شريط الاخبار
مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة وزارة العدل تقترب من طيّ ملف موقوفي الحراك نهائيا تأجيل ملف نهب العقار في سكيكدة إلى 14 مارس التراشق يطبع النشاط الحزبي قبيل فتح الترشيحات للتشريعيات وزارة التجــــــــارة تمنـــــــع استيـــــــراد 13 منتوجـــــــا جديـــــــدا وزارة التربية تتدخل في الوقت بدل الضائع لتفادي الإضرابات «فتح المعابر البرية ضروري لتجنّب كساد المنتجات الفلاحية بالوادي» الكوكي يصر على نقاط بسكرة قبل التفكير في أورلاندو تبون يشدد على غلق الحدود والمجال الجوي للوقاية من كورونا تفعيل منصة حجز مواعيد أخذ اللقاح المضاد لكورونا تعليمات للولاة بإلغاء صحيفة السوابق القضائية واعتماد الوثائق الإلكترونية ثنائية الإسلامي - العلماني

منافسته في الرئاسيات الأخبرة تدعو إلى تجمع شعبي اليوم

رئيس بيلاروسيا الكسندر لوكاشينكو ينفى أخبار مغادرته البلاد


  14 أوت 2020 - 16:56   قرئ 388 مرة   0 تعليق   الدولي
رئيس بيلاروسيا  الكسندر لوكاشينكو ينفى أخبار مغادرته البلاد

أعلن رئيس بيلاروس الكسندر لوكاشينكو، أمس الجمعة، أنه «على قيد الحياة وليس خارج البلاد»، بعد تداول أخبار عن مغادرته الوطن، وهو الذي لاحقته اتهامات بتزوير الانتخابات الرئاسية التي جرت مؤخرا، وفاز بعهدة أخرى لقيادة البلاد.

قال لوكاشينكو، في اجتماع حول عمل قطاع البناء «قبل كل شيء، أود القول إني ما زلت على قيد الحياة، ولست في خارج البلاد، كما يروج بعض العارفين المحترمين هنا. ها نحن نلتقي معكم اليوم في الرابع عشر من أوت، ونجتمع لمناقشة عمل قطاع البناء»، وحذر الرئيس لوكاشينكو، من التبعات السلبية للإضرابات على المصانع والمؤسسات الاقتصادية في البلاد.

خلال تعليقه على محاولات «هز» التجمعات العمالية في بيلاروس، قال لوكاشينكو، إن الإضرابات قد تؤدي إلى خسارة عائدات التصدير، ولن تفيد إلا المنافسين الأجانب في ألمانيا وكندا وروسيا والولايات المتحدة.

وأوضح لوكاشينكو أنه في حال استمرار الإضرابات، ستخسر شركة «بيلاروس كالي» أرباحها في أسواق التصدير، كما حذر من الخسائر المحتملة في مصنع مينسك للجرارات وشركات بناء الماكينات الأخرى.

علنت سفيتلانا تيخانوفسكايا، التي نافست ألكسندر لوكاشينكو في الانتخابات الرئاسية في بيلاروس يوم 9 أوت، عن جمع تواقيع من صوتوا لها في الانتخابات.

وقالت في رسالة فيديو نشرت على موقع «يوتيوب»: «دعونا ندافع عن خيارنا معا. ليقم كل منكم بالتوقيع على أنه منح صوته لصالحي في الانتخابات، لصالح سفيتلانا تيخانوفسكايا»، كما طالبت تيخانوفسكايا، سلطات البلاد بوقف العنف وبدء حوار مع المواطنين.

وحثت تيخانوفسكايا كذلك، رؤساء بلديات المدن في بيلاروس ليشرفوا على تنظيم فعاليات سلمية في نهاية هذا الأسبوع.

وقالت:»أطلب من جميع رؤساء البلديات في 15 و16 أوت، تنظيم تجمعات جماهيرية سلمية في كل المدن».

بالمقابل، نشرت «أوراسيا إكسبرت»، نص لقاء مع مدير «مركز دراسة السياسة الخارجية والأمن»، دينيس بوكونكين، حول احتجاجات المعارضة في بيلاروسيا وموقف أوروبا منها.

وجاء في اللقاء: على خلفية الاحتجاجات الحاشدة التي اندلعت في بيلاروسيا بعد الانتخابات، صب القادة الأوروبيون انتقاداتهم على مينسك الرسمية. إلى ذلك، يقترح بعض أعضاء الاتحاد الأوروبي بشكل فردي عقوبات على بيلاروسيا. حول أسباب هذه التهديدات وكيف يمكن أن تؤثر بروكسل على الوضع السياسي الداخلي في بيلاروسيا، حاورت «أوراسيا إكسبرت» الخبير البيلاروسي بوكونكين، فقال:

آمل أن تستمر العلاقات مع دول الاتحاد الأوروبي في التطور في بلادنا، وأن نجد بطريقة ما نقاط اتصال مشتركة لتطوير الحوار. من المفهوم أن يتم إدانة العنف، ولكن يجب أن نفهم أن العنف يأتي من كلا الجانبين.

لذلك، يمكن للاتحاد الأوروبي أن يدين، لكن المشكلة هي أننا نعرف كيف يتعاملون في فرنسا أو ألمانيا أو بولندا مع التجمعات غير المصرح بها، كالسترات الصفراء، مثلا، وما إلى ذلك.

هذا على الأرجح دليل على ازدواجية المعايير. لسبب ما، ما يعدونه حفاظا على النظام والديمقراطية في البلدان الأخرى يعتبرونه تعسفاً من قبل السلطات لدينا.

ق/د