شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

ماجر يخرج عن صمته ويرد على الانتقادات التي طالته:

«لا يوجد تمرد في المنتخب وسنتأهل إلى كان 2019»


  30 مارس 2018 - 15:40   قرئ 962 مرة   0 تعليق   المنتخب الوطني
«لا يوجد تمرد في المنتخب وسنتأهل إلى كان 2019»

-قطعة الأرض بالصابلات اشتريتها لتدشين مدرسة لكرة القدم  

خرج الناخب الوطني، رابح ماجر عن صمته، أياما فقط بعد الودية التي جمعت «الخضر بنظيره الإيراني في النمسا، وفند نجم بورتو السابق كل الأخبار التي تم تداولها بخصوص حدوث مناوشات وحالات تمرد لبعض العناصر المحترفة خلال وبعد نهاية اللقاء المذكور، كما تحدث عن علاقة بالصحافة في الجزائر والجمهور الجزائري الذي طالبه بمساندة المنتخب عوض اللجوء إلى صافرات الاستهجان خصوصا أنه لم تمض سوى خمسة أشهر فقط عن توليه مهمة الإشراف على العارضة الفنية للخضر.
 
حاور الموقع الرياضي «غول» المشرف الأول على شؤون المنتخب الوطني،رابح ماجر، بعد الزوبعة الإعلامية وسلسلة الانتقادات التي طالته إثر الهزيمة في «غراس» النمساوية ضد إيران بثنائية لهدف، وقيم المعني مسيرة الخمسة أشهر التي قضاها إلى غاية اليوم مع النخبة الوطنية، وصرح في هذا الشأن قائلا «على الجميع أن يعلم أنني عينت منذ خمسة أشهر فقط كمدرب للمنتخب الجزائري، نحن بصدد العمل وبذل كل المجهودات للتحضير من كل الجوانب. لقد لعبنا لقاءين وديين واستفدنا منهما كثيرا، وقبل ودية إيران حققنا أربعة انتصارات، أعتقد أنها انطلاقة جيدة بالنظر إلى الوقت الذي توفرنا عليه.». ويبدو أن ماجر غير مبال بانتقادات العديد من الفنيين الذين أكدوا أن اعتقاد ماجر أن توالي الانتصارات دون نسج خطة فنية تعيد للجزائر هيبتها الكروية خطأ فادح ستكون له تداعيات سلبية في المستقبل، وأن طموح أنصار «الخضر» برؤية منتخب قوي قاريا كما كان الحال في 2010 و2014.
«إيران منتخب قوي وفخور بمردرد فريقي»
عاد ماجر إلى الوديتين التي خاضتها الجزائر أمام كل من تنزانيا وإيران، الثلاثاء الماضي، حيث أشاد بالمستوى الذي أبان عنه اللاعبين خلال التسعين دقيقة، مؤكدا على تطور المستوى الفني من ظهور لأخر لتشكيلة «الخضر» ليضيف في هذا السياق « لقد منحت الفرصة للعديد من اللاعبين، ولاحطنا تطورا في هذا الفريق بمرور المباريات، وسيكون أحسن مستقبلا. بالنسبة لإيران فهو منتخب قوي وأحترمه كثيرا، لكنه ليس بالفريق الذي يدخل ضمن اهتماماتنابل هدفنا تحقيق التأهل إلى «كان» 2019، لكن يبقى اللعب مع منتخب مونديالي امتحان جيد. لقد بذلناجهودا كبيرة أمام تشكيلة بلعب لاعبيها مع بعض منذ سبع سنوات. أنا فخور بمردود لاعبينا.»  
«لم يحدث أي تمرد في غرفة تغيير الملابس»
فند الناخب الوطني الجزائري، رابح ماجر وجود حالات عصيان في صفوف «الخضر»، بعد نهاية الودية أمام إيران « أمر لا يصدق ما قيل على جانب هذه المباراة. أوكد لكم أن المجموعة كانت متماسكة ولم نسجل أي تمرد في صفوف اللاعبين بل لامست انسجاما كبيرا بينهم وهو ما يصنع قوة هذا الفريق ويجعله يفوز بكل اللقاءات. نحن على الطريق الصحيح وأتمنى ذلك، «
«أملك ذكريات جيدة مع أنصار الخضر وفخور بثقة الفاف» 
بخصوص السخط الجماهيري من قبل عشاق «الخضر»، استغرب النجم الدولي السابق صافرات الاستهجان بالملعب الأولمبي أمام تنزانيا رغم الفوز برباعية لهدف ليصرح في هذا الموضوع «نلعب بشكل جيد خلال الفترة الأخيرة ومع ذلك نجد حالة عدمرضا جماهيري وهذا أمر غير مبرر، وقد يكون سبب غيابنا عن كأس العالم هو العامل العالق في أذهانهم حتى الآن، ولكن علينا تخطي هذه المرحلة وبناء فريق جديد وهو ما نقوم به بالفعل.»   قبل أن يعود إلى الأيام التي صنع فيها مجد الكرة الجزائرية وأسعد أنصار الخضر وهو الذي كان من الذين صنعوا ملحمة «خيخون» حيث قال في هذا الشأن « أملك ماض لا ينسى مع أنصار المنتخب الجزائري ووذكريات خالدة نساها البعض بسرعة. لا أريد أن أطيل الحديث عن نفسي، لكن هناك أطراف تنشر الأكاذيب، وسيتم فضحها ي،ما وتدرك الجماهير الحقيقة. هذه الجماهير التي أسعدتها كلاعب سأسعدها كذلك كمدرب رفقة الطاقم الفني. عليها فقط مساندتنا.
وأكد الناخب الوطني أنه متسلح بثقة الفدرالية الجزائرية للكرة التي يسعى رفقة طاقمه الفني إلى تحقيق الأهداف التي سطرت بالتنسيق معها وهي التأهل إلى نهائيات كأس افريقيا للأمم  القادمة.
«أحترم الصحفيين والصحافة مهنة نبيلة»
فند الناخب الوطني وجود صراعات بينه وبين الإعلاميين الرياضيين في الجزائر، مبررا غيابه عن الندوات الصحفية التي أعقبت الوديتين الأخيرتين بتركيزه على العمل الميداني أكثر، ليضيف قائلا « لا توجد أزمة مع الصحافة تمنعني من الحضور، ولكن كل تركيزي خلال هذه الفترة مع فريق وبالفعل أرسلت المساعدين للتحدث مع الإعلام وتوضيح الأمور خاصة وإن المواجهات الأخيرة هي مباريات ودية كما أنني أرغب في البقاء هادئا في مثل هذه الأوقات.
وأكمل مدرب المنتخب الجزائري: «تحدث معي خلال الفترة الأخيرة العديد من الصحفيين من الخارج لإجراء مقابلات معي ولكنني لم أرفض بالعكس فأنا في منصبي من أجل تقديم المعلومات وأنا فخور بذلك. أحترم الصحافيين ومهنتهم نبيلة. الصحافيون مطالبون بتقديم المعلومة، رغم أن بعضهم لا يلتزم بهذا الشرط»
«قطعة التراب لم يمنحها لي الوالي مجانيا، وسأدشن فيها مدرسة في الكرة»
بعد الضجة التي صنعها خبر منح والي الجزائر للناخب الوطني رابح ماجر قطعة أرض تبلغ مساحتها 3400 متر مربع بالصابلات، أكد المعني أنه تحصل عليها بصفة قانونية، ليضيف «ليس لدي ما أخفيه على الجماهير الرياضية والشعب الجزائري عامة. لقد تحصلت على هذه الأرض لأدشن مدرسة في كرة القدم. أنا فخور بإنجاز هذا المشروع الذي سيعود بالفائدة للشباب الجزائري، وبإمكاني كراء هذه القطعة لمدة سنة كما يسمح لي به القانون، أما الذين قالوا أنني تحصلت على قطعة الأرض مجانيا فهذا افتراء وباطل.» 
ز.أس