شريط الاخبار
إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر

العنف يعود إلى الملاعب عبر ميداني «حملاوي» و«زبانة»

مــلال وزطــشي وقــاسي الـــسعيد ســـبب الفتنـــة


  14 أفريل 2018 - 15:41   قرئ 786 مرة   0 تعليق   رياضة محلية
مــلال وزطــشي وقــاسي الـــسعيد ســـبب الفتنـــة

سقط التضامن الكبير للجزائريين عقب استشهاد 257 عسكري في حادثة الطائرة صبيحة الأربعاء الأسود في الماء بسبب مباراة كأس بين مولودية الجزائر وشبيبة القبائل ودخول أنصار شباب قسنطينة على الخط رغم أن المباراة لا تعنيهم إلا بكونها تلعب على ملعبهم.

محمد لمين صحراوي
تحولت مباراة نصف نهائي كأس الجمهورية أول أمس، التي جمعت مولودية الجزائر بشبيبة القبائل، إلى مجزرة حقيقية بسبب جلد منفوخ تمكن من كسر التضامن الجزائري وكسر قاعدة الأخوة بين أبناء البلد الواحد، حيث كشفت الإحصائيات الأولية القادمة من قسنطينة التي احتضنت المواجهة عن إصابة 20 شرطيا خلال المشادة مع الأنصار، منهما اثنان تعرضا للاعتداء بالسلاح الأبيض، كما أبرزت مصادرنا أن مستشفى بن باديس بمدينة الجسور المعلقة استقبل أزيد من 100 جريح من أنصار الفريقين وحتى من أنصار الـ»سي أس سي» الذين لا ناقة ولا جمل لهم في اللقاء، إلا أن مناجيرهم عرامة منحهم 5 آلاف تذكرة وجلسوا على مقربة من أنصار المولودية «لحاجة في أنفسهم»، وهي الثأر من الشناوة بسبب احتقان الأمور بينهم. وسقط أحد أنصار المولودية جثة هادمة أثناء اللقاء بسبب تعرضه لسكتة قلبية، بينما لقي مناصر لشبيبة القبائل حتفه في طريق العودة بعد حادث مرور، وتحدثت أخبار أمس عن وفاة مناصر آخر للعميد متأثرا بجروح خطيرة، كما تم تسجيل اعتقالات بالجملة بين أنصار الفرق الثلاثة. وحتى نكون محايدين ونعطي كل ذي حق حقه فإن المسؤولية في ما حدث أول أمس يتحملها أكثر من شخص واحد، فإلى جانب عرامة تعود النسبة الأكبر إلى رئيس الكناري شريف ملال الذي كانت نيته غير بريئة في نقل اللقاء إلى حملاوي لمنح فريقه الأفضيلة على جميع الأصعدة بسبب توتر العلاقة بين الشناوة والسنافر، وهو ما حصل في الأخير، كما يتحمل رئيس الفاف جزءا كبيرا من المسؤولية، وهو الذي قبل فكرة رئيس الشبيبة كما أنه لم يتمكن من تأجيل اللقاء رغم أن الجزائر تمر بفترة حداد، في حين يملك المدير الرياضي للمولودية كمال قاسي السعيد يدا فيما حدث وهو الذي كان عليه اشتراء حصة أنصاره المتمثلة في 3200 تذكرة وبيعها في العاصمة من أجل تفادي تنقل الأنصار الذين فاق عددهم 10 آلاف مناصر.
لاعبو المولودية يتهمون القسنطينيين
لم يخف لاعبو مولودية الجزائر أنهم لعبهم مباراة أول أمس تحت ضغط رهيب وخوف من فقدان حياتهم بسبب رشق أنصار فريق شباب قسنطينة أرضية الملعب بالحجارة، واستهدفوا حارسهم شعال الذي فتح النار على السنافر، شأنه في ذلك شأن متوسط الميدان شريف  الوزاني الذي اتهم أنصار شباب قسنطينة، وكذلك حشود. وأكد لاعبو المولودية أنهم لم يكونوا مركزين على اللقاء خاصة أنهم كانوا يشاهدون أنصارهم يتعرضون للقمع والاعتداءات من طرف أنصار الـ»سي أس سي» الذين أفسدوا -بشهادة الجميع- عرس كلاسيكو الكأس.
الإنجليز يتناقلون صورا مؤسفة ويتحدثون عن الحداد 
تناقلت مختلف المواقع والصحف الإنجليزية صورا مؤسفة لما حدث في نصف نهائي السيدة الكأس بين العميد والكناري، وكان فيديو إلقاء القسنطينيين مناصرا من مولودية الجزائر في واد للصرف الصحي أحد تلك اللقطات التي جعلت الإنجليز يتساءلون عما إذا كانت الجزائر في حداد حقا؟ على غرار صحيفة «ذا صن» واسعة الانتشار هناك، والتي خصصت جزءا كبيرا للحديث عن «حرب حملاوي» التي صنعت الحدث عالميا وعربيا، في انتظار أن تجد وزارة الشباب والرياضة والمسؤولين عن المنظومة الكروية حدا لهذا الظاهرة.
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha