شريط الاخبار
الشارع يضغط على الحكومة لإلغاء حظر التظاهرات ثانويون وجامعيون يغادرون مقاعد الدراسة للمطالبة بتعميم الأمازيغية أنتربول يطارد عصابات تجارة البشر على حدود الجزائر مصنع لإنتاج دواء مضاد للسرطان يدخل حيز النشاط خلال 2021 وزارة الدفاع تدخل الخط وتحذر الأولياء من لعبة الحوت الأزرق ولد عبّاس يحشد أعضاء اللجنة المركزية ليضمن بقاءه إلى غاية 2019 حنون تدافع عن مقترح حزبها حول ترقية الأمازيغية تدشين مخبر للغات الأجنبية بجامعة الجزائر 2 ببوزريعة ايجتيا الذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات وتأسيس الاتحاد تفجر فرع تلمسان صب 25 مليون سنتيم لفائدة متقاعدي التربية قريبا الجزائر أنفقت قرابة 11 مليار دولار للتسلح خلال السنة الماضية وزارة التجارة تردع التجار المتلاعبين بأكياس الحليب بغلق محلاتهم ومقاضاتهم تلاميذ قاطعوا الدراسة وآخرون صنعوا تيفو داخل ثانوية علي منجلي تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة الصعبة وبطاقات إقامة أجنبية في إطار التسهيلات المعلن عنها لفائدة أفراد الجالية 1034 مليار دينار قيمة الضرائب المحصلة سنة 2015 شركة يا تكنولوجيز تطلق خدمة يسير تكوين 100 امرأة للمساهمة مستقبلا في الوساطة وحل النزاعات أسعار النفط تستقر في حدود 65 دولارا للبرميل أونساج تسجل ارتفاعا في نسبة المقاولات بـ 40 بالمائة الجزائر اشترت أكبر شحنة من القمح الأمريكي خلال التسعة أشهر الأخيرة خمسة أقمار اصطناعية جزائرية بينها واحد للاتصالات طمّار يهدّد بفسخ عقود المقاولين "المتقاعسين" عن تجسيد 87 ألف سكن عبر 20 ولاية إيبسن فارما تطلق أول مصنع إفريقي لإنتاج أدوية علاج السرطان افتتاح مصنع سامسونغ لتركيب الهواتف الذكية في الجزائر 190 ألــف مـعاملـة عبر خدمة نظام الدفع الإلكتروني هـذا العام آخر أجل لإيداع ملفات مسح الفوائد لمشاريع أونساج وبكناك في جوان 2018 جبهة التحرير الوطني تفقد البوصلة ! الجزائر تزود مصر بـ 500 ألف طن سنويا من الغاز الأمم المتحدة تعتبر الجزائر شريكا هاما في مكافحة الارهاب تجنيد 25 فرقة لحجز حليب سيليا من المحلات قياديو نقابة سونلغاز يحتجون أمام وزارة العمل ويطالبون برحيل زمالي الجزائر تطلب تعاونًا استخباراتيا افريقيا لصد عودة المقاتلين الأجانب إرهابي يكشف عن دعم مالي من داعش لجماعات إرهابية بالجزائر رونو تعلن حربا على السماسرة وتلغي طلبات على سانديرو وبسامبول الأطباء المقيمون يشلون المؤسسات الاستشفائية مجددا إجراء مسابقة توظيف معلمين وامتحانات الترقية يوم 21 جانفي مكتتبو عدل 2 يعتصمون أمام المقر الجهوي للوكالة بتيزي وزو حجب الفايسبوك لحماية المراهقين من لعبة الحوت الأزرق النفط يقفز إلى 65.30 دولارا لأول مرة منذ 2015 وتفاؤل باستمرار التعافي

تصريحات مثيرة لأمين عام الأفلان جمال ولد عباس

ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62


  06 ديسمبر 2017 - 21:42   قرئ 226 مرة   0 تعليق   الحدث
ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62

خرج الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، بتصريحات مثيرة بخصوص ملفّ الذاكرة العالق بين الجزائر وفرنسا، وأكّد أنّ  فرنسا اعترفت بجرائمها  في 62 من خلال توقيعها على اتفاقيات إيفيان. 

 

قال الأمين العام للأفلان، جمال ولد عباس، تعليقا على زيارة الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، إلى الجزائر، أمس،  إنّ فرنسا قد اعترفت باستعمارها للجزائر عندما وقعت اتفاقيات إيفيان سنة 1962 ، وتابع ولد عباس يقول، في تصريحات عقب لقاء تكريمي للمجاهد عبد القادر العمودي، أحد أعضاء مجموعة 22 التاريخية التي خططت لتفجير ثورة أول نوفمبر1954، بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، ومجموعة مجاهدين وممثلين عن المجتمع المدني، بمقر الحزب  الأحرار الستة ، بالعاصمة، إنّ زيارة ماكرون إلى الجزائر عادية، وليست للاعتذار أو الاعتراف، ويعتقد جمال ولد عباس، أنّ ملفّ الذاكرة هو من اختصاص رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الذي هو حرّ إن أراد فتحه مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أم لا. ووصف أمين عام الأفلان، زيارة ماكرون بـ ضيف الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية. 

واعتبر الأمين العام للأفلان، أن مسألة إحياء الذاكرة الوطنية تعد واجبا وطنيا بالنظر إلى أهمية الذاكرة والتاريخ في بناء مستقبل الجزائر ، وأشار ولد عباس إلى أنّ المحاولات الرامية إلى نشر ثقافة النسيان ومسح التاريخ قد فشلت، مؤكدا يقينه في تمسك الشعب الجزائري بتاريخه الذي تعد جبهة التحرير الوطني أحد رموزه، وفي رده على سؤال حول قضية استرجاع جماجم الشهداء من متحف الإنسان بباريس، قال ولد عباس إن هذه المسألة تعد مطلبا شرعيا ورسميا ولا يمكن التنازل عنها مهما كانت الظروف. 

في سياق منفصل، تحدّث الأمين العام للأفلان، عن الانتخابات المحلية التي جرت يوم 23 نوفمبر الماضي، وقال بخصوص التحالفات التي عقدها الحزب ومكّنته من ترأّس أزيد من 20 مجلسا ولائيا وفقا لأرقام رسمية قدمها الحزب، إن الأفلان لا يجد حرجا في التحالف مع أيّ حزب سياسي، وهو يقصد تحالفاته مع حركة مجتمع السلم، المنخرطة في صفوف المعارضة، مضيفا أنّ الأمر عادي لأنه قد وجّه تعليمة إلى كافة المنتخبين للتسريع في حلّ المشاكل التي علّقت تشكيل المجالس الشعبية الولائية، وكلّفهم بعقد التحالفات التي يرونها مناسبة مع أيّ حزب سياسي كان، بما فيها أحزاب المعارضة، ولفت ولد عباس إلى أنّ التحالف مع المعارضة لم يتمّ فقط مع الأفلان ولكن في كثير من الولايات تحالف التجمع الوطني الديمقراطي مع حزب العمال من أجل إسقاط الأفلان على غرار ما حصل في ولاية سيدي بلعباس، مما دفع إلى فقدان رئاسة المجلس للحزب، مؤكدا أن الأفلان ليس لديه أيّ مشكل مع أحمد أويحيى.

ولفت ولد عباس إلى أنّ حزب جبهة التحرير الوطني هو الذي يمتلك الشرعية الثورية وينوي تسليم المشعل للشباب، داعيا إياهم إلى الحفاظ على الذاكرة الوطنية وبناء جسور التواصل بين جيل الثورة وجيل الاستقلال الذي يتعين عليه تحمل المسؤولية تجاه الحفاظ على الذاكرة الوطنية.

وعلّق أمين عام الأفلان، على القضية الفلسطينية والمستجدات الحاصلة، بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل سفارة بلاده إلى القدس، فقال إن الأفلان مع فلسطين ظالمة أو مظلومة.

من جانبه، أشاد المجاهد لعمودي بهذه الوقفة التكريمية داعيا الشباب إلى مواصلة مسيرة تشييد الجزائر وتسخير كل طاقاتهم من أجل الرقي بهذا البلد الذي تمكن من استرجاع سيادته الوطنية بعد نضال وكفاح مريرين وتضحيات جسام.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha