شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

المغرب متهمة بقرصنة شخصيات رفيعة في عدة بلدان


  07 نوفمبر 2018 - 11:13   قرئ 319 مرة   0 تعليق   الدولي
المغرب متهمة بقرصنة شخصيات رفيعة في عدة بلدان

يوجد المغرب في قلب فضيحة قرصنة واسعة استهدفت  أكثر من ألف شخصية من عدة بلدان من بينهم شخصيات رفيعة المستوى بالولايات  المتحدة حسبما كشفته الصحافة الأمريكية.

و قد أخذت قضية القرصنة التي أميط اللثام عنها منذ عدة أشهر بواشنطن منحى آخر  خلال الأيام الأخيرة بعد أن أكدت رسائل موجهة للعدالة الأمريكية أن المتهم  الرئيسي فيها هو الدبلوماسي المغربي السابق في الأمم المتحدة جمال بن عمر يكون قد وافق بطلب من سلطات بلاده أن يقرصن مواطنين أمريكيين نافذين لفائدة قطر.

و كان جمال بن عمر الذي عمل مستشارا لبان كي مون في اليمن قد اتهم في شهر  مارس الأخير أنه شارك في عملية قرصنة واسعة النطاق قامت بها قطر واستهدفت  المكلف بجمع الأموال لدى الرئيس ترامب ايليوت برودي ومسؤول سابق في وكالة  الاستخبارات الأمريكية وعضو نشط في الحزب الديمقراطي كما استهدفت حملة التجسس  هذه مئات الشخصيات في عديد البلدان بمن فيهم مناضلون سوريون في مجال حقوق  الإنسان ووجوه كروية مصرية.

و لجأ المتهمون خلال عدة أسابيع إلى هجوم إلكتروني حقيقي باستعمال تقنية  التصيد الاحتيالي من أجل قرصنة الرسائل الإلكترونية لأليوت برودي أحد  الجمهوريين المؤثرين الذي قدم على أنه من المناوئين لمصالح قطر بواشنطن.

من جانبه فتح مكتب التحقيق الفدرالي تحقيقا وقام باستجواب عديد الشهود حول  هذه القرصنة التي مست بعضو نشط في الحزب الجمهوري. ولتدارك الموقف على عجل قام المغرب بتعيين الدبلوماسي السابق كوزير مفوض فوق  العادة بنيويورك حتى يحظى بالحصانة الدبلوماسية التي ستحميه من أي متابعة  قضائية، إلا أن هذا التعيين يمكن أن يخرق الشروط السارية في بعثة الولايات المتحدة  لدى الأمم المتحدة المتعلقة بمنح الحصانة الدبلوماسية. حيث أكدت البعثة في هذا الصدد أن الحصانة الدبلوماسية "لا تمنح إلا لفئة من  الأشخاص الذين يمثلون بلدانهم لدى الأمم المتحدة في إطار وظيفة أولى في  الولايات المتحدة" في حين أن بن عمر يشغل وظيفة أخرى تتمثل في مستشار رسمي  لقطر بواشنطن.