شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

348 قتيل و2530 جريح وطهران تعلن الحداد لثلاثة أيام


  13 نوفمبر 2017 - 19:38   قرئ 118 مرة   0 تعليق   الدولي
348 قتيل و2530 جريح وطهران تعلن الحداد  لثلاثة أيام

قضى سكان عدد من الدول حول العالم، ساعات مرعبة، جراء ضرب هزات أرضية عنيفة لبلادهم، دفعت بعضهم إلى النزول إلى الشوارع والمكوث في خيام، كما تسببت في انقطاع الكهرباء ووسائل الاتصال والأكثر منها سقوط عدة ضحايا، كما هو الشأن في إيران، التي أعلنت سلطاتها أن حصيلة الزلزال العنيف الذي ضرب المنطقة الحدودية بينها وبين العراق مساء الأحد الماضي، قد ارتفعت إلى 348 قتيلا ونحو 2530 جريحا. بينما سقط سبعة قتلى على الأقل وأصيب 321 آخرون في العراق. 

 

ارتفع عدد ضحايا الزلزال العنيف الذي ضرب المنطقة الحدودية بين العراق وإيران مساء الأحد إلى 328 قتيلا و2530 جريحا في إيران، حسبما أعلنت خلية الأزمة التي شكلتها السلطات صباح أمس. وكان بهنام سعيدي نائب رئيس هذه الهيئة التي تشرف عليها وزارة الداخلية الإيرانية قد قال من قبل  للأسف هناك 207 قتلى ونحو 1700 جريح . وذكرت السلطات أن هذه الحصيلة يمكن أن ترتفع، وكانت الحصيلة السابقة قد أشارت إلى سقوط 164 قتيلا في إيران، وضرب زلزال بقوة 7,3 درجات مساء الأحد الماضي، منطقتي شمال شرق العراق وغرب إيران. في الكويت، أكدت الشبكة الوطنية المحلية لرصد الزلازل حدوث هزة أرضية خفيفة شعر بها معظم سكان البلاد، قبل أن تشير وزارة الداخلية في بيان لها إن الهزة الأرضية التي شعر بها سكان عدد من محافظات البلاد، لم تسفر عن أي أضرار أو تداعيات. وشعر قاطنو جنوب شرق تركيا على الحدود الإيرانية العراقية، من جهتهم، بالزلزال، من دون ورود تقارير فورية عن تسجيل ضحايا أو أضرار كبيرة داخل الأراضي التركية، حيث أخلى السكان في مدينة دياربكر منازلهم قبل أن يعودوا إليها في وقت لاحق.

 حداد لمدة 3 أيام في البلاد ومدن في الظلام

 أعلنت إيران الحداد 3 أيام على ضحايا الزلزال العنيف، وباشر الهلال الأحمر الإيراني تقديم المساعدات وإقامة مخيمات مؤقتة للمواطنين المتضررين، كذلك أرسل العديد من المروحيات لمساعدة أهالي المحافظات التي ضربها الزلزال. وانقطعت الكهرباء عن عدد من المدن الإيرانية التي تعرضت لهذا الزلزال العنيف، وقالت مؤسسة الكهرباء الوطنية إنها سوف تبذل قصارى جهدها لإصلاح الشبكة المتضررة.

 قتلى وجرحى جراء الزلزال في العراق

 في العراق المجاور قتل سبعة أشخاص على الأقل وأصيب 321 آخرون بجروح جراء الزلزال، حسبما صرح به مسؤولون محليون. كانت حصيلة سابقة لضحايا الزلزال الذي بلغت قوته 7,3 درجة، قد أشارت إلى مقتل ستة أشخاص في محافظة السليمانية في إقليم كردستان الشمالي، وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن للصحافيين إن  الرقم النهائي للضحايا وفقا لعمليات وزارة الصحة قد بلغ سبعة قتلى و321 جريحا في كردستان العراق . ونقل بيان عن وزير الصحة في إقليم كردستان ريكوت رشيد أن  أربعة أشخاص لقوا مصرعهم في قضاء دربنديخان واثنين في كرميان، وآخر في السليمانية .

وشعر سكان بغداد بالزلزال لنحو عشرين ثانية وكذلك سكان المحافظات الأخرى لمدة أطول. وأفاد المرصد الجيولوجي الأمريكي أن الزلزال وقع عند الساعة (18:18 بتوقيت غرينيتش) على بعد 32 كيلومترا جنوب غرب مدينة حلبجة بشمال شرق العراق وعلى عمق 33,9 كيلومترا في منطقة جبلية محاذية لإيران. أعلنت وزارة الداخلية العراقية استنفار فِرق الدفاع المدني على خلفية الزلزال الذي ضرب مناطق واسعة من العراق الليلة، وأسفر عن وقوع خسائر بشرية وأضرار مادية.

وذكر بيان عن الوزارة أنه تم توجيه جميع فِرق الدفاع المدني بالاستنفار والانتشار في الشوارع لمساعدة المواطنين العراقيين، موضحًا أن هذا التوجيه جاء تحسبًا لأي طارئ، واحتمال وقوع زلازل ارتدادية. من ناحية أخرى، دعت هيئة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي العراقية السكان إلى الابتعاد عن المباني، داعية في بيان لها إلى عدم استخدام المصاعد في حال استشعارهم وقوع زلزال جديد.

  تركيا مستعدة لإعانة المتضررين العراقيين

 أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أمس، أن بلاده مستعدة لمساعدة متضرري زلزال شمالي العراق، وقال جاويش أوغلو في تغريده عبر حسابه على موقع  تويتر ، أمس، إن تركيا مستعدة لإرسال فرق إنقاذ ومواد إغاثة لمتضرري الزلزال في العراق، حسب ما افادت السومرية نيوز.

كانت تركيا قد أرسلت أفراد طوارئ ومساعدات إلى شمالي العراق عقب زلزال وقع أمس الأحد على الحدود العراقية-الإيرانية، والذي قتل فيه أكثر من ثلاثمئة وثلاثين شخصا من البلدين

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم قال إن بلاده اتخذت إجراءات فورية لتقديم المساعدات الطبية والغذائية إلى شمالي العراق، موضحا ان الشعب التركي يقف مع الشعبين العراقي والإيراني ومستعد لتقديم المساعدات بدوره صرح نائب رئيس هيئة الهلال الأحمر التركية من معبر الخابور الحدودي بأن ثلاثة وثلاثين شاحنة من المساعدات اتجهت نحو مدينة السليمانية العراقية وعلى متنها ثلاثة آلاف خيمة، سخانات، عشرة آلاف سرير وغطاء، فضلا عن الأغذية، فيما أرسل الجيش طائرة شحن تنقل مساعدات وأفراد الطوارئ إلى العراق تحمل مساعدات متعددة قدمتها وكالة الكوارث في البلاد.

  الأمين العام الأممي يعزّي عائلات الضحايا

  أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن حزنه العميق للخسائر في الأرواح والأضرار التي نجمت عن الزلزال الذي ضرب المنطقة الحدودية الايرانيَّة العراقية، أول أمس.

كتب استيفان دوغاريك المتحدث باسم الأمين العام أنطونيو غوتيرس علي موقع الأمم المتحدة، أمس  الأمين العام عبر عن بالغ أسفه ومواساته للخسائر البشرية والمالية جراء الزلزال الذي ضرب مساء أمس مناطق شاسعة من الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية العراق.  وأبلغ المتحدث باسم الأمين العام، تعازي غوتيرش لذوي الضحايا ولحكومتي وشعبي البلدين ايران والعراق وتمني الشفاء العاجل للمصابن.   وأكد البيان ان الأمم المتحدة مستعدة للمشاركة في تقديم المساعدة والاغاثة لمنكوبي الزلزال.

مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة أعلن في تغريدة، استعداد الأمم المتحدة ومكتب تنسيق الشؤون الانسانية للمشاركة في عمليات الإغاثة.

تبرقية تعازيٍ من عدة دول عربية وغربية

 أعربت وزارة الخارجية المصرية عن تعازيها لأسر الضحايا المدمر مؤكدة وقوف مصر مع شعبي العراق وإيران في محنتهم. من جهته أعرب رئيس وزراء كندا جوستين ترودو عن تعازيه للأسر المتضررة من الزلزال الذي وقع في إيران والعراق، حيث غرد على صفحته الخاصة على  تويتر ، قائلا:  إن الخبر المحزن جاء من إيران والعراق اليوم، وأن الكنديين يعربون عن تعازيهم الصادقة للعائلات المتضررة من الزلزال الذي أصاب المنطقة.  بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، ببرقيات تعزية إلى الرئيسين العراقي الدكتور فؤاد معصوم والإيراني حسن روحاني معزيا بضحايا زلزال ضرب مناطق في بلديهما، كما بعث برقية تعزية إلى رئيس وزراء العراق حيدر العبادي، أين دعا بالرحمة لضحايا الحادث وتمنى للمصابين الشفاء والعافية.

 علماء حذروا من زلزال عنيف منذ عامين

 حذر تقرير حكومي إيراني في 2015 من كارثة كبرى قد تتعرض لها إيران جراء زلزال متوقع أن يضرب العاصمة طهران، وتحدث خبراء عن احتمال مصرع ملايين الأشخاص في أول ساعة من وقوعه بسبب الكثافة السكانية الكبيرة في المدينة.

وتؤكد دراسات جيولوجية أن سبعة صدوع كبيرة تطوق المدينة، إضافة إلى عشرات من الصدوع الفرعية، وفي ظل الكثافة السكانية والأبنية المتراصة يحذر الخبراء من ملايين القتلى والجرحى في الساعة الأولى التي يضرب فيها الزلزال المتوقع بقوة سبع درجات على مقياس ريختر.

يقول الرئيس السابق لمركز الجيوفيزياء في إيران، بهرام عكاشة، إن طهران تقع على عدة صدوع وهو ما جعلها نشطة بالهزات والزلازل وقد يؤدي ذلك إلى وقع زلزال بقوة سبع درجات على مقياس ريشتر قادر على تدمير نصف طهران وقتل نحو سبعة ملايين شخص.

ولم تستبعد المعطيات العلمية في تلك الفترة الكارثة في ظل وجود آلاف الكيلومترات من أنابيب الغاز بالمدينة ومئات محطات الوقود ونسبة كبيرة من المباني غير مقاومة للزلازل فإن هذا الزلزال المتوقع قد يشكل كارثة كبرى للعاصمة الإيرانية. ويرى خبراء أن إخلاء نصف سكان طهران -البالغ عددهم نحو 13 مليون نسمة-إلى خارجها يعد أهم خطوة يجب القيام بها لتقليل الخسائر البشرية.

 وكالات

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha