شريط الاخبار
بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم غزوة القاهرة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار قائمة المتهمين والالتماسات سليمان شنين رسميا رئيسا للمجلس الشعبي الوطني بتزكية أغلب النواب وقفات احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين خلال المسيرات صاحب وكالة سياحية يفتح فرعا بمطار هواري بومدين للنصب على الزبائن أصحاب الجبة السوداء يعودون إلى الشارع اليوم الخضر في صدام ناري للاقتراب من المجد القاري

المركب الرياضي «عمر أوسياف» بعين تيموشنت

جوهرة رياضية محليّة بمقاييس دولية


  16 نوفمبر 2015 - 14:22   قرئ 1095 مرة   0 تعليق   الرياضة
جوهرة رياضية محليّة بمقاييس دولية

 

يعتبر ملعب «عمر أوسياف» بمدينة عين تموشنت، 480 كلم غرب الجزائر العاصمة، من أكبر وأجمل ما تملكه الجزائر من منشآت رياضية، وهو الذي يتوفر على كل الوسائل التي تجعله يتقدم بكثير حتى على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة الذي اختاره لاعبو «الخضر» مسرحا لمواعيدهم الدولية رغم النقائص. خلال زيارة «للمحور اليومي» إلى الولاية المذكورة، ارتأينا تسليط الضوء على هذه الجوهرة الرياضية.

 
 
يتسع ملعب «أوسياف عمر» لـ20 ألف متفرج، وكما أوضحه «للمحور اليومي» أحد العمال القائمين على شؤون هذا المركب الرياضي، فإن الاسم الذي يحمله هذا الأخير هو أدنى تكريم لابن ولاعب ولاية عين تيموشنت «أوسياف عمر» الملقب بـ «سيكي» وهو الذي ظل وفيا طيلة حياته لألوان الشباب الرياضي لتيموشنت الذي حمل قميصه ولم يغادر النادي حتى لخوض غمار مشوار احترافيّ، على الرغم من العروض المغرية التي تهاطلت عليه من قبل أندية فرنسية على غرار «أولمبيك نيم» الذي كان يدربه آنذاك الراحل «قادر فيرود»، كما أنه يعد أول لاعب هاوي يستدعى إلى الفريق الوطني لكرة القدم، حيث خاض لقاء معه ضد بلغاريا في الجزائر العاصمة وانتهت المباراة يومها بفوز «الخضر» بنتيجة 2­-1 قبل أن يودّع الحياة في 17 فيفري 1997 عن عمر يناهز 57 سنة بعد مرض عضال.
 قمة في الاحترافية
وقفنا في البداية عند غرف تغيير الملابس التي تجلب نظافتها الأنظار في بادئ الأمر، وحتى الجدران كانت من الرخام الأبيض. ورغم أن لقاء الكأس بين اتحاد بلعباس وشباب الأمير عبد القادر، يوم السبت الماضي، لم يكن في إطار منافسة كبيرة الحجم، إلا أن الجميع داخل تلك الغرف عبر عن ارتياحه للوسائل التي يتوفر عليها المركب، حيث تحدث لنا اللاعب السابق لنصر حسين داي والذي يلعب حاليا في صفوف بلعباس «نوري أوزناجي» قائلا: «صدقوني ولن أبالغ في ما سأقوله، ملعب زيوي الذي تلعب فيه عناصر مدرسة الملاحة لا يملك ملعبا، بل حتى غرف تغيير الملابس بهذا الشكل». بعيدا عن أرضية الميدان المعشوشبة طبيعيا، التي أكد العمال هناك أنها لا تتأثر حتى في فصل الشتاء، بعد أن وقف مختصون على مختلف المناهج التي تضمن صلاحياتها، تبين كذلك المجهود الذي بذله المسؤولون على المركب في توفير منصة للصحافة بمقاييس محترمة، تسمح لرجال الإعلام بتغطية المقابلات على أحسن وجه وكذا إنشاء منطقة مختلطة تسمح لهم بإجراء المقابلات الصحفية. كما أن الملعب يتوفر على مولد كهربائي في حال انقطاع الإنارة فيه، خاصة في اللقاءات الدولية الرسمية، أمر لا يتفطن إليه المسيرون كثيرا في عدة ملاعب عبر أرجاء الوطن، بل حتى رئيس الرابطة المحترفة «محفوظ قرباج» صرّح مؤخرا بأن المركب الأولمبي 5 جويلية بل حتى ملعب تشاكر «لا يملكان مولدا كهربائيا». كما يتوفر ملعب «أوسياف عمر» كذلك على مكاتب للرسميين ومضمار شاسع لألعاب القوى. وقد اكتسب هذا الملعب تجربة كبيرة، خصوصا بعد أن اختارته كل من الاتحادية الجزائرية ونظيرتها الإفريقية لكرة القدم لاحتضان الحدث القاري الكبير منذ عامين، حيث أنه كان مسرحا لحفل افتتاح منافسة كأس إفريقيا للأمم لأقل من 20 سنة التي أقيمت بالجزائر من 16 مارس إلى 4 أفريل 2013، حيث احتضن مقابلات منتخب الآمال بقيادة «نوبيليو» آنذاك في نفس المنافسة.
 مسبح شبه أولمبي داخل المركب
يتوفر المركب الرياضي «أوسياف عمر» على مسبح شبه أولمبي. وقد شرع منذ عام -بحسب القائمين عليه - في استقبال ملفات المواطنين من مختلف الأعمار والراغبين في ممارسة رياضة السباحة، بتخصيص استمارات انخراط مع تنظيم حصص تدريبية يشرف عليها طاقم رياضي متخصص، بعد دراسة جميع الطلبات وتشكيل الأفواج. وتحدث مدير المسبح سيد أحمد دحنون، «للمحور اليومي» قائلا: «الإنجاز الجديد باعتبار أننا بدأنا العمل فيه منذ مدة فقط، كان حلما بالنسبة لشباب الولاية، ويتوفر على 8 أروقة لكل واحد منها خصوصيته، حيث يمكن الوصول إلى 60 طفلا تتراوح أعمارهم بين 5، 6 و10 سنوات، كما يتوفر المنشأ أيضا على كافة المرافق الضرورية على غرار «كافيتيريا»، قاعة مخصصة للقاءات الصحفية عند احتضان المنشأة للمنافسات، إضافة إلى قاعات مخصصة لتقوية العضلات في السباحة وغيرها من المرافق التي تراعي كافة المقاييس التقنية المعمول بها عالميا».
وأشار ذات المتحدث، أن سعر الانخراط بالنسبة للأطفال 1200 دج خلال حصتين في الأسبوع، أما المنخرطون البالغون فحدد بـ1400 دج خلال 8 حصص في الشهر، و800 دج لـ4 حصص في الشهر. في حين وضعت إدارة المسبح تخفيضا للطلبة قدر بـ400 دج لحصة في الأسبوع و600 دج لحصتين. أما الجمعيات فقد حدد لها سعر 1400 دج و2400 دج على غرار الشركات وعمال الإدارة.وقد اتخذت، بحسب المسؤول المذكور آنفا، كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة لحماية السبّاحين، حيث يحرص المختصون على إجراء تحاليل دورية لمياه السباحة.
 
ز.أس