شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين وتُسلم شخصيا بمديريات التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

إلى جانب نيته المرور بقطر رفقة أبطال افريقيا قبل مشاركة الجزائريين أفراحهم

زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك


  23 جويلية 2019 - 20:18   قرئ 2659 مرة   0 تعليق   المنتخب الوطني
زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك

المسؤول الأول على الكرة الجزائرية تجاوز كل صلاحيته وظهر وكأنه مالك للفريق الوطني

أفادت مصادر مطلعة ومؤكدة لـ «المحور اليومي» أن سبب تهميش خير الدين زطشي من حفل تكريم رئاسة الجمهورية للفريق الوطني -المتوج بكأس افريقيا للأمم لكرة القدم- السبت الماضي، جاء بسبب المخالفات الخطيرة والأخطاء التي ارتكبها المسؤول الأول على المبنى الكروي لـ «دالي ابراهيم»، والذي يحاول الظهور بثوب الضحية أمام وسائل الإعلام.

 

أكدت مصادرنا أن خير الدين زطشي أبدى عشية نهائي الـ «كان» تحفظا بخصوص لقاء رئيس الدولة عبد القادر بن صالح للنخبة الوطنية قصد تشجيعهم قبل خوض المباراة المصيرية التي انتظرها أكثر من 44 مليون جزائري، الجمعة الماضية، وقد ادعى المعني أن الناخب الوطني جمال بلماضي هو الذي اعترض على هذا اللقاء، وقد تجاوز رئيس الـ «فاف» -المعين من قبل وزير الشباب والرياضة السابق والمقرب له الهادي ولد علي بعد الإطاحة بمحمد روراوة في مؤامرة دنيئة أحيكت ضد هذا الأخير- كل الأعراف  والتقاليد المعمول بها ويتحمل زطشي مسؤولية كل الهفوات المتعلقة بالتقاليد الدبوماسية خلال مباراة الجزائر أمام السنغال.

الأخطر من كل هذا، أن خير الدين زطشي أراد نقل النخبة الوطنية والسفر بها نحو قطر قبل الدخول إلى الجزائر حيث كان ينتظر ملايين الجزائريين عناصرها لمعانقة «الكحلوشة» وقد غصت شوارع العاصمة  بعشرات الآلاف من المشجعين الذين كانوا يهتفون بحياة زملاء «محرز» والناخب الوطني جمال بلماضي، هذا الأمر سبق وأن تفاده رئيس الـ «فاف» السابق محمد روراوة حيث قدم أمير قطر دعوة للخضر -الذين شاركوا في مونديال البرازيل وأبهروا العالم بنتائجهم- من أجل زيارة الدوحة وهو الأمر الذي رفضه الحاج روراوة آنذاك. 

ويريد زطشي أن يظهر بثوب الضحية أمام الإعلام المحلي بادعائه أنه ضحية، وقد تم تهميشه، كما يريد تحميل مسؤولية أخطائه وسقطاته المتتالية للناخب الوطني جمال بلماضي الذي أسعد الجزائريين وهو المدرب نفسه الذي رفض تعيينه من قبل الرئيس السابق لمدرسة بارادو والمسؤول حاليا على الـ»فاف»، وذلك بعد أن استهلك ثلاثة مدربين على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني في ظرف عام فقط من توليه تسيير شؤون الكرة الجزائرية، ولم يقدم هؤلاء التقنيين أي شيء للخضر سوى الخيبات المتعاقبة، وهو المسؤول كذلك عن تهميش لاعبين محليين موهوبين وأكفاء أمثال بلعمري، بونجاح، وبلايلي الذين ردوا عليه على المستطيل الأخضر بأفضل طريقة طيلة فعاليات «كان» مصر الأخيرة بتألقهم ومساهمتهم الكبيرة في انتزاع الجزائر النجمة القارية الثانية، وما شهده دوري المحترفين -بقسميه الأول والثاني- خلال الموسم الفارط، والإضطرابات التي عرفتها الرابطة الوطنية خير دليل على سوء تسييره وقلة كفاءته المهنية، فزطشي عاجز عن تسيير شؤون بطولة محلية وضبط أمورها، وكاد أن يتسبب في صراعات وتشنحات خطيرة بين أنصار النوادي الجزائرية.

احمد ناصر