شريط الاخبار
بوتفليقة يشرف على تدشين خط توسعة الميترو يوم 27 فيفري «كنابست» يدعو الحكومة إلى الحوار والتهدئة والابتعاد عن لغة التهديد بوتفليقة يؤكد تمسك الجزائر باتحاد المغرب الكبير «العنوا ابليس ... عودوا إلى ممارسة مهامكم» مساهل في روسيا وتركيا لبحث أزمات المنطقة وملفات التعاون طرد قرابة 600 أستاذ وتهديد بفصل أصحاب الإعذارات إضراب «التكتل النقابي» يشلّ جل القطاعات بنسبة قاربت 70 بالمائة زياني شريف عياد يمثل الجزائر في ملتقى الشارقة للفن الرابع زياني يدافع عن محرز ويؤكد أن قيمته تفوق 100 مليون أورو الخضر يستقبلون تنزانيا ويواجهون إيران في النمسا مارس المقبل عبيد يسابق الزمن للحاق بلقاء المولودية قاسي السعيد يريد كامل الزاد والتأهل في «الشامبينز ليغ» في 4 لقاءات متتالية بـ 5 جويلية القبض على مفتش رئيسي بمديرية التجارة متلبسا بتلقي رشوة مديرية الصحة تسجل 141 إصابة بـ «السيدا» بوهران البلديات تشرع في تحيين قوائم المستفيدين من قفة رمضان الجيش التونسي يرصد تحركات لإرهابيين على الحدود مع الجزائر جازي إنترنت التطبيق الأكثر تحميلا في الجزائر الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين تطالب الحكومة بمراجعة سياسة الدعم الحكومة تحدد كيفيات منح عقود الامتياز الرياضي والسياحي بالسدود والبحيرات بدوي يحذر من الإخلال بالنظام العام ويدعو الشركاء الاجتماعيين للحوار إضراب وطني شامل اليوم بدعوة من التكتل النقابي النفط في حدود 63 دولارا بدعم من تعافي أسواق الأسهم العالمية شبكة تزوّر صلاحية المنتوجات الاستهلاكية لإعادة بيعها هامل يدعو إلى إحياء الذاكرة التاريخية 10 سنوات سجنا لتونسية تنشط لصالح شبكة منظمة لتهريب الكوكايين سوناطراك تعزز مبيعات الغاز إلى آسيا جميعي يلقى مصير طليبة ويقف أمام لجنة الانضباط جمعية الأساتذة الاستشفائيين الجامعيين تقترح دمج الخدمتين العسكرية والمدنية برلمانيون يطالبون بتدخّل الحكومة لاحتواء غضب العمال بوحجة ينفي وساطة البرلمان بين الأطباء المقيمين ووزير الصحة الطبيب الشرعي لمستشفى مستغانم يؤكد فرضية انتحار الحراق محمد بودربالة استسلام تسعة إرهابيين في الجنوب منذ بداية العام إعداد تطبيق إلكتروني جديد للمعتمرين والحجاج إطلاق محطة نموذجية لبث الإذاعة الرقمية السلطة لا تلعب دور رئيس تحرير للصحف قيطوني يعرض فرص الاستثمار في الجزائر خلال منتدى الطاقة بالقاهرة ملازم أول بالجيش يتعرض لمحاولة قتل من قبل شخصين بهدف سرقة سيارته وضع المسجونين تحت المراقبة الإلكترونية يدخل حيز التنفيذ «فن الشارع» بالعاصمة.. هروب من طوق الجدران لمعانقة الهواء الطلق مشردون يقتاتون من المزابل ويفترشون «الكرتون» في عز الشتاء

تصريحات مثيرة لأمين عام الأفلان جمال ولد عباس

ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62


  06 ديسمبر 2017 - 21:42   قرئ 397 مرة   0 تعليق   الحدث
ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62

خرج الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، بتصريحات مثيرة بخصوص ملفّ الذاكرة العالق بين الجزائر وفرنسا، وأكّد أنّ  فرنسا اعترفت بجرائمها  في 62 من خلال توقيعها على اتفاقيات إيفيان. 

 

قال الأمين العام للأفلان، جمال ولد عباس، تعليقا على زيارة الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، إلى الجزائر، أمس،  إنّ فرنسا قد اعترفت باستعمارها للجزائر عندما وقعت اتفاقيات إيفيان سنة 1962 ، وتابع ولد عباس يقول، في تصريحات عقب لقاء تكريمي للمجاهد عبد القادر العمودي، أحد أعضاء مجموعة 22 التاريخية التي خططت لتفجير ثورة أول نوفمبر1954، بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، ومجموعة مجاهدين وممثلين عن المجتمع المدني، بمقر الحزب  الأحرار الستة ، بالعاصمة، إنّ زيارة ماكرون إلى الجزائر عادية، وليست للاعتذار أو الاعتراف، ويعتقد جمال ولد عباس، أنّ ملفّ الذاكرة هو من اختصاص رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الذي هو حرّ إن أراد فتحه مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أم لا. ووصف أمين عام الأفلان، زيارة ماكرون بـ ضيف الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية. 

واعتبر الأمين العام للأفلان، أن مسألة إحياء الذاكرة الوطنية تعد واجبا وطنيا بالنظر إلى أهمية الذاكرة والتاريخ في بناء مستقبل الجزائر ، وأشار ولد عباس إلى أنّ المحاولات الرامية إلى نشر ثقافة النسيان ومسح التاريخ قد فشلت، مؤكدا يقينه في تمسك الشعب الجزائري بتاريخه الذي تعد جبهة التحرير الوطني أحد رموزه، وفي رده على سؤال حول قضية استرجاع جماجم الشهداء من متحف الإنسان بباريس، قال ولد عباس إن هذه المسألة تعد مطلبا شرعيا ورسميا ولا يمكن التنازل عنها مهما كانت الظروف. 

في سياق منفصل، تحدّث الأمين العام للأفلان، عن الانتخابات المحلية التي جرت يوم 23 نوفمبر الماضي، وقال بخصوص التحالفات التي عقدها الحزب ومكّنته من ترأّس أزيد من 20 مجلسا ولائيا وفقا لأرقام رسمية قدمها الحزب، إن الأفلان لا يجد حرجا في التحالف مع أيّ حزب سياسي، وهو يقصد تحالفاته مع حركة مجتمع السلم، المنخرطة في صفوف المعارضة، مضيفا أنّ الأمر عادي لأنه قد وجّه تعليمة إلى كافة المنتخبين للتسريع في حلّ المشاكل التي علّقت تشكيل المجالس الشعبية الولائية، وكلّفهم بعقد التحالفات التي يرونها مناسبة مع أيّ حزب سياسي كان، بما فيها أحزاب المعارضة، ولفت ولد عباس إلى أنّ التحالف مع المعارضة لم يتمّ فقط مع الأفلان ولكن في كثير من الولايات تحالف التجمع الوطني الديمقراطي مع حزب العمال من أجل إسقاط الأفلان على غرار ما حصل في ولاية سيدي بلعباس، مما دفع إلى فقدان رئاسة المجلس للحزب، مؤكدا أن الأفلان ليس لديه أيّ مشكل مع أحمد أويحيى.

ولفت ولد عباس إلى أنّ حزب جبهة التحرير الوطني هو الذي يمتلك الشرعية الثورية وينوي تسليم المشعل للشباب، داعيا إياهم إلى الحفاظ على الذاكرة الوطنية وبناء جسور التواصل بين جيل الثورة وجيل الاستقلال الذي يتعين عليه تحمل المسؤولية تجاه الحفاظ على الذاكرة الوطنية.

وعلّق أمين عام الأفلان، على القضية الفلسطينية والمستجدات الحاصلة، بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل سفارة بلاده إلى القدس، فقال إن الأفلان مع فلسطين ظالمة أو مظلومة.

من جانبه، أشاد المجاهد لعمودي بهذه الوقفة التكريمية داعيا الشباب إلى مواصلة مسيرة تشييد الجزائر وتسخير كل طاقاتهم من أجل الرقي بهذا البلد الذي تمكن من استرجاع سيادته الوطنية بعد نضال وكفاح مريرين وتضحيات جسام.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha