شريط الاخبار
المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق ملف «الطريق السيار» سيفتح من جديد وسيجر عدة شخصيات إلى المحاكم مواطنون ينددون بتفتيش حقائبهم وتجريدهم من الرايات الأمازيغية سيدي سعيد ينسحب بعد 23 سنة على رأس المركزية النقابية لا حديث سوى عن التاج القاري بين اللاعبين والي بومرادس ينفي غلق سوق تيجلابين للسيارات ويؤكد استمرار نشاطه 4 سنوات حبسا لشاب اعتدى على كهل بشفرة حلاقة دفاعا عن نفسه كان مصر ينطلق غدا وسط تفاؤل بنجاح الدورة قايد صالح: "لا مكان لأزمة اقتصادية إذا ما تحررت الجزائر من العصابة" حبس 7 رجال أعمال وسجن 30 إطارا منذ بداية التحقيقات في ملفات فساد فساد معمم ينخر قطاع التعليم العالي بدوي يأمر بترحيل قاطني البنايات الهشة والقصديرية في العاصمة برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا

بعد كتابه الأول الذي خصصه لقصائد «المتمرد» والذي صدر منذ 16 سنة

يلا صديقي يحضر مؤلفا ثانيا حول الفنان الأسطورة معطوب الوناس


  10 جوان 2019 - 10:33   قرئ 112 مرة   0 تعليق   الدولي
يلا صديقي يحضر مؤلفا ثانيا حول الفنان الأسطورة معطوب الوناس

كشف الباحث «يلا صديقي» عن تحضيره كتاب ثان عن الفنان القبائلي المغتال، معطوب الوناس، بعد المؤلف الأول الذي خصصه لحياته وأعماله الفنية عام 2003 بعنوان «المتمرد» والذي صُدر عن دار النشر «لاديكوفيرت»، وسيكون هذا الكتاب الجديد في متناول القراء قريبا، يتضمن تحليل ونظرة الجامعي -يلا صديقي متحصل على شهادة دكتوراه في الأدب الفرنسي من جامعة السوربون بباريس-حول الأعمال الشعرية والموسيقية لابن توريرت موسى واعمر، وكذا الجانب الأسطوري للرجل الذي ضحى بحياته من أجل إعلاء أفكاره وقناعاته السياسية.

 

عرف الباحث يالا صديقي الفنان الراحل حين كان على قيد الحياة، وكان أقرب صديق رافقه في السنوات الأخيرة التي سبقت اغتياله في 25 جوان 1998، وكلفه الوناس بترجمة 220 قصيدة من تأليفه إلى لغة «موليير». هذه العلاقة مكنت صديقي من الوقوف عن كثب على مختلف الأعمال التي تركها المرحوم والتي تعلقت بها أجيال متعاقبة، بل تعدى الأمر ذلك إلى درجة أن معطوب سمح له بحضور تسجيل ألبومه «أسيرم» -الأمل-الذي صدر سنة 1996، وهو ما أثرى بنك المعلومات للمعني وهو ما سيعكسه الكتاب الجديد الذي سكون تحت تصرف القراء وأوفياء صاحب رائعة «ذيذورار إذ لعامر-يو» والذي يترقب أن يتضمن مواضيعا لم يتطرق لها كتاب أخرون كتبوا عن الراحل وعن إرثه الفني. فعلى سبيل المثال، حيث حلل يلا صديقي خصوصا نظرة المثقفين القبائليين، من أجيال مختلفة، الخاصة بأعمال ونضال معطوب الوناس.

وخصص يلا صديقي في كتابه الجديد فصلا كاملا يحلل فيه ظاهرة أنه –ورغم مرور 20 سنة عن اغتيال معطوب-يظل الرجل أسطورة وأيقونة خالدة في الجزائر وخارجها، وبقيت أغانيه مرجعا في النضال ولا زال يرددها الصغار والكبار، بل لم تنل من شهرته وشعبيته تجاعيد الدهر. ولعل هذا الجانب الأسطوري الذي لم يقف عليه الجامعيون كثيرا، بقدر ما اهتموا بالإرث الشعري للراحل، هو الذي ركز عليه الباحث يلا صديقي في كتابه الجديد، دون أن تفاجئه الظاهرة لكون معطوب الوناس حشد من ورائه شعبًا، ووحده على قضايا عادلة تتعلق أساسا بالأصالة، الديمقراطية والحريات، لم يغيّر مواقفه، ظل ثابتًا على عهده إلى أن خطفه الموت في ظلمات التسعينيات التي لم ترحم أحدًا من أبناء وطنه.   

لا يزال حبل ودّ الشباب الجزائري لمعطوب الوناس على وصال دائم، فرغم مرور24 سنة على رحيله، نظرة واحدة على التعليقات المتعلقة بفيديوهات وأغاني المرحوم على موقع «يوتوب» تكفي لأن تقدّم نتيجة إجماع عن حبهّم ووفائهم للراحل. ولعل الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك على حق حين علق على غبر اغتياله في 1998 «كان رجلًا يُسمِع صوت الجزائر بقوّة عالية. صوت جميل جدًا، أتمنى ألا يسكت هذا الصوت».

وفي مثال عن وفاء الشباب الجزائري للفنان، يتم التحضير حاليا لرسالتي دكتوراه حول إرثه بجامعتي تيزي وزو وبجاية، من طرف كل من ليندة وطاح ورشيدة فيتاس.

ز. أيت سعيد