شريط الاخبار
عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل

رئيس اللجنة الأولمبية مصطفى براف :

« الروح الأولمبية مبنية على الاحترام وباسمها قدمت اعتذاراتي للعراقيين»


  12 سبتمبر 2018 - 10:50   قرئ 456 مرة   0 تعليق   رياضة محلية
« الروح الأولمبية مبنية على الاحترام وباسمها قدمت اعتذاراتي للعراقيين»

برر رئيس اللجنة الأولمبية، مصطفى براف، سبب ظهوره بصورة للرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، لتقديم اعتذارات رسمية للسلطات العراقية بعد ما صدر عن أنصار اتحاد العاصمة في اللقاء الذي جمع النادي والقوات الجوية العراقية في إطار الكأس العربية، با حترام الشخصية لوزنها عربيا فهو رمز للمقاومة في المنطقة بعيدا عن موقف العراقيين منهم داخليا، كما اعتبر أن تدخله واجب على أساس أنه الشخصية الثانية المعنية بكرة القدم محليا بعد رئيس الفاف «خير الدين زطشي».

هل يمكن لنا أن نعرف إن تلقيتم أمرا بخصوص تقديم اعتذارات رسمية بخصوص ما حدث خلال لقاء سوسطارة والقوات الجوية العراقية؟

 أعتقد أنني رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية التي تمثل اللجنة الأولمبية الدولية، وأنا أعتبر نفسي المسؤول الثاني على شؤون الكرة المحلية بعد رئيس الـ «فاف»، خير الدين زطشي. من حقي الدفاع عن القيم الأولمبية المؤسسة على الاحترام بين الدول . كرة القدم رياضة أولمبية مؤسسة على الروح الرياضية وفصل الملعب عن الحقل السياسي. المناصر مطالب باحترام خصوم ناديه وفصل المواقف السياسية عن السلوكات والأوساط الرياضية. علينا «التحضر» لأن الرياضة أخلاق وٌن تجاوزت الأمور ذلك، فمن واجبنا الاعتذار للضيوف دون أية خلفية تذكر.

لكن هل يمكن التحكم في تصرفات الأنصار في وقت باتت المرجات فضاء حرا للتعبير عن انشغالات المواطن في الجزائر، والأغاني السياسية وذكر الشخصيات ليسوا وليد اليوم؟

 الاستفزاز ليس له مكان في ملاعب كرة القدم، والجميع يدرك الحساسية التي يثيرها لدى بعض العراقيين ذكر اسم الرئيس الراحل، ثم لماذا الهتاف باسم رجل سياسي في المدرجات أمام العراقيين بالذات؟ فهموا الأمور بوجهة أخرى ومن واجبنا لعب ورقة التهدئة بعد أن أخذت المسألة أبعادا سياسية باستدعاء سفير العراق بالجزائر. 

 ولماذا ظهورك في فيديو الخاص يالاعتذار بصورة صدام حسين؟

 لا يهمني موقف العراقيين في بغداد بخصوص الرئيس الراحل، فإن كان ديكتاتوريا وهمش الأقليات، لا يمكن أن ننكر من جهة أخرى أنه قاوم الحلفاء في حرب الخليج الأولى رغم تكالبهم على بلاده. شئنا أو أبينا إنه رمز الصمود أمام أعداء المنطقة العربية. ألح أن الأنصار أخطأوا كثيرا في الهتاف باسمه، لأن ذلك لا يحدث في تونس أو المغرب، فعلى عدم إثارة الحساسيات.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha