شريط الاخبار
أزيد من نصف مليون تلميذ يجتازون البيام اليوم حزب الله وطهران متهمان بتزويد البوليساريو بصواريخ ومعدات عسكرية كشف مخبأ للإرهابيين بداخله جثة إرهابي في سكيكدة الجزائريون يشكّلون ثاني أكبر مجمّع حراقة في فرنسا الجزائر ترافع من أجل تعزيز العلاقات بين الأمم المتحدة وبرلمانات الدول فتنة بسبب بيع وثائق الهوية! الديوان يوزع برنامج رحلات حج ناقص على الوكالات ! الجزائــــــريون يفضلــــــــون اقــــــــتناء الــــــــــخبز التقــــــليدي خـــــــلال رمــــضان صاحب شركة للحوم المجمدة يتهم المسير بسرقة الميزانية المقدرة بـ 3 ملايير الجمهورية الصحراوية تحضر احتفالات اليوم الإفريقي بروما نصر الله يكذب الخارجية المغربية ويتهمها بالتخابر مع الموساد وزراة الصحة تمنع مرضى القلب وارتفاع ضغط الدم من الصيام عمال "سوناطراك" بحاسي مسعود يستنجدون بسيدي السعيد المقيمون يجتمعون اليوم للضغط على الوصاية صور القمر الصناعي "ألكوم سات 1" للوقاية من الحرائق زيارات متتالية للنواحي العسكرية المشرفة على الحدود الجنوبية تقرير أممي يحذر من استغلال الغاز الصخري على حساب الطاقات المتجددة وكالات سياحة وأسفار تستكمل تسجيلات الحج الأفافاس يفتح النار على الانتهازيين السياسيين الجوية الجزائرية تعلن عن تذبذب في الرحلات نحو فرنسا غدا أعوان الرقابة يطالبون بتسليحهم 2500 منحة دراسية لـ 12 ألف أجنبي ناجح في "الباك" هذا العام كوريا الجنوبية تشتري خام مزيج صحاري الجزائر اليابان تطلق ثاني أكبر مصنع لإنتاج أجهزة قياس السكري بالجزائر الجزائر الثانية عربيا في احتياطي الذهب بـ 174 طن إصابة قديمة تحرم فيغولي من تربص «الخضر»! أوناي إيمري يريد محرز في آرسنال براهيمي يحلم بخوض تجربة في «البريميرليغ» بوقلمونة منتظر بقسنيطنة اليوم للتفاوض سوق "دار النقابة" بمدينة قسنطينة يخفف الأعباء عن ذوي الدخل الضعيف "سويفت" و"آلتو" الجزائرية ابتداء من نهاية جويلية المقبل -البعض اشتبه في أمرهم واستفادوا من البراءة عقب محاكمتهم إرهاب الطرق يحوّل موائد إفطار إلى مآتم "رونو الجزائر" تستنكر حملة التشويه وتؤكد على جودة سياراتها بطاقة التعريف بـ2500 دج وجواز السفر بـمليون سنتيم وزارة النقل تضبط كيفيات اصدار شهادات الملاحة الساحلية تشديد المراقبة على تهريب دواء "رحمة ربي" التركي في "الكابة" الجيش يوقف إرهابيين ناشطين بتنظيم إرهابي بمنطقة الساحل الجزائر تستنكر استهدافها بسبب المهاجرين الأفارقة وتتهم المنظمات غير الحكومية الحكومة تصدر قائمة جديدة للمواد الممنوعة من الاستيراد

تصريحات مثيرة لأمين عام الأفلان جمال ولد عباس

ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62


  06 ديسمبر 2017 - 21:42   قرئ 520 مرة   0 تعليق   الحدث
ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62

خرج الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، بتصريحات مثيرة بخصوص ملفّ الذاكرة العالق بين الجزائر وفرنسا، وأكّد أنّ  فرنسا اعترفت بجرائمها  في 62 من خلال توقيعها على اتفاقيات إيفيان. 

 

قال الأمين العام للأفلان، جمال ولد عباس، تعليقا على زيارة الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، إلى الجزائر، أمس،  إنّ فرنسا قد اعترفت باستعمارها للجزائر عندما وقعت اتفاقيات إيفيان سنة 1962 ، وتابع ولد عباس يقول، في تصريحات عقب لقاء تكريمي للمجاهد عبد القادر العمودي، أحد أعضاء مجموعة 22 التاريخية التي خططت لتفجير ثورة أول نوفمبر1954، بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، ومجموعة مجاهدين وممثلين عن المجتمع المدني، بمقر الحزب  الأحرار الستة ، بالعاصمة، إنّ زيارة ماكرون إلى الجزائر عادية، وليست للاعتذار أو الاعتراف، ويعتقد جمال ولد عباس، أنّ ملفّ الذاكرة هو من اختصاص رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الذي هو حرّ إن أراد فتحه مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أم لا. ووصف أمين عام الأفلان، زيارة ماكرون بـ ضيف الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية. 

واعتبر الأمين العام للأفلان، أن مسألة إحياء الذاكرة الوطنية تعد واجبا وطنيا بالنظر إلى أهمية الذاكرة والتاريخ في بناء مستقبل الجزائر ، وأشار ولد عباس إلى أنّ المحاولات الرامية إلى نشر ثقافة النسيان ومسح التاريخ قد فشلت، مؤكدا يقينه في تمسك الشعب الجزائري بتاريخه الذي تعد جبهة التحرير الوطني أحد رموزه، وفي رده على سؤال حول قضية استرجاع جماجم الشهداء من متحف الإنسان بباريس، قال ولد عباس إن هذه المسألة تعد مطلبا شرعيا ورسميا ولا يمكن التنازل عنها مهما كانت الظروف. 

في سياق منفصل، تحدّث الأمين العام للأفلان، عن الانتخابات المحلية التي جرت يوم 23 نوفمبر الماضي، وقال بخصوص التحالفات التي عقدها الحزب ومكّنته من ترأّس أزيد من 20 مجلسا ولائيا وفقا لأرقام رسمية قدمها الحزب، إن الأفلان لا يجد حرجا في التحالف مع أيّ حزب سياسي، وهو يقصد تحالفاته مع حركة مجتمع السلم، المنخرطة في صفوف المعارضة، مضيفا أنّ الأمر عادي لأنه قد وجّه تعليمة إلى كافة المنتخبين للتسريع في حلّ المشاكل التي علّقت تشكيل المجالس الشعبية الولائية، وكلّفهم بعقد التحالفات التي يرونها مناسبة مع أيّ حزب سياسي كان، بما فيها أحزاب المعارضة، ولفت ولد عباس إلى أنّ التحالف مع المعارضة لم يتمّ فقط مع الأفلان ولكن في كثير من الولايات تحالف التجمع الوطني الديمقراطي مع حزب العمال من أجل إسقاط الأفلان على غرار ما حصل في ولاية سيدي بلعباس، مما دفع إلى فقدان رئاسة المجلس للحزب، مؤكدا أن الأفلان ليس لديه أيّ مشكل مع أحمد أويحيى.

ولفت ولد عباس إلى أنّ حزب جبهة التحرير الوطني هو الذي يمتلك الشرعية الثورية وينوي تسليم المشعل للشباب، داعيا إياهم إلى الحفاظ على الذاكرة الوطنية وبناء جسور التواصل بين جيل الثورة وجيل الاستقلال الذي يتعين عليه تحمل المسؤولية تجاه الحفاظ على الذاكرة الوطنية.

وعلّق أمين عام الأفلان، على القضية الفلسطينية والمستجدات الحاصلة، بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل سفارة بلاده إلى القدس، فقال إن الأفلان مع فلسطين ظالمة أو مظلومة.

من جانبه، أشاد المجاهد لعمودي بهذه الوقفة التكريمية داعيا الشباب إلى مواصلة مسيرة تشييد الجزائر وتسخير كل طاقاتهم من أجل الرقي بهذا البلد الذي تمكن من استرجاع سيادته الوطنية بعد نضال وكفاح مريرين وتضحيات جسام.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha