شريط الاخبار
الشارع يضغط على الحكومة لإلغاء حظر التظاهرات ثانويون وجامعيون يغادرون مقاعد الدراسة للمطالبة بتعميم الأمازيغية أنتربول يطارد عصابات تجارة البشر على حدود الجزائر مصنع لإنتاج دواء مضاد للسرطان يدخل حيز النشاط خلال 2021 وزارة الدفاع تدخل الخط وتحذر الأولياء من لعبة الحوت الأزرق ولد عبّاس يحشد أعضاء اللجنة المركزية ليضمن بقاءه إلى غاية 2019 حنون تدافع عن مقترح حزبها حول ترقية الأمازيغية تدشين مخبر للغات الأجنبية بجامعة الجزائر 2 ببوزريعة ايجتيا الذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات وتأسيس الاتحاد تفجر فرع تلمسان صب 25 مليون سنتيم لفائدة متقاعدي التربية قريبا الجزائر أنفقت قرابة 11 مليار دولار للتسلح خلال السنة الماضية وزارة التجارة تردع التجار المتلاعبين بأكياس الحليب بغلق محلاتهم ومقاضاتهم تلاميذ قاطعوا الدراسة وآخرون صنعوا تيفو داخل ثانوية علي منجلي تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة الصعبة وبطاقات إقامة أجنبية في إطار التسهيلات المعلن عنها لفائدة أفراد الجالية 1034 مليار دينار قيمة الضرائب المحصلة سنة 2015 شركة يا تكنولوجيز تطلق خدمة يسير تكوين 100 امرأة للمساهمة مستقبلا في الوساطة وحل النزاعات أسعار النفط تستقر في حدود 65 دولارا للبرميل أونساج تسجل ارتفاعا في نسبة المقاولات بـ 40 بالمائة الجزائر اشترت أكبر شحنة من القمح الأمريكي خلال التسعة أشهر الأخيرة خمسة أقمار اصطناعية جزائرية بينها واحد للاتصالات طمّار يهدّد بفسخ عقود المقاولين "المتقاعسين" عن تجسيد 87 ألف سكن عبر 20 ولاية إيبسن فارما تطلق أول مصنع إفريقي لإنتاج أدوية علاج السرطان افتتاح مصنع سامسونغ لتركيب الهواتف الذكية في الجزائر 190 ألــف مـعاملـة عبر خدمة نظام الدفع الإلكتروني هـذا العام آخر أجل لإيداع ملفات مسح الفوائد لمشاريع أونساج وبكناك في جوان 2018 جبهة التحرير الوطني تفقد البوصلة ! الجزائر تزود مصر بـ 500 ألف طن سنويا من الغاز الأمم المتحدة تعتبر الجزائر شريكا هاما في مكافحة الارهاب تجنيد 25 فرقة لحجز حليب سيليا من المحلات قياديو نقابة سونلغاز يحتجون أمام وزارة العمل ويطالبون برحيل زمالي الجزائر تطلب تعاونًا استخباراتيا افريقيا لصد عودة المقاتلين الأجانب إرهابي يكشف عن دعم مالي من داعش لجماعات إرهابية بالجزائر رونو تعلن حربا على السماسرة وتلغي طلبات على سانديرو وبسامبول الأطباء المقيمون يشلون المؤسسات الاستشفائية مجددا إجراء مسابقة توظيف معلمين وامتحانات الترقية يوم 21 جانفي مكتتبو عدل 2 يعتصمون أمام المقر الجهوي للوكالة بتيزي وزو حجب الفايسبوك لحماية المراهقين من لعبة الحوت الأزرق النفط يقفز إلى 65.30 دولارا لأول مرة منذ 2015 وتفاؤل باستمرار التعافي

قال إنه جاء لفتح صفحة جديدة في العلاقات الجزائرية - الفرنسية

جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا


  06 ديسمبر 2017 - 21:38   قرئ 241 مرة   0 تعليق   الحدث
جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا

إيمانويل ماكرون يطلب من الجيل الجديد تغيير نظرته تجاه فرنسا

 

اعتبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون زيارته للجزائر بالعادية ولا تختلف عن زيارات رؤساء فرنسا السابقين لها، مثنيا على الاستقبال الشعبي الكبير والحار الذي حظي به، وأضاف وهو يرد على سؤال  المحور اليومي  حول الاستقبال الباهت الذي لوحظ مقارنة بزيارة سابقيه فرنسوا هولاند ونيكولا ساركوزي وحتى جاك شيراك، بالقول إنه جد سعيد بالوجود في الجزائر ووجه شكره للجزائريين على ما وصفه بـبحفاوة الاستقبال .

 قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنّ زيارته إلى الجزائر جاءت لفتح صفحة جديدة في العلاقات الجزائرية- الفرنسية، وأوضح  ماكرون  في تصريح صحفي على هامش الزيارة التي قادته إلى شارع العربي بن مهيدي بوسط العاصمة، أن زيارته إلى الجزائر، جاءت لفتح صفحة جديدة مستقبلية، خاصة مع الجيل الجديد الذي يجب أن يغيّر نظرته تجاه فرنسا.

وقال  ماكرون  إنّ العلاقات الجزائرية - الفرنسية ستكون لبناء مستقبل مشترك يخدم الطرفين.، كما أبدى الرئيس الفرنسي تفاؤله من خلال الاستقبال الذي حظي به من قبل الجزائريين بتغيير نظرة الجيل الجديد من الجزائرين إلى فرنسا.

وقد أغلقت المنافذ المؤدية إلى وسط العاصمة منذ الصباح الباكر ومنع أصحاب السيارات بمن في ذلك الذين تقع مقرات عملهم قرب مقر البريد المركزي وشارع العربي بن مهيدي من الوصول إليها، وتعذر على بعض طلبة الجامعة المركزية الالتحاق بمقاعد دراستهم، وتوقفت حركة القطارات الى محطة آغا وأحيطت كل المنافذ المؤدية الى شارع العربي بن مهيدي التي تجول فيها ماكرون الذي نزل ضيفا على الجزائر، أمس، بالحواجز الحديدية ودعمت بأعوان أمن بالزي المدني والرسمي لمنع الحشود من اقتحام موكب الرئيس الفرنسي الذي كان مرفوقا بالرجل الثاني في الدولة الجزائرية، رئيس مجلس الأمة، عبد القادر مساهل، ووزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، وكذا نظيره الفرنسي جون ايف لودريان، واصطف مواطنون جيء بهم من مناطق مختلفة في حافلات تم ركنها في ساحة أول ماي، وجندت المراكز الثقافية والشباب لاختيار أشخاص يصطفون على حواف الطرق التي قطعها ماكرون، على غرار الطريق الرابط بين البريد المركزي وصولا إلى ساحة الأمير عبد القادر عبر شارع العربي بن مهيدي.

وصل وفد الرئيس الفرنسي الى ساحة البريد المركزي التي كانت بمثابة نقطة انطلاقة جولته في شوارع العاصمة، في حدود منتصف النهار ليقضي أكثر من ساعة لبلوغ ساحة الأمير عبد القادر عبر شارع العربي بن مهيدي، في الوقت الذي كانت تتعالى فيه الزغاريد بين الفترة والأخرى تطلقها بعض قاطنات العمارات التي مر تحتها وأخرى صادرة من بين الحشود التي كانت في انتظاره، واستغل ماكرون تواجده في شارع العربي ين مهيدي للتقرب من بعض الجزائريين الذين كانوا مصطفين على طول ساحة البريد المركزي وساحة الأمير عبد القادر لمصافحتهم والاجابة عن بعض استفساراتهم وسط إجراءات أمنية مشددة جدا خوفا من وقوع أي طارئ.

الحايك والزغاريد لاستقبال الرئيس الفرنسي

وقد استقبل الرئيس الفرنسي لدى وصوله إلى ساحة البريد المركزي باللباس التقليدي الجزائري المعروف بـ  الحايك  الذي ارتدته بعض النساء، فيما تعالت أصوات الزغاريد من هنا وهناك بين الفترة والأخرى ترحيبا بقدومه.

 اعطينا الفيزا  يا ماكرون

وفي خرجة كانت متوقعة، طالب بعض الشباب بأصوات مرتفعة بالتأشيرة للتنقل إلى فرنسا في مشهد ذكرنا بما وقع قبل أيام أمام المركز الثقافي الفرنسي أين اصطف مئات الجزائريين أمامه في قلب العاصمة لإجراء اختبار إثبات المستوى وتمكينهم من الدراسة في فرنسا.

أطفال لماكرون...بتحيا الجزائر 

وفي المقابل قابل أطفال صغار في السن الرئيس ماكرون لدى مروره أمامهم بعبارات  تحيا الجزائر  التي كانت تردد كثيرا إبان الثورة، غير أن المسؤول الفرنسي لم يكترث لها وواصل مسيرته ومصافحته للجزائريين على طول شارع العربي بن مهيدي قبل أن يبلغ ساحة الأمير ومقهى  ميلك بار .

دعوة لطي صفحة الماضي

وكما كان منتظرا رد ماكرون على أسئلة الصحافيين حول تهربه من الاعتذار عن جرائم بلاده ضد الجزائريين، في إشارة منهم إلى تراجع خطابه إزاء ملف الذاكرة، بالقول  أنا ما زلت عند كلامي حول ما فعله الاستعمار في الجزائر، لكن قلت أيضا بأنه لا بد من فتح صفحة جديدة والنظر الى المستقبل ، وأضاف  يجب النظر الى الماضي للعبرة ولا يجب خلط الأمور  .

ترحّم على أرواح الشهداء بمقام الشهيد

توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مباشرة بعد وصوله إلى مطار هواري بومدين إلى مقام الشهيد، أين وضع إكليلا من الزهور ترحما على أرواح الشهداء الجزائريين. 

زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha