شريط الاخبار
حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية الجزائريون سيودعون عام 2018 على وقع ارتفاع فاحش في الأسعار المسؤولون الجزائريون يرفضون التصريح بممتلكاتهم! أوتو واست˜ يفتح أبوابه والوكلاء يعلنون عن تخفيضات غير مقنعة˜ 25 مليون أورو ديون فردية للجزائريين بالمستشفيات الفرنسية اتحاد العاصمة - المريخ السوداني ( ملعب 5 جويلية سا 19) الائتلاف الرئاسي يُلمّح إلى إمكانية تبني مقترح تأجيل الانتخابات الرئاسية منافسات الترشح لمسابقة تحدي القراءة العربي˜ تنطلق مطلع العام الدراسي المقبل أهل ضحية الحرّاق˜ عادل رمال ببن شود يصرون على كشف حقيقة وفاة ابنهم توقيف أفراد جماعة إرهابيةاستهدفت قوات الأمن بالبليدة نقابة شبه -الطبي في الشارع هذا الأربعاء فرعون مشروع ميداكس سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا˜ الريال˜ يزجّ بالطلبة في أتون السياسة مباركي يؤكد على ضرورة تطوير الإدماج المهني في الميدان الفلاحي إقصاء شافع بوعيش نهائيا من الحزب المجلس الوطني لحقوق الإنسان يفتح بوابة إلكترونية لاستقبال الشكاوى 6 أشهر موقوفة النفاذ ضد معاق فتح حسابات عبر الفايسبوك˜ تحمل أسماء جنرالات أجانب ضمن قوافل الحراقة من سواحل الجزائر سعيدة نغزة تلتقي مفوضة ملكة بريطانيا للتجارة في إفريقيا تجسيـد برنامج واسع لتفادي الوقوع في فـخ العنف والتطرف من جديد انفلات الأوضاع في باريس ومدن أخرى والمحتجون يطالبون برحيل ماكرون "الائتلاف الرئاسي" يناقش "تأجيل الرئاسيات" وندوة وطنية للتوافق "شهداء الجزائر بناة سلام متواضعون وتطويبهم لحظة قوية في تاريخنا" اعتقال أكثر من 700 شخص في جميع أنحاء فرنسا "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بـ 1.2 مليون برميل يوميا من الحصى والحجارة والرمل إلى النفايات ... أغرب قصص الاستيراد في الجزائر قضايا الأفارقة في تراجع بعد مباشرة الجزائر عمليات ترحيلهم توقيف 26 منقبا عن الذهب وحجز 04 أجهزة كشف عن المعادن بتمنراست منح البطاقة المهنية لمربي الأغنام قريبا جرد شامل لأمـلاك الجمـاعات المحلية لتثمينها السمك الموريتاني في الأسواق قريبا وبأسعار معقولة "الريفيون" والعمرة يتسببان في ندرة العملات الأجنبية ويلهبان أسعارها "الحاويات" المموّهة ... فضائح تنخر الاقتصاد الوطني! امرأة ورضيع ضمن قائمة336 "حراڤ" المُنقَذين من الغرق بعرض المتوسط نحو سحب صناديق الزكاة والتبرعات من المساجد الجمارك تتهم ربراب بمحاولة إقحامها في "مسائل سياسية مجهولة" بوشارب يرحّب بعودة بوحجة وحسين خلدون وغموض حول سعداني تأجيل ملف أمير كتيبة الأنصار "أبو تميم" إلى 18 ديسمبر المقبل

تصريحات مثيرة لأمين عام الأفلان جمال ولد عباس

ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62


  06 ديسمبر 2017 - 21:42   قرئ 696 مرة   0 تعليق   الحدث
ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62

خرج الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، بتصريحات مثيرة بخصوص ملفّ الذاكرة العالق بين الجزائر وفرنسا، وأكّد أنّ  فرنسا اعترفت بجرائمها  في 62 من خلال توقيعها على اتفاقيات إيفيان. 

 

قال الأمين العام للأفلان، جمال ولد عباس، تعليقا على زيارة الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، إلى الجزائر، أمس،  إنّ فرنسا قد اعترفت باستعمارها للجزائر عندما وقعت اتفاقيات إيفيان سنة 1962 ، وتابع ولد عباس يقول، في تصريحات عقب لقاء تكريمي للمجاهد عبد القادر العمودي، أحد أعضاء مجموعة 22 التاريخية التي خططت لتفجير ثورة أول نوفمبر1954، بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، ومجموعة مجاهدين وممثلين عن المجتمع المدني، بمقر الحزب  الأحرار الستة ، بالعاصمة، إنّ زيارة ماكرون إلى الجزائر عادية، وليست للاعتذار أو الاعتراف، ويعتقد جمال ولد عباس، أنّ ملفّ الذاكرة هو من اختصاص رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الذي هو حرّ إن أراد فتحه مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أم لا. ووصف أمين عام الأفلان، زيارة ماكرون بـ ضيف الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية. 

واعتبر الأمين العام للأفلان، أن مسألة إحياء الذاكرة الوطنية تعد واجبا وطنيا بالنظر إلى أهمية الذاكرة والتاريخ في بناء مستقبل الجزائر ، وأشار ولد عباس إلى أنّ المحاولات الرامية إلى نشر ثقافة النسيان ومسح التاريخ قد فشلت، مؤكدا يقينه في تمسك الشعب الجزائري بتاريخه الذي تعد جبهة التحرير الوطني أحد رموزه، وفي رده على سؤال حول قضية استرجاع جماجم الشهداء من متحف الإنسان بباريس، قال ولد عباس إن هذه المسألة تعد مطلبا شرعيا ورسميا ولا يمكن التنازل عنها مهما كانت الظروف. 

في سياق منفصل، تحدّث الأمين العام للأفلان، عن الانتخابات المحلية التي جرت يوم 23 نوفمبر الماضي، وقال بخصوص التحالفات التي عقدها الحزب ومكّنته من ترأّس أزيد من 20 مجلسا ولائيا وفقا لأرقام رسمية قدمها الحزب، إن الأفلان لا يجد حرجا في التحالف مع أيّ حزب سياسي، وهو يقصد تحالفاته مع حركة مجتمع السلم، المنخرطة في صفوف المعارضة، مضيفا أنّ الأمر عادي لأنه قد وجّه تعليمة إلى كافة المنتخبين للتسريع في حلّ المشاكل التي علّقت تشكيل المجالس الشعبية الولائية، وكلّفهم بعقد التحالفات التي يرونها مناسبة مع أيّ حزب سياسي كان، بما فيها أحزاب المعارضة، ولفت ولد عباس إلى أنّ التحالف مع المعارضة لم يتمّ فقط مع الأفلان ولكن في كثير من الولايات تحالف التجمع الوطني الديمقراطي مع حزب العمال من أجل إسقاط الأفلان على غرار ما حصل في ولاية سيدي بلعباس، مما دفع إلى فقدان رئاسة المجلس للحزب، مؤكدا أن الأفلان ليس لديه أيّ مشكل مع أحمد أويحيى.

ولفت ولد عباس إلى أنّ حزب جبهة التحرير الوطني هو الذي يمتلك الشرعية الثورية وينوي تسليم المشعل للشباب، داعيا إياهم إلى الحفاظ على الذاكرة الوطنية وبناء جسور التواصل بين جيل الثورة وجيل الاستقلال الذي يتعين عليه تحمل المسؤولية تجاه الحفاظ على الذاكرة الوطنية.

وعلّق أمين عام الأفلان، على القضية الفلسطينية والمستجدات الحاصلة، بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل سفارة بلاده إلى القدس، فقال إن الأفلان مع فلسطين ظالمة أو مظلومة.

من جانبه، أشاد المجاهد لعمودي بهذه الوقفة التكريمية داعيا الشباب إلى مواصلة مسيرة تشييد الجزائر وتسخير كل طاقاتهم من أجل الرقي بهذا البلد الذي تمكن من استرجاع سيادته الوطنية بعد نضال وكفاح مريرين وتضحيات جسام.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha