شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

وزير الإعلام الفلسطيني يثمن الدعم الجزائري و العربي للقضية الفلسطينية


  04 أفريل 2019 - 12:27   قرئ 242 مرة   0 تعليق   الدولي
وزير الإعلام الفلسطيني يثمن الدعم الجزائري و العربي للقضية الفلسطينية

توقع وزير الإعلام الفلسطيني أحمد عساف أن تعيش القضية الفلسطينة الأسوأ في ظل حكم الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب داعيا لرد عربي حازم، مثمنا الدعم العربي والجزائري للقضية خصوصا في مجال الإعلام.

وأوضح عساف في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، الخميس، أن الولايات المتحدة التي يفترض أنها راعية سلام ووسيط أن تكون نزيهة وتقول كلمة الحق إلا أنها –يضيف- منذ أن قامت برعاية عملية السلام وهي منحازة بالكامل لإسرائيل على حد تعبيره.

وأضاف : "منذ 25 سنة ونحن نعاني من الإنحياز الأمريكي الفاضح لإسرائيل. ورغم ذلك نحن لم نستسلم لهذا الإنحياز وقاومناه بدعم من أشقائنا العرب وأصدقائنا على مستوى العالم (روسيا، الصين، دول أخرى) والدليل أننا نقدم مشروع قرار في الأمم المتحدة نحصل على تأييد 170 دولة بينما لم تحصل أمريكا إلا على خمس أصوات في مشروع القانون الذي قدمته ضد فلسطين".

وأشار إلى أن "الوضع في السابق كان يمكن التعايش معه، لكن منذ مجيء السيد ترامب حصل تحول 180 درجة، فلم تعد أمريكا راعية للسلام بل طرفا معاديا للشعب الفلسطيني والحقوق الفلسطينية والعربية مؤخرا. لذلك بعد هذا العداء الواضح رفضنا الوساطة الأمريكية وكان فيه قرار من الرئيس محمود عباس أبومازن بمقاطعة الولايات المتحدة الأمريكية وبرفض أن تكون وسيطا لعملية السلام وقد طالبنا بآلية دولية مختلفة عن الموضوع الحالي".

وتوقع وزير الإعلام الفلسطيني أن تعرف القضية الفلسطينية والأمة العربية الأسوأ في قادم الأيام في ظل حكم ترامب.  وأوضح : "بعد قراره المستفز بمنح القدس والجولان لإسرائيل (من لا يملك أعطى من لا يستحق) ، نتوقع الأسوأ من ترامب، وقد حذر الرئيس أبومازن قبل يومين بالقمة العربية من القادم الأسوأ بسبب وصول الولايات المتحدة لمرحلة متقدمة من الوقاحة التي لا تقيم وزنا لأحد، وللأسف ردود الفعل العربية كانت ضعيفة وباهتة. تمنينا لو كانت هذه الردود قوية وحازمة ولا تكتفي بالتنديد فقط أو القول إن  "القدس أرض عربية محتلة" و"الجولان أرض عربية".

وعاد ضيف القناة الأولى إلى إجتماع مجلس إدارة المؤسسة العربية للأقمار الصناعية "عربسات" مؤخرا بالجزائر العاصمة مؤكدا أن " الإجتماع خلص إلى الإتفاق على جميع البنود المعروضة على جدول الأعمال، وكان من أنجع الإجتماعات للمجلس بفضل التنظيم المحكم من الجزائر، والنتائج المحققة سيكون لها إنعكاسات إيجابية على الوضع العربي العام . مضيفا أن قطاع اتصالات المؤسسة العربية للأقمار الصناعية  يعد  أحد النماذج العربية الناجحة في العمل العربي المشترك، لذلك فنحن جميعا حريصون من أجل الحفاظ على هذا القطاع الهام.

ونوه ذات المتدخل  بالدعم العربي للقضية الفلسطينية في مجال الإعلام والإتصالات مؤكدا أن " الدعم العربي في هذا المجال لا يمكن إخفاؤه أو نكرانه، فإتحاد الإذاعات العربية قدم لنا دعما كبيرا من خلال شبكة كلاود للبث الرقمي من أجل تجاوز الحدود وإيصال جميع الأخبار الفلسطينية. كما استفدنا من مؤسسة "عربسات" للأقمار الصناعية التي قدمت لنا محطة أرضية الأولى من نوعها بالأراضي الفلسطينية".