شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

زيارة مهندس «قضية الحصص العنصرية» أغضبت المسؤولين

قدوم بلاكار دون علم ولد علي يوسع الهوة بين الوزارة وزطشي !


  12 سبتمبر 2017 - 11:05   قرئ 1069 مرة   0 تعليق   المنتخب الوطني
قدوم بلاكار دون علم ولد علي  يوسع الهوة بين الوزارة وزطشي !

أبرزت مصادر موثوقة لجريدة «المحور اليومي» أن قدوم التقني الفرنسي فرانسوا بلاكار قد يعمق من الهوة بين وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي ورئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، خاصة بعدما كشف الوزير لمقربيه عن امتعاضه من عدم قيام رئيس الفاف بإخباره بقدوم التقني الفرنسي بلاكار لتبوأ منصب مستشار فني على مستوى الاتحادية:

يتمثل دوره في إعادة هيكلة المديرية الفنية. ويقترن اسم بلاكار في فرنسا بنجاحات على مستوى المديرية الفنية للمنتخب الفرنسي، لكن وبالموازاة مع ذلك فقد ورد اسمه رفقة مدرب الديكة السابق لوران بلان في أكبر فضيحة هزت فرنسا مطلع الألفية، والتي اصطلح عليها بعد ذلك بقضية «الحصص العنصرية»، التي فجرها موقع «ميديا بارت» شهر ماي من عام 2011، بعد قيام عضو الاتحادية الفرنسية آنذاك محمد بلقاسيمي ذو الأصول الجزائرية بتسريب محضر جلسة تم خلالها اقتراح نظام يحدد عدد اللاعبين ذوي الأصول الإفريقية والمغاربية في المدارس الفرنسية بنسبة 30 بالمائة فقط، في إجراء كان ظاهره حماية حقوق فرنسا خاصة بعد اعتماد قانون البهاماس، أما باطنه فكان سياسيا عنصريا بحتا تزامنا م ع وصول ساركوزي إلى سدة الحكم وتزايد أسهم اليمين واليمين المتطرف.
بلاكار أراد الانتقام من روراوة والجزائر
بعد اعتماد قانون البهاماس عام 2009، نشبت حرب خفية بين المسؤولين الفرنسيين ونظرائهم الجزائريين، باعتبار أن الرئيس السابق للفاف محمد روراوة رفقة حليفه آنذاك المصري سمير زاهر نجحا في تمرير قانون البهاماس الذي يتيح للاعبين مزدوجي الجنسية تغيير جنسياتهم الرياضية قبل بلوغ سن الـ23، وهو ما اعتبرته فرنسا قانونا سيسلب حق منتخبها «الديكة» الذي يعتمد دوما على لاعبين من أصول إفريقية من أبناء المهاجرين، وحاولت بكل الطرق إفشاله حتى أنها قدمت مقترحا لإسقاط قانون «بوسمان» عن اللاعبين مزدوجي الجنسية وجعل احترافهم الكرة بالفضاء الأوروبي يعتمد على جنسيتهم الرياضية لا الإدارية.
زطشي أخطأ وخالف التقاليد المعمول بها
أضاف ذات المصدر أن رئيس الفاف خير الدين زطشي يريد إعادة هيكلة المديرية من خلال تعيين الفرنسي فرانسوا بلاكار في منصب مستشار فني، غير أنه لم يراع تورط الرجل في قضية الحصص العنصرية، التي مست بطريقة أو بأخرى الجزائر من خلال المغتربين المقيمين في فرنسا، كما أن استقدام التقني دون المرور على الوزارة الوصية يعتبر مخالفا للتقاليد المعمول بها في هذا الجانب، والتي تقتضي أن ينتظر أي مسؤول اتحادية الضوء الأخضر من الوزارة الوصية قبل تنظيم زيارة لأي مدرب أو تقني أو حتى وفد، على غرار ما كان معمولا به سابقا، خاصة في عهد روراوة الذي رفض خيار المدرسة الفرنسية بعد رحيل المدرب كريستيان غوركوف، بسبب قطيعة غير معلنة بين الجانبين على الرغم من وجود اتفاقية بين الاتحادية الجزائرية ونظيرتها الفرنسية، كان من الأجدر الاستفادة منها في تكوين إطارات جزائرية عوض استقدام اسم فرنسي يتولى مهمة إعادة هيكلة المديرية الفنية.

كريم كريد



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha