شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

ثمانية ملايين ناخب يشاركون في الانتخابات الرئاسية بمالي


  28 جويلية 2018 - 15:15   قرئ 222 مرة   0 تعليق   الدولي
ثمانية ملايين ناخب يشاركون في الانتخابات الرئاسية بمالي

 أكثر من ثمانية ملايين ناخب مسجلون في مالي مدعوون غدا الأحد، للاقتراع في الدورة الاولى، للإنتخابات الرئاسية في البلاد  لاختيار ممثلهم من ضمن 24 مرشحا لهذه الاستحقاقات التي يأمل في أن تشكل  "منعطفا هاما" لاعادة الامن والاستقرار في البلاد،التي يفتقد وسطها و شمالها  للأمن و الاستقرار في ظل تواصل الهجمات الارهابية بالمنطقتين.

ووسط توتر شديد وعدم استقرار أمني ومخاوف من التزوير، يشارك  24 مرشحا في  الاقتراع، حيث يتوقع أن يكون بوبكر كيتا أكثر المترشحين حظا للفوز بها،  باعتبار أنه يحظى بدعم غالبية أحزاب مالي بعدما أعلن تحالف يضم عشرات المنظمات  والأحزاب المنتمية إلى الأكثرية الحاكمة دعمها لترشحه لولاية ثانية، غير أن  آخر سبر لآراء الناخبين أظهر أن كلا من الرئيس المنتهية ولايته (التجمع من أجل  مالي) الحاكم  وسومايلا سيسي (الاتحاد من أجل الجمهورية والديمقراطية) المعارض، سيخوضان جولة ثانية من الاقتراع خاصة وأن العدد القياسي للمتنافسين"  يجعل من شبه المستحيل حسم السباق الرئاسي في الجولة الأولى"، حسب المتتبعين  للمشهد السياسي في جمهورية مالي.

وكان كيتا قد انتخب في 2013 عقب التدخل الدولي ضد التنظيمات المتطرفة، ويعلق  المجتمع الدولي الحاضر عسكريا بمهمة الأمم المتحدة الأمل على أن تؤدي هذه  الانتخابات إلى الدفع بتطبيق اتفاق السلام المنبثق عن مسار الجزائر، الموقع في  2015 بين المعسكر الحكومي ومعسكر التمرد السابق الذي يهيمن عليه الطوارق قدما  بعد أن شهد تأخيرا كبيرا في تطبيقه بسبب عدم تقيد الاطراف بتعهداتها.

         الامن والاستقرار الورقة الرابحة في ايادي المرشحين 

تعيش مالي، التي تعد واحدة من أفقر دول العالم، وسط حالة طوارئ دون انقطاع  تقريبا منذ نوفمبر 2015، بسبب هجمات مجموعات متطرفة، بالإضافة إلى أعمال عنف  قبلية وطائفية.ويلعب، في السياق، الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، ورقة الدفاع عن حصيلة أمنية  وسياسية في بلاد كانت فريسة للتنظيمات المتشددة،حيث يقول  "لم نرث بلادا هادئة  وآمنة تعيش في ظروف عادية  لا على العكس، بذلنا طاقة هائلة وأبدينا شجاعة  كبيرة ورؤية لتحريك هذه البلاد".لكن يسعى كيتا لولاية ثانية وسط تزايد الاستياء بسبب ضعف سجل الحكومة، تحديدا  بشأن الأمني لا سيما في وسط وشمال البلاد حيث تنشط الجماعات الإسلامية  المتشددة.فينظر لانتخابات الأحد باعتبارها اختبارا للوضع الأمني في البلاد، ووزارة  الأمن الداخلي قالت إنه تمت تعبئة 30 ألف عنصر من قوات الأمن والدفاع لحماية  المرشحين خلال حملاتهم وعمليات التصويت، كن وتيرة العنف في مالي تفاقمت قبل  بضعة أيام من الاقتراع.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha