منتظرا رد ماكرون على أسئلة الصحافيين حول تهربه من الاعتذار عن جرائم بلاده ضد الجزائريين، في إشارة منهم إلى تراجع خطابه إزاء ملف الذاكرة، بالقول  أنا ما زلت عند كلامي حول ما فعله الاستعمار في الجزائر، لكن قلت أيضا بأنه لا بد من فتح صفحة جديدة والنظر الى المستقبل ، وأضاف  يجب النظر الى الماضي للعبرة ولا يجب خلط الأمور  .

ترحّم على أرواح الشهداء بمقام الشهيد

توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مباشرة بعد وصوله إلى مطار هواري بومدين إلى مقام الشهيد، أين وضع إكليلا من الزهور ترحما على أرواح الشهداء الجزائريين. 

زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha