شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

حرّم الخضر من الـبشان وأجهض حلم المشاركة في المونديال

ألكاراز يتحدى المطالبين بنتيجة ويواصل بيع أحلامه الوردية!


  06 سبتمبر 2017 - 19:43   قرئ 1082 مرة   0 تعليق   المنتخب الوطني
ألكاراز يتحدى المطالبين بنتيجة ويواصل بيع أحلامه الوردية!

جدد المدرب الإسباني لوكاس ألكاراز تمسكه بمنصبه كمدرب للمنتخب الوطني الجزائري رغم المطالب الشعبية والرسمية بضرورة رحيله وطاقمه بعدما دخلوا التاريخ رفقة القائد الجديد للفاف من بابه الخلفي وتسببهم في حرمان الجزائر من العودة إلى الـ  شان  بعد مهزلة الإقصاء أمام منتخب ليبيا، ثم ترسيم الإقصاء من المونديال بعد الخسارة بثلاثية في لوزاكا وتأكيد ذلك سهرة الثلاثاء.

 

قاد المدرب الإسباني زملاء الحاضر- الغائب  رياض محرز  إلى خسارة جديدة، ورد الناخب الوطني على سؤال بخصوص مستقبله من خلال التأكيد على أنه لا يفكر البتة في المغادرة لسبب بسيط، أنه قادر على تجسيد الهدف الذي جاء من أجله وهو تحقيق التأهل إلى نهائيات كان 2019 وتطوير المنتخب، وقال   لا أفكر إطلاقا في المغادرة لأن الإقصاء من سباق المونديال لا أتحمل تبعاته حتى وإن ترسم ذلك في عهدي، لقد قدمت إلى الجزائر بهدف التأهل لنهائيات الكان والذهاب بعيدا في هذه الدورة والعمل قبل ذلك على تطوير المنتخب الذي أرى أنني أملك ما يؤهلني لإتمام ذلك على الوجه الجيد. 

وعد بردّ جميل محبي المنتخب من قسنطينة وفشل

أطلق الناخب الوطني في الندوة الصحفية التي سبقت المواجهة العنان لحنجرته مقدما الكثير من الكلام المعسول والوعود الوردية من خلال القول إن هدفه في هذه المواجهة يبقى إمتاع جمهور ملعب حملاوي ورد جميل محبي المنتخب انطلاقا من مدينة قسنطينة المضيافة وبذل الجهد اللازم لهزم منتخب زامبيا للثأر لكبرياء وصفه هو بأنه  خدش  بعد ثلاثية لوزاكا، لكن كل هذا بقى وعودا، حيث لم يستطع ألكاراز والمجموعة التي اختارها وثبت أنها كانت أكبر مسببات الهزيمة في تقديم طبق كروي ممتع، كما لم يتمكن من الثأر رياضيا لكبرياء المنتخب الذي يرى -هو وفقط- أنه خدش، لأن هزيمة زامبيا ورغم قساوتها، إلا أنها لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تخدش كبرياء منتخب بلد اسمه الجزائر.

 الجزائر رهنت حظوظها قبل مجيئي وجئت للتألق في كان الكاميرون 

تشبت المدرب ألكاراز بما قاله سابقا حين صرح أن الخروج من المونديال كان سببه حصد نقطة وحيدة في أولى المواجهتين، وقال  صحيح أن ترسيم الإقصاء حدث وأن المسؤول الأول عن المنتخب، لكن لا يجب أن ننسى أن المنتخب الوطني حصد نقطة وحيد في المواجهتين الأوليتين، بعد الهزيمة بلوزاكا كان كل شئ قد حسم خاصة مع وصول نيجيريا للنقطة التاسعة، لكن وكما قلت سابقا لقد جئت للجزائر بأهداف محددة وهي التأهل للكان والذهاب بعيدا في نهائياته صيف عام 2019، ومازالت واثقا من النجاح وتحقيق الأهداف المسطرة.

 لم ننهزم تكتيكيا ولكن كنا ضحية أخطاء فردية 

امتعض المدرب ألكاراز من حديثه منافسة نيريندا الذي قال إنه هزم  الخضر  على مرتين بعد تفوقه على نظيره في دكة احتياط الجزائر، وقال  أعترف أن هزيمة لوزاكا كانت تكتيكية وخاصة في الشوط الثاني بعدما لعب المنافس منقوصا عدديا وتمكن من تسجيل هدف قضى به على أحلامنا، لكن بقسنطينة فإن الأخطاء الفردية المرتكبة هي من رجح كفة الزامبيين .