شريط الاخبار
سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر مجمع سوناطراك يمنح وسائل طبية لفائدة بلديتي تمنراست وعين صالح سوسطارة تخيب عربيا وتحول اهتمامها إلى المنافسة المحلية جامعة الجزائر 2 تفتح مسابقة وطنية لتوظيف أساتذة في رتبة أستاذ مساعد عام سجنا نافذا لشرطيين عن تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية لـ داعش الدرك يطارد عصابات تنظيم رحلات الموت بالغرب توقيف 3 عناصر دعم بتبسة و36 منقبا عن الذهب بتمنراست وجانت حسبلاوي يُقيل المدير العام والأمين العام لمستشفى بجاية محاولات لتصحيح سوء تسيير ملف التعيينات في الشؤون الدينية الإنتاج الفلاحي يستهلك 70 % من منسوب المياه المخزنة تخفيضات تصل إلى 20 مليونا على المركبات الفارهة فرعون تقف على أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر الفضائية بالأخضرية

المركب الرياضي «عمر أوسياف» بعين تيموشنت

جوهرة رياضية محليّة بمقاييس دولية


  16 نوفمبر 2015 - 14:22   قرئ 972 مرة   0 تعليق   الرياضة
جوهرة رياضية محليّة بمقاييس دولية

 

يعتبر ملعب «عمر أوسياف» بمدينة عين تموشنت، 480 كلم غرب الجزائر العاصمة، من أكبر وأجمل ما تملكه الجزائر من منشآت رياضية، وهو الذي يتوفر على كل الوسائل التي تجعله يتقدم بكثير حتى على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة الذي اختاره لاعبو «الخضر» مسرحا لمواعيدهم الدولية رغم النقائص. خلال زيارة «للمحور اليومي» إلى الولاية المذكورة، ارتأينا تسليط الضوء على هذه الجوهرة الرياضية.

 
 
يتسع ملعب «أوسياف عمر» لـ20 ألف متفرج، وكما أوضحه «للمحور اليومي» أحد العمال القائمين على شؤون هذا المركب الرياضي، فإن الاسم الذي يحمله هذا الأخير هو أدنى تكريم لابن ولاعب ولاية عين تيموشنت «أوسياف عمر» الملقب بـ «سيكي» وهو الذي ظل وفيا طيلة حياته لألوان الشباب الرياضي لتيموشنت الذي حمل قميصه ولم يغادر النادي حتى لخوض غمار مشوار احترافيّ، على الرغم من العروض المغرية التي تهاطلت عليه من قبل أندية فرنسية على غرار «أولمبيك نيم» الذي كان يدربه آنذاك الراحل «قادر فيرود»، كما أنه يعد أول لاعب هاوي يستدعى إلى الفريق الوطني لكرة القدم، حيث خاض لقاء معه ضد بلغاريا في الجزائر العاصمة وانتهت المباراة يومها بفوز «الخضر» بنتيجة 2­-1 قبل أن يودّع الحياة في 17 فيفري 1997 عن عمر يناهز 57 سنة بعد مرض عضال.
 قمة في الاحترافية
وقفنا في البداية عند غرف تغيير الملابس التي تجلب نظافتها الأنظار في بادئ الأمر، وحتى الجدران كانت من الرخام الأبيض. ورغم أن لقاء الكأس بين اتحاد بلعباس وشباب الأمير عبد القادر، يوم السبت الماضي، لم يكن في إطار منافسة كبيرة الحجم، إلا أن الجميع داخل تلك الغرف عبر عن ارتياحه للوسائل التي يتوفر عليها المركب، حيث تحدث لنا اللاعب السابق لنصر حسين داي والذي يلعب حاليا في صفوف بلعباس «نوري أوزناجي» قائلا: «صدقوني ولن أبالغ في ما سأقوله، ملعب زيوي الذي تلعب فيه عناصر مدرسة الملاحة لا يملك ملعبا، بل حتى غرف تغيير الملابس بهذا الشكل». بعيدا عن أرضية الميدان المعشوشبة طبيعيا، التي أكد العمال هناك أنها لا تتأثر حتى في فصل الشتاء، بعد أن وقف مختصون على مختلف المناهج التي تضمن صلاحياتها، تبين كذلك المجهود الذي بذله المسؤولون على المركب في توفير منصة للصحافة بمقاييس محترمة، تسمح لرجال الإعلام بتغطية المقابلات على أحسن وجه وكذا إنشاء منطقة مختلطة تسمح لهم بإجراء المقابلات الصحفية. كما أن الملعب يتوفر على مولد كهربائي في حال انقطاع الإنارة فيه، خاصة في اللقاءات الدولية الرسمية، أمر لا يتفطن إليه المسيرون كثيرا في عدة ملاعب عبر أرجاء الوطن، بل حتى رئيس الرابطة المحترفة «محفوظ قرباج» صرّح مؤخرا بأن المركب الأولمبي 5 جويلية بل حتى ملعب تشاكر «لا يملكان مولدا كهربائيا». كما يتوفر ملعب «أوسياف عمر» كذلك على مكاتب للرسميين ومضمار شاسع لألعاب القوى. وقد اكتسب هذا الملعب تجربة كبيرة، خصوصا بعد أن اختارته كل من الاتحادية الجزائرية ونظيرتها الإفريقية لكرة القدم لاحتضان الحدث القاري الكبير منذ عامين، حيث أنه كان مسرحا لحفل افتتاح منافسة كأس إفريقيا للأمم لأقل من 20 سنة التي أقيمت بالجزائر من 16 مارس إلى 4 أفريل 2013، حيث احتضن مقابلات منتخب الآمال بقيادة «نوبيليو» آنذاك في نفس المنافسة.
 مسبح شبه أولمبي داخل المركب
يتوفر المركب الرياضي «أوسياف عمر» على مسبح شبه أولمبي. وقد شرع منذ عام -بحسب القائمين عليه - في استقبال ملفات المواطنين من مختلف الأعمار والراغبين في ممارسة رياضة السباحة، بتخصيص استمارات انخراط مع تنظيم حصص تدريبية يشرف عليها طاقم رياضي متخصص، بعد دراسة جميع الطلبات وتشكيل الأفواج. وتحدث مدير المسبح سيد أحمد دحنون، «للمحور اليومي» قائلا: «الإنجاز الجديد باعتبار أننا بدأنا العمل فيه منذ مدة فقط، كان حلما بالنسبة لشباب الولاية، ويتوفر على 8 أروقة لكل واحد منها خصوصيته، حيث يمكن الوصول إلى 60 طفلا تتراوح أعمارهم بين 5، 6 و10 سنوات، كما يتوفر المنشأ أيضا على كافة المرافق الضرورية على غرار «كافيتيريا»، قاعة مخصصة للقاءات الصحفية عند احتضان المنشأة للمنافسات، إضافة إلى قاعات مخصصة لتقوية العضلات في السباحة وغيرها من المرافق التي تراعي كافة المقاييس التقنية المعمول بها عالميا».
وأشار ذات المتحدث، أن سعر الانخراط بالنسبة للأطفال 1200 دج خلال حصتين في الأسبوع، أما المنخرطون البالغون فحدد بـ1400 دج خلال 8 حصص في الشهر، و800 دج لـ4 حصص في الشهر. في حين وضعت إدارة المسبح تخفيضا للطلبة قدر بـ400 دج لحصة في الأسبوع و600 دج لحصتين. أما الجمعيات فقد حدد لها سعر 1400 دج و2400 دج على غرار الشركات وعمال الإدارة.وقد اتخذت، بحسب المسؤول المذكور آنفا، كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة لحماية السبّاحين، حيث يحرص المختصون على إجراء تحاليل دورية لمياه السباحة.
 
ز.أس
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha