شريط الاخبار
8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله

أعمال العنف خلفت ثلاثة قتلى وأكثر من مائة معتقل

البرازيل.. عهدة اليمين المتطرف في مواجهة العصابات الإجرامية


  09 جانفي 2019 - 10:53   قرئ 303 مرة   0 تعليق   الدولي
البرازيل.. عهدة اليمين المتطرف في مواجهة العصابات الإجرامية

أصبحت العصابات الإجرامية المنتشرة في شمال شرق البرازيل، اختباراً أمنياً مبكراً للرئيس اليميني المتطرف يائير بولسونارو، حيث تسلط الضوء على التحدي الذي يواجهه في قمع العنف المتصل بالمخدرات ووقف موجة قياسية من جرائم القتل في البلاد.

 

 تعرضت ولاية سيارا لخمس ليال من الهجمات، شملت قنبلة انفجرت تحت الطريق السريع وأحرقت الحافلات والهجمات ضد البنوك وثكنات الشرطة.

ويعتقد المسؤولون الأمنيون أن الهجمات التي أطلقتها خطة حكومة الولاية الجديدة لتقويض قوة العصابات عن طريق إرسال السجناء إلى أي سجون لديها مساحة لاستقبالهم، مما ينهي ممارسة طويلة الأمد لفصلهم حسب انتماء العصابة. وجاءت الهجمات التي دفعت الوزير البرازيلي الجديد سيرجيو مورو إلى إرسال 406 من رجال الأمن الفيدراليين إلى سيارا، عقب حفل تنصيب بولسونارو في الأول من جانفي، الذي لم يخف إعجابه بالدكتاتورية العسكرية التي حكمت البرازيل من 1964 إلى 1985.

وفاز قائد الجيش السابق- الذي كان يدير برنامجا للقانون والنظام- بدعم من البرازيليين الذين تعبوا من عصابات المخدرات المتحاربة التي أتت لترويع مساحات شاسعة من البلاد.

وتتمثل مهمته الآن في الوفاء بالوعود لتصميم استراتيجية أمنية فيدرالية متماسكة وإنهاء موجة العنف التي أضرت بأكبر دولة في أمريكا اللاتينية بتسجيل 63.880 جريمة قتل في عام 2017، ولا يزال عدد القتلى في العام الماضي غير معروف.

وفى تقرير لوكالة رويترز، امس، قال سائق أجرة بمدينة سيارا، إنّ الوضع متوتر، ويسود الخوف لديهم من السير فى الشوارع، وقد يزداد الأمر سوءا.

وقالت وزارة الأمن العام الدفاع فى سيارا إنه تم القبض على 148 شخصا لدورهم المزعوم في الهجمات، وقال إنه لا يقل عن ثلاثة أفراد العصابة المشتبه بهم قتلوا في معارك مع الشرطة. وقد قالت وكالة  اسبوتنك˜ على نسختها الإسبانية، إن البرازيل تعرضت لموجة من أعمال العنف فى شمال البرازيل خلفت ثلاثة قتلى وأكثر من مائة معتقل، وتم نشر 300 جندى للحد من الحوادث الناجمة عن العصابات الإجرامية، فى  فورتاليزا˜ عاصمة ولاية سييرا. وأشارت الوكالة إلى أنه منذ الأربعاء الماضى، أطلق العنان لموجة من العنف، التى خلفت العديد من المصابين، وأبلغ حاكم سييرا، كاميلو سانتانا، خلال صفحته على الفيسبوك، أنه تم القاء القبض على 148 شخصا، وقامت العصابات المؤثرة الموجودة داخل السجون بتنظيم هجمات من الشوارع. من جانبه، أوضح رئيس مجلس السجون من ولاية سييرا، كلاوديو جوستا، أن الهجمات تأتى ردا على تصريحات وزير إدارة السجون (SAP) وماورو البورقويرقى، على مراقبة أكثر صرامة من السجون. وتحدث ألبوركويرك أيضا عن إنهاء تقسيم الفصائل فى وحدات السجون، حيث يكون السجناء فى أوضاع مكتظة.

ووفقا لالبوكيرك ، سيتم التحكم فى دخول الهواتف المحمولة فى السجون أحد التدابير التى سيتم اتخاذها، وتم توقيف نحو 50 شخصا كما قتل شخص خلال اشتباكات مع الشرطة، وتابع  قرر العديد من أصحاب المحال التجارية فى المنطقة إغلاق محالهم واضطر السكان الى ملازمة منازلهم˜.

تت الجيش البرازيلي يرفض إقامة قاعدة أمريكية في البرازيل 

من جهة أخرى، قال ضابط كبير في الجيش البرازيلي، إن الجيش لم يستحسن التصريحات التي أدلى بها الرئيس الجديد جايير بولسونارو بشأن استعداده لإقامة واشنطن قاعدة عسكرية في البرازيل. وذكر الضابط الكبير، الذي رفض ذكر اسمه لأنه غير مخول بمناقشة هذا الأمر علنا، أن القوات المسلحة ستعارض إقامة قاعدة أمريكية في البلاد.

وتابع: احتمال التنازل عن أراض لإقامة قاعدة أدهش ضباط القوات المسلحة البرازيلية التي تعد بشكل تقليدي حامية السيادة الوطنية.

وكان بولسونارو الذي تولى السلطة في الأول من جانفي الجاري قد صرح خلال مقابلة تلفزيونية الخميس الماضي، بأنه قد يكون مستعدا للسماح بإقامة قاعدة أمريكية في البرازيل كوسيلة للتصدي للنفوذ الروسي في فنزويلا .

من جانبها، أكدت وزارة الدفاع البرازيلية أن الرئيس الجديد لم يطرح عليها هذا الاقتراح. وقبل تحوله للعمل السياسي، كان بولسونارو ضابطا في الجيش، وقد عين جنرالات متقاعدين في حكومته، ولا يخفي بولسونارو إعجابه بشخصية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فقد سارع لتوثيق علاقة البرازيل بإدارة ترامب ودعا وزير خارجيته مايك بومبيو إلى حفل أدائه اليمين الثلاثاء الماضي.

وقال بومبيو للصحفيين حينها إن أمام الولايات المتحدة والبرازيل˜ فرصة للعمل معا ضد الأنظمة الاستبدادية˜ في المنطقة مثل الأنظمة في فنزويلا وكوبا ونيكاراغوا، على حد تعبيره.

ق.د