شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

الجفاف يضرب البلدان الأوروبية


  24 أوت 2018 - 10:25   قرئ 307 مرة   0 تعليق   الدولي
الجفاف يضرب البلدان الأوروبية

طالت موجة الجفاف التي ضربت منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط معظم الدول الأوروبية، واندلعت حرائق في اليونان والبرتغال وحتى في السويد. وبدأت بلدان الشمال تعاني في الصيف الحالي من تداعيات الجفاف فيها على تربية المواشي ورعايتها، مع انحسار مساحات العشب من ألمانيا إلى بريطانيا والسويد.

بعد أن ضربت إسبانيا والبرتغال موجة جفاف وصفت بالتاريخية والطويلة الأمد أدت إلى انخفاض كبير في منسوب الأنهار واندلاع حرائق قاتلة في ظاهرة قد تصبح أكثر انتشارا بسبب تغير المناخ. وطالت الموجة بلدان أوروبا الشمالية وبدأت آثارها تظهر على تربية المواشي ورعايتها بسبب انحسار مساحات العشب.

وفي السويد، أتت الحرائق على آلاف الهكتارات من العشب الجاف، وتحدث اتحاد المزارعين عن "أسوأ أزمة منذ خمسين عاما".

ويتوقع هارالد سفنسون المسؤول في الوكالة السويدية الحكومية للزراعة عن نقص في علف المواشي خلال الشتاء المقبل.وقال لوكالة فرانس برس "معظم المزارعين وزعوا على مواشيهم مخزون العلف الذي ادخروه للصيف"، مشيرا إلى انحسار بنسبة 29% في إنتاج السويد من الحبوب.

وفي ألمانيا، تواجه مزرعة واحدة من أصل 25 خطر الإغلاق. أما في ساكسونيا السفلى، أكبر مناطق ألمانيا الزراعية، فالقلق كبير بشأن العلف الذي تراجع إنتاجه بنسبة 40 % مقارنة بالسنوات السابقة. أما في هولندا، فإن نقص العلف يقدر بما بين 40 % و60 %، وفقا لمنظمة "إل تي أو" للزراعة، فيما يتوقع أن تكون نسبة العجز في الحبوب 20%.

بعيدا عن الصورة السائدة عن المزارع البريطانية المزهرة دوما، شهدت بريطانيا في هذا العام موجة جفاف هي الأسوأ منذ ثمانين عاما. وسجل إنتاج الحليب انخفاضا كبيرا بسبب انحسار مساحات الكلأ. وفي فرنسا، يعاني شرق البلد من هذه الأزمة منذ مطلع جويلية، وسائر المناطق منذ مطلع آوت مع موجة حر مطولة، وفقا لباتريك بينيزي المسؤول في اتحاد العمال الزراعيين في فرنسا. ويشبه الوضع السائد حاليا بما كان عليه في عام 2003 حين ضربت فرنسا موجة حر تاريخية. ونتيجة لذلك، ارتفع ثمن العلف بشكل كبير، وأرسلت حيوانات إلى الذبح قبل الأوان.

وفي بريطانيا ازدادت وتيرة إرسال المواشي إلى المسالخ بنسبة 18% عما كانت عليه في العام الماضي. وفي ألمانيا، حيث خصصت الحكومة 340 مليون أورو من المساعدات للمربين، ارتفعت وتيرة إرسال الحيوانات إلى المسالخ بنسبة 10%، بحسب الوكالة الألمانية للزراعة والأغذية. وفي السويد، قررت الحكومة رصد مليار و200 مليون كرونة (117 مليون أورو) لشراء العلف وتجنيب المواشي الذبح المبكر. وفي فرنسا، يتخوف مزارعون من أن تستفيد من هذه الظروف الشركة الوحيدة التي تبيع العلف فترفع أسعارها بشكل كبير.

وفي مسعى للتخفيف من حدة هذه الأزمة، وعدت المفوضية الأوروبية بتوفير مساعدات استثنائية، والسماح برعي المواشي في الأراضي المتروكة عن قصد لتجدد التربة فيها نفسها.