شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

علاقة الناخب الوطني مع رئيس الفاف تأزمت قبل كأس أمم إفريقيا

ارتجالية زطشي دفعت بلماضي للتفكير في الاستقالة!


  06 أوت 2019 - 17:57   قرئ 717 مرة   0 تعليق   المنتخب الوطني
ارتجالية زطشي دفعت بلماضي للتفكير في الاستقالة!

أكدت مصادر متطابقة لـ»المحور اليومي» بأن العلاقة بين رئيس الفاف خير الدين زطشي، والناخب الوطني جمال بلماضي، جد متوترة ووصلت إلى طريق مسدود بسبب سياسة التسيير الهاوي الذي لمسه بلماضي في شخص زطشي.

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن رغبة الناخب الوطني، جمال بلماضي، في مغادرة العارضة الفنية للخضر، رغم التتويج القاري التاريخي الذي عاد به من الأراضي المصرية، لاسيما بعدما فجر قائد المنتخب الوطني رياض محرز، قنبلة من العيار الثقيل، في تصريحات صحفية أكد من خلالها أن اللاعبين اتفقوا فيما بينهم على احترام أي قرار قد يتخذه جمال بلماضي، بشأن مستقبله مع التشكيلة الوطنية، وأبرزت مصادر متطابقة بأن بلماضي، فكر جديا في الاستقالة من منصبه بعدما اقتنع بأنه غير قادر على العمل رفقة الاتحادية الحالية بقيادة خير الدين زطشي، وأفادت ذات المصادر بأن العلاقة بين بلماضي وزطشي، تأزمت قبل أشهر من الآن وذلك بسبب سياسة زطشي الهاوية تارة والارتجالية تارة أخرى، وهو ما جعل بلماضي يعلم لاعبيه مباشرة بعد التتويج بكأس أمم إفريقيا بأنه قد يغادر رسميا العارضة الفنية للمنتخب، وأوضحت مصادرنا بأن بلماضي سئم من المحيط المتعفن الذي زين به زطشي محيط الفاف والمنتخب الوطني على حد سواء، حيث استنكر صانع ملحمة أرض الكنانة في العديد من المناسبات وجود أشخاص غرباء على مقربة من اللاعبين ومنه، وكان في كل مرة يطالب زطشي بترتيب الأمور، إلا أن رئيس الفاف كان في كل مرة يقول له : «سأقوم بهذا الأمر قريبا» غير أن دار لقمان بقيت على حالها، كما أكدت ذات المصادر بأن أمور انضباطية حدثت في تربصات المنتخب الوطني، أبطالها اللاعبون تعمد رئيس الفاف خير الدين زطشي التستر عليها بتزكية من المناجير العام حكيم مدان، الذي يعتبر رحيله أبرز الشروط التي وضعها بلماضي على طاولة زطشي، وحاول الناخب الوطني طيلة الفترة التي سبقت نهائيات كأس أمم إفريقيا، اظهار العكس من أجل الحفاظ على استقرار التشكيلة الوطنية لاسيما وأن الرهان كان منذ البداية التتويج باللقب، لكن بعد تحقيق الهدف المنشود أعلم بلماضي أشباله بتفكيره جديا في وضع حد لمغامرته مع المنتخب لا لشيء سوى «سياسة زطشي الهاوية وارتجاليته في اتخاذ القرارات» إضافة إلى الضرب بإرشادات وتعاليم الناخب الوطني عرض الحائط.

محمد لمين صحراوي