شريط الاخبار
الجزائر ترفع اكتفاءها الذاتي للطاقة من 12 يوما إلى 30 يوما 100 مشترك جديد في خدمة في مكتبتي بمعسكر 250 عارض مشارك في الصالون الأول للمنتوج المحلي منتجو مواد البناء ساخطون على البيروقراطية وثقل الإجراءات البنكية الشروع في إنشاء قاعدة لوجيستية بميناء جنجن لتسهيل نشاط المصدرين اتحاد المهندسين الزراعيين يستنكر تهميش وتغييب وزارة الفلاحة لدورهم وصول مساعدات جزائرية للاجئين الماليين بموريتانيا نقابة سونلغاز تؤكد شرعية تمثيليتهالدى وزارة العمل كناس يصف تصريحات زمالي بـ اللا حدث الحكومة تضغط على مركّبي السيارات لضبط الأسعار سحب استدعاءات امتحان السانكيام عبر موقع أوناك بداية من اليوم الجزائر تكوِّن خبراء وعلماء دين من 12 دولة إفريقية في المراجعات الفكرية فتح باب الترشح للانتداب لدى مسجد باريس الشرطة تجدد تجنّدها لمحاربة العنف في الملاعب بوحجة يشيد بقرار ترسيم يناير يوم عطلة رسمية الجيش سيتعزز بأربع سفن حربية ذات قدرات قتالية كبيرة قايد صالح يؤكد سعي الجيش لتحقيق الاكتفاء في الصناعة العسكرية بدوي يشيد بالجيش ويحذر من العبث بأمن الجزائر جرحى وموقوفون في مسيرة الأطباء المقيمين أمام البرلمان تأجيل قضية رئيسة ضبط بالمحكمة العليا توبعت بتلقي رشوة بـ 100 مليون سنتيم الحلول الترقيعية وضعف الإنتاج المحلي وراء ارتفاع فاتورة الحبوب والحليب برميل النفط في حدود 75 دولارا الحكومة تأمر باسترجاع 1.4 مليون هكتار من الأراضي الفلاحية غير المستغلة وزارة العمل تقصي 13 نقابة وتسحب منها حق الإضراب بوتفليقة يدعو الشباب إلى الانخراط في النشاط الفلاحي المربح زطشي ينتصر على الإشاعات ويواصل مهامه في الـ فاف وعود الحكومة إلى سكان بلاد الشاوية وفد برلماني في فرنسا لمناقشة تطورات الأوضاع في ليبيا منتجو النفط ملزمون بتخفيض الإنتاج حتى نهاية 2018 البرلمان الفرنسي يوافق على مشروع قانون الهجرة واللجوء المثير للجدل بدوي يمرر رسائل لـبنافخي العجلات ويصرّ على تدشين كيا باتنة نظام معلوماتي لمتابعة الأسعار في أسواق الجملة والتجزئة قايد صالح يشيد بالروح التضامنية للشعب الجزائري مع شهداء الطائرة 15 ماي آخر أجل لإيداع ملفات تأشيرة الحج ولد قدور يدعو إلى ضمان التوازن في سوق النفط الحكومة تخصص 20 مليون دولار لمواجهة الهجرة غير الشرعية فتح مسابقة لتوظيف 3300 أستاذ ابتدائي و5300 إداري في قطاع التربية المساعدون والمشرفون التربويون يعتصمون أمام مقر مديرية التربية بتيزي وزو الأطباء المقيمون يهددون بمقاطعة المناوبة بداية من 1 ماي الجزائر تصدّر تجربتها في تدريس التربية الإسلامية

العنف يعود إلى الملاعب عبر ميداني «حملاوي» و«زبانة»

مــلال وزطــشي وقــاسي الـــسعيد ســـبب الفتنـــة


  14 أفريل 2018 - 15:41   قرئ 312 مرة   0 تعليق   رياضة محلية
مــلال وزطــشي وقــاسي الـــسعيد ســـبب الفتنـــة

سقط التضامن الكبير للجزائريين عقب استشهاد 257 عسكري في حادثة الطائرة صبيحة الأربعاء الأسود في الماء بسبب مباراة كأس بين مولودية الجزائر وشبيبة القبائل ودخول أنصار شباب قسنطينة على الخط رغم أن المباراة لا تعنيهم إلا بكونها تلعب على ملعبهم.

محمد لمين صحراوي
تحولت مباراة نصف نهائي كأس الجمهورية أول أمس، التي جمعت مولودية الجزائر بشبيبة القبائل، إلى مجزرة حقيقية بسبب جلد منفوخ تمكن من كسر التضامن الجزائري وكسر قاعدة الأخوة بين أبناء البلد الواحد، حيث كشفت الإحصائيات الأولية القادمة من قسنطينة التي احتضنت المواجهة عن إصابة 20 شرطيا خلال المشادة مع الأنصار، منهما اثنان تعرضا للاعتداء بالسلاح الأبيض، كما أبرزت مصادرنا أن مستشفى بن باديس بمدينة الجسور المعلقة استقبل أزيد من 100 جريح من أنصار الفريقين وحتى من أنصار الـ»سي أس سي» الذين لا ناقة ولا جمل لهم في اللقاء، إلا أن مناجيرهم عرامة منحهم 5 آلاف تذكرة وجلسوا على مقربة من أنصار المولودية «لحاجة في أنفسهم»، وهي الثأر من الشناوة بسبب احتقان الأمور بينهم. وسقط أحد أنصار المولودية جثة هادمة أثناء اللقاء بسبب تعرضه لسكتة قلبية، بينما لقي مناصر لشبيبة القبائل حتفه في طريق العودة بعد حادث مرور، وتحدثت أخبار أمس عن وفاة مناصر آخر للعميد متأثرا بجروح خطيرة، كما تم تسجيل اعتقالات بالجملة بين أنصار الفرق الثلاثة. وحتى نكون محايدين ونعطي كل ذي حق حقه فإن المسؤولية في ما حدث أول أمس يتحملها أكثر من شخص واحد، فإلى جانب عرامة تعود النسبة الأكبر إلى رئيس الكناري شريف ملال الذي كانت نيته غير بريئة في نقل اللقاء إلى حملاوي لمنح فريقه الأفضيلة على جميع الأصعدة بسبب توتر العلاقة بين الشناوة والسنافر، وهو ما حصل في الأخير، كما يتحمل رئيس الفاف جزءا كبيرا من المسؤولية، وهو الذي قبل فكرة رئيس الشبيبة كما أنه لم يتمكن من تأجيل اللقاء رغم أن الجزائر تمر بفترة حداد، في حين يملك المدير الرياضي للمولودية كمال قاسي السعيد يدا فيما حدث وهو الذي كان عليه اشتراء حصة أنصاره المتمثلة في 3200 تذكرة وبيعها في العاصمة من أجل تفادي تنقل الأنصار الذين فاق عددهم 10 آلاف مناصر.
لاعبو المولودية يتهمون القسنطينيين
لم يخف لاعبو مولودية الجزائر أنهم لعبهم مباراة أول أمس تحت ضغط رهيب وخوف من فقدان حياتهم بسبب رشق أنصار فريق شباب قسنطينة أرضية الملعب بالحجارة، واستهدفوا حارسهم شعال الذي فتح النار على السنافر، شأنه في ذلك شأن متوسط الميدان شريف  الوزاني الذي اتهم أنصار شباب قسنطينة، وكذلك حشود. وأكد لاعبو المولودية أنهم لم يكونوا مركزين على اللقاء خاصة أنهم كانوا يشاهدون أنصارهم يتعرضون للقمع والاعتداءات من طرف أنصار الـ»سي أس سي» الذين أفسدوا -بشهادة الجميع- عرس كلاسيكو الكأس.
الإنجليز يتناقلون صورا مؤسفة ويتحدثون عن الحداد 
تناقلت مختلف المواقع والصحف الإنجليزية صورا مؤسفة لما حدث في نصف نهائي السيدة الكأس بين العميد والكناري، وكان فيديو إلقاء القسنطينيين مناصرا من مولودية الجزائر في واد للصرف الصحي أحد تلك اللقطات التي جعلت الإنجليز يتساءلون عما إذا كانت الجزائر في حداد حقا؟ على غرار صحيفة «ذا صن» واسعة الانتشار هناك، والتي خصصت جزءا كبيرا للحديث عن «حرب حملاوي» التي صنعت الحدث عالميا وعربيا، في انتظار أن تجد وزارة الشباب والرياضة والمسؤولين عن المنظومة الكروية حدا لهذا الظاهرة.
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha