شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

الاتفاقية حصلت مع الهلال الأحمر الجزائري

عنتر يحيي وتوفيق مخلوفي سفيران للنوايا الحسنة


  11 نوفمبر 2015 - 10:31   قرئ 967 مرة   0 تعليق   الرياضة
عنتر يحيي وتوفيق مخلوفي سفيران للنوايا الحسنة

 

 عيّن الهلال الأحمر الجزائري العداء توفيق مخلوفي واللاعب السابق للفريق الوطني لكرة القدم عنتر يحيى سفيرين للنوايا الحسنة لهذه الهيئة، وفي لقاء احتضنته جامعة الجزائر مساء أول أمس، أوضحت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس أن هذا التعيين يعدّ تقليدا جديدا من شأنه إشراك الطاقات الوطنية التي تؤمن بمبدأ التضامن في النشاطات الإنسانية».

 
مشيرة إلى أنّ هذه المبادرة ترمي إلى فتح الهلال الأحمر الجزائري، الذي يعد فضاء إنسانيا، أمام أولئك الذين يؤمنون بقيم التضامن، وأضافت بأن هذا التقليد الجديد الذي استهلّه الهلال الأحمر بالبطلين الرياضيّين عنتر يحيى توفيق مخلوفي، من شأنه تحفيز الشباب على الانخراط في نشاطات التضامن باعتبار هاتين الشخصيتين مثالا يحتذي به الكثيرون.
تندرج هذه الخطوة التي بادر بها الهلال الأحمر الجزائري ضمن استراتيجيته الجديدة التي يرمي من خلالها إلى إعطاء وجه جديد لهذه الهيئة والعودة بها إلى مهمّتها الأصلية التي تتجاوز بكثيرـ  كما قالت بن حبيلس ـ منح قفة رمضان التي ترسّخت مؤخرا في الأذهان، وأشارت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري في هذا السياق إلى تنامي الدور المنوط بالهلال الأحمر الجزائري في الآونة الأخيرة، بالنظر إلى «الظرف الراهن الذي يستدعي المحافظة على استقرار البلاد و تعزيز اللحمة الوطنية بين أفراد الشعب، من خلال ترسيخ مبدأ التضامن وقيمه النبيلة. وانتهزت بن حبيلس الفرصة للتوضيح بأن كون الهلال الأحمر الجزائري هيئة إنسانية لا تحمل انتماءً حزبيا أو سياسيا، لا يعني بأنه ملزم بالتحلي بالحياد حيال المخاطر التي تهدّد سيادة واستقرار البلاد، مشددة على أن أمن الجزائر واستقرارها خط أحمر لا يمكن تجاوزه، وذكّرت بأن هذا الموقف هو استمرار للخط الذي سار عليه الهلال الأحمر الجزائري منذ نشأته عام 1956، حيث رفع صوت الجزائر الصامدة في وجه الاستعمار الغاشم من خلال القنوات التضامنية الدولية، وبدورهما، دعا الرياضيان الشباب الجزائري وعلى رأسهم الطلبة إلى الاهتمام بكل النشاطات التضامنية، معبّرين عن فخرهما بحمل هذا اللقب الذي «ينطوي على رمزية كبيرة». 
 
محمد أنور