شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

رابح ماجر.."لدي كل المؤهلات المطلوبة لقيادة الخضر"


  20 أكتوبر 2017 - 10:43   قرئ 689 مرة   0 تعليق   المنتخب الوطني
رابح ماجر.."لدي كل المؤهلات المطلوبة لقيادة الخضر"

 دافع المدرب الجديد للفريق الوطني لكرة  القدم, رابح ماجر، عن نفسه اليوم الخميس مؤكدا بأنه يتوفر "على كل الشهادات و المؤهلات المطلوبة" لقيادة الخضر, كما أنه لم يبتعد أبدا عن الوسط الكروي, رغم  غيابه عن دكة الاحتياط منذ 11 عاما

وصرح ماجر الذي كان مصحوبا بمساعديه مزيان إيغيل و جمال مناد خلال ندوة صحفية  نشطها اليوم الخميس بالمركز الفني الوطني بسيدي موسي قائلا: "سبق لي أن أشرفت  على تدريب الفريق الوطني, بالإضافة إلى نادي السد و الوكرة القطريين. و أتوفر على شهادة مدرب سلمتها لي الفاف,. وأخرى من طرف وزارة الشباب والرياضة, كما  أملك شهادة أخرى تحصلت عليها بعد تربص تكويني خضته بكليرفونتان (فرنسا) ممضي  من طرف الناخب السابق للمنتخب الفرنسي, إيمي جاكي. أدرك جيدا بأني لا أحظى  بالإجماع, كما أني عرضة لجملة من الانتقادات بعد تعييني, لكني لا أكترث لهذه  الأمور. لي من القوة الكافية لتقبل كل هذه الانتقادات"، وكان اللاعب السابق لنادي بورتو البرتغالي قد عوض  أمس الاربعاء, الإسباني  لوكاس ألكاراز الذي أقالته الفاف بسبب سوء النتائج

:المنتخب الجزائري لكرة القدم: "الفريق يمرّ بأزمة كبيرة جدا

وأضاف ماجر قائلا:"ولو أن تجربتي الأخيرة كمدرب تعود إلى 2006,  لكني لم  ابتعد تماما عن الوسط الكروي, كوني كنت محللا بالتلفزيون لعدة سنوات, حيث كنت  أحلل البطولات الأوروبية الكبرى, حيت تعلمت كثيرا في الاستديوهات, وأظن أن هذا  لا يشكل أبدا عائقا لمهمتي الجديدة مع المنتخب" و في سؤال حول تجربتيه مع الخضر, أكد رابح ماجر بأنه واجه خلالهما عدة مشاكل  لم تسمح له بتسيير مهمته بنجاح حيث قال متأسفا: "في سنة 1994 كلفت بتسيير  المنتخب و عمري لا يتعدى آنذاك 32 سنة, و أعترف بأني ارتكبت أخطاء. وعدت بعدها  عام 2001 بهدف متوسط المدى. و في كل مرة, واجهت عدة مشاكل عرقلتني في عمل،  كوني لست الشخص الذي يقبل فرض لاعب أو آخر. وخلال تلك الفترة (2001-2002) قمت  بعمل جبار, لكني مع الأسف لم أذهب الى نهاية المطاف" مضيفا بأن ليس له أي ثأر  سيتخذه:" قد أنجح في مهامي الجديدة, كما قد أفشل, لأن الخطأ من طبيعة الإنسان الآن, علي خزن خبراتي السابقة و السعي في إعادة بناء المنتخب الوطني على قواعد  متينة"