شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

الأمم المتحدة تدعو لمحاكمة قيادة جيش ميانمار بتهمة إبادة الروهينغا


  27 أوت 2018 - 10:59   قرئ 116 مرة   0 تعليق   الدولي
الأمم المتحدة تدعو لمحاكمة قيادة جيش ميانمار بتهمة إبادة الروهينغا

أكد تقرير أممي جديد وجود أدلة كافية لمحاكمة قيادة جيش ميانمار وقائده، مين أونغ خلاين، بتهمة إبادة الروهينغا في ولاية راخين عام 2017.

وأشار مؤلفو تقرير البعثة الأممية المستقلة للتحقيق في أحداث ميانمار، الذي سيتم عرضه رسميا في الـ18 من سبتمبر القادم أثناء الدورة الجديدة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف، أشار إلى أن سلطات ميانمار لم تسمح لهم بدخول أراضي البلاد، ولذلك كانوا مضطرين لإجراء تحقيقهم على أساس المقابلات مع الضحايا وشهود العيان وباستخدام الصور من الأقمار الاصطناعية والصور العادية وتسجيلات الفيديو. وزار الخبراء أثناء عملهم على هذا التقرير بنغلاديش وإندونيسيا وماليزيا وتايلاند وبريطانيا.

وأكد ممثلو البعثة في التقرير أن قيادة جيش ميانمار كانت تمارس سياسة الإبادة تجاه السكان الروهينغا وارتكبت جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في ولايات راخين وكاشين وشان، وذلك بالتواطؤ مع السلطات المدنية.

وجاء في التقرير أن ما حدث في ميانمار في مارس عام 2017 "يعد بلا شك جرائم خطيرة وفق القانون الدولي". ويدور الحديث هناك عن أعمال الاغتصاب الجماعي والقيام بهجمات على الأطفال وإحراق القرى بالكامل والتعذيب واختفاء الناس وممارسة الرق الجنسي. كما أشار إلى وجود عناصر جرائم ضد الإنسانية في ولاية راخين، مضيفا أن الفرار الجماعي للروهينغا بعد أحداث الـ25 من أغسطس عام 2017 لم يكن نتيجة عملية عسكرية منفردة، بل السياسة التي كانت السلطات تمارسها على أساس دائم ضد الروهينغا.

كما شدد التقرير على انه توجد هناك كثير من المعلومات الكافية لإجراء التحقيق ومحاكمة كبار مسؤولي الجيش وتحديد مسؤوليتهم عن الإبادة في ولاية راخين.

ويضم التقرير قائمة الأشخاص المشتبه بهم بارتكاب هذه الجرائم، بمن فيهم قائد جيش ميانمار الجنرال مين أونغ خلاين و5 قادة آخرين. وتم نقل القائمة الشاملة للأسماء إلى المفوض السامي لحقوق الإنسان. كما من المتوقع تسليمها لأي محكمة موثوقة. هذا ودعت البعثة الأممية إلى نقل التحقيق في الوضع في ميانمار إلى المحكمة الجنائية الدولية، أو إنشاء محكمة دولية منفصلة لمحاكمة المسؤولين عن الجرائم المرتكبة في هذا البلد.

 

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha